الاتحاد

الرياضي

هل تكون غانا جسر الذهب لعبور أسود الأطلس إلى ربع النهائي؟

مروان الشماخ  يسار  أمل المغرب اليوم

مروان الشماخ يسار أمل المغرب اليوم

يخوض المنتخب المغربي، الساعي الى محو خيبة امل عام 2006 حين خرج من الدور الاول وتكرار انجازه عام 2004 على الاقل ببلوغه النهائي، امتحانا عسيرا اليوم عندما يلتقي مع غانا المضيفة في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الاولى ضمن الدور الاول لنهائيات كأس امم افريقيا السادسة والعشرين لكرة القدم التي تستمر حتى 10 فبراير المقبل· واستهل المنتخب المغربي النهائيات بأفضل نتيجة ممكنة حيث سحق ناميبيا 5-1 بيد انه وضع نفسه في موقف حرج بخسارته امام غينيا 2-3 في الجولة الثانية وبات بالتالي بحاجة الى الفوز على غانا لتخطي الدور الاول واي نتيجة غير ذلك تعني خروجه خالي الوفاض للمرة الثانية على التوالي·
وتتصدر غانا الترتيب برصيد 6 نقاط من فوزين على غينيا 2-1 وناميبيا 1-صفر وهي بحاجة الى التعادل فقط لضمان بطاقتها الى ربع النهائي وصدارة المجموعة· اما المغرب فيحتل المركز الثالث برصيد 3 نقاط خلف غينيا التي تتفوق عليه حسب قانون المسابقة الذي يعطي الاولوية للمواجهات المباشرة·
واكد مدرب المغرب الفرنسي هنري ميشيل ان حلاً واحداً امام فريقه وهو الفوز لبلوغ الدور المقبل، وقال ''هناك حل واحد لبلوغ الدور ربع النهائي وهو الفوز على غانا واي نتيجة غير ذلك تعني خروجنا من البطولة وعودتنا الى المغرب''·
وتابع ''سنبذل كل ما في وسعنا لتحقيق الفوز· منتخب غانا قوي ويلعب على ارضه وامام جمهوره وليس من السهل الفوز عليه، لكن ليس لدينا حلاً سوى ذلك وسنعمل على تحقيقه على الرغم من الصعوبات التي قد نواجهها''·
وأضاف ''ارتكبنا اخطاء قاتلة امام غينيا واهديناها فوزا سهلا، مباراة اليوم مختلفة تماما عن سابقتيها· لدي ثقة كبيرة في لاعبي فريقي وأتمنى ان نوفق غدا''·
ولم يخف لاعبو المنتخب المغربي قلقهم ازاء الوضع الذي يحتلونه في المجموعة بيد انهم اكدوا استعدادهم لرفع التحدي والفوز على اصحاب الارض· وقال يوسف حجي ''في كرة القدم كل شيء ممكن تحقيقه، نحن نسعى الى الفوز وسنبذل كل ما في وسعنا من اجل ذلك واعتقد باننا لو لعبنا جيدا فان الانتصار سيكون حليفنا''·
ومن المحتمل ان تشهد صفوف المنتخب المغربي عودة مهاجم العين الإماراتي سفيان العلودي صاحب الثلاثية في مرمى ناميبيا والذي غاب عن المباراة الاخيرة امام غينيا بسبب الاصابة·
في المقابل، تخوض غانا المباراة في غياب جناحها السريع لاريا كينجستون بسبب الايقاف لتلقيه انذارين· واكد مدرب غانا الفرنسي كلود لوروا ان مصير المنتخب الغاني بيده، وقال ''مصيرنا بين ايدينا، نملك افضلية على باقي منتخبات المجموعة فلدينا 6 نقاط مقابل 3 لكل من المغرب وغانا''·
واضاف ''امامنا فرص كثيرة للتأهل فالتعادل يكفي كما ان الخسارة قد تمنحنا بطاقة العبور الى الدور المقبل في حال تعثر غينيا، لكننا سنلعب من أجل الفوز ونحن ركزنا كثيرا على هذه المواجهة لان المنتخب المغربي قوي وسيبذل كل ما في وسعه من اجل كسب النقاط الثلاث''·
وابدى لوروا تخوفه من الفرص الكثيرة التي يهدرها مهاجموه، وقال ''للمباراة الثانية على التوالي نهدر العديد من الفرص ولحسن حظنا نخرج فائزين، لكن يجب ان نعمل على تحسين هذه المشكلة''· واوضح لوروا ''سنضطر الى اجراء بعض التغييرات بسبب غياب لاريا كينغستون للايقاف·
والتقى المنتخبان المغربي والغاني مرتين في النهائيات حتى الان وفاز المغرب 1صفر عام 1980 وتعادلا صفر-صفر عام 2002 ·
وفي المباراة الثانية، تسعى غينيا الى تحقيق الفوز على ناميبيا على امل تعثر المغرب امام غانا لحجز البطاقة الثانية الى الدور ربع النهائي· وتخوض غينيا المباراة في غياب قائدها باسكال فيندونو بسبب الايقاف لمباراتين بسبب طرده في المباراة امام المغرب 3-2 في الجولة الثانية علما بانها حالة الطرد الوحيدة حتى الان في الدورة·
واكد مدرب غينيا الفرنسي روبير نوزاريه ''لن تكون المهمة سهلة في غياب فيندونو انه لاعب موهوب ووجود ضروري في التشكيلة''، مضيفا ''يجب ان أبحث عن الحل لكن ليس لدينا لاعبين مثله''· ولن تكون ناميبيا لقمة سائغة امام غينيا خصوصا بعد العرض الرائع الذي قدمته امام غانا المضيفة وخسارتها امامها بصعوبة صفر-1 وهي التي منيت بخسارة مذلة 1-5 امام المغرب في الجولة الاولى·
وقال مدرب ناميبيا الهولندي اري شانس ''قدمنا مباراة رائعة امام غانا ومختلفة عن الاولى امام المغرب· اظهرنا للجميع باننا نلعب كرة قدم جيدة· هدفنا في المباراة المقبلة هو كسب النقاط الثلاث امام غينيا''· واكد لاعبو المنتخب الناميبي انهم تعرضوا لمحاولة اغراء مادي للتلاعب بنتيجة مباراتهم الاخيرة امام غينيا، موضحين ان شخصا يمثل احد مكاتب المراهنات عرض على كل لاعب منهم 30 الف دولار للتلاعب بالنتيجة، وابلغ اللاعبون رئيس الاتحاد الناميبي للعبة جون موينجو بذلك الذي ابلغ بدوره الاتحاد الافريقي· وهي المرة الثانية التي يتعرض فيها منتخب مشارك في كأس افريقيا لمحاولة اغراء للتلاعب بنتائج المباريات بعدما كان كشف مدرب بنين الالماني راينهارد فابيش عن عرض من قبل احد المكاتب الاسيوية للمراهنات مقره الرئيسي في سنغافورة·


صحف كوت ديفوار:
الصعود أهم من النتيجة

لم تهتم صحف كوت ديفوار كثيراً بالنتيجة الكبيرة التي سجلها فريقهم أمام بنين قدر اهتمامها بالصعود إلى ربع النهائي بعد تعادل نيجيريا ومالي من دون أهداف في المباراة الأخرى في المجموعة الثانية، فرغم أن صحيفة ''فراما'' عنونت تقريرها بعبارة ''الأفيال تسحق السناجب''، وأكدت أن ''الأفيال برروا سمعتهم الكروية بمباراتهم أمام بنين'' فإنها شددت على أن منتخب بلادهم ''المرعب'' حقق فوزاً ''فتح الباب لهم ليصبحوا المنتخب الأول الذي تأهل لربع نهائي البطولة''، واختارت الصحيفة يايا توريه كأفضل لاعب في المباراة، ووصفت أداء شقيقه الأكبر كولو بأنه ''لا يصدق''·
وأشادت صحيفة ''لينتيه'' بالفريق الذي ''وضع قدمه مبكرا في ربع النهائي وهو عنوان مشابه لما قالته ''سوار إنفو'' بصورة مقتضبة في كلمتين ''الأفيال يتأهلون''·
من ناحية أخرى اتسمت عناوين الصحافة النيجيرية بقدر من الأسى بعد التعادل مع مالي الذي وضعها على حافة الخروج من الدور الأول للبطولة، وشنت صحيفة ''جارديان'' النيجيرية هجوما كبيرا على الفريق الذي ''يتعذب بعد التعادل مع مالي ليصبح قريبا من الخروج''، وأشارت الصحيفة إلى أنه ورغم نجاح فريقها في الوصول لربع النهائي في النسخ الثلاث الماضية من البطولة فانه ''قد لا يتمكن من تحقيق هذا في البطولة الحالية''·
وركزت الصحيفة هجومها على المدير الفني الألماني بيرتي فوجتس الذي ''عانى من اضطراب واضح منذ انطلاق صافر البداية ، فهو يعلم جيداً أنه سيكون مجبراً على تبرير فشله لملايين من النيجيريين''· وتابعت الصحيفة ''رغم التعديلات في التشكيل الهجومي التي أجراها فوجتس فانه فشل في الوصول للمرمى المنافس''·


بصير: ليس لدينا ما نخسره

أكرا (ا ف ب)- أكد مدافع المنتخب المغربي لكرة القدم ميكايل كريتيان بصير أن مهمة منتخب بلاده أمام غانا اليوم ''صعبة لكنها ليست مستحيلة''، وقال بصير الذي يشارك في النهائيات القارية للمرة الأولى: ''جئنا الى غانا من أجل تحقيق نتائج إيجابية تنسي الجماهير المغربية النتائج المخيبة في مصر قبل عامين، ولا زلنا عند وعدنا وسنبذل كل ما في وسعنا لانتزاع الفوز اليوم''·
وأضاف بصير: ''صحيح أننا سنواجه منتخب البلد المضيف الذي يستفيد من عاملي الأرض والجمهور ومعنوياته العالية بعد فوزين متتاليين، لكن ذلك غير معترف به في عالم كرة القدم خصوصاً أمام منتخب قوي مثل المغرب''، وتابع: ''ليس لدينا شيئ نخسره الآن، وبالتالي فإننا سنلعب مهاجمين من أجل هز الشباك وتفادي ما حصل لنا في المباراة الثانية امام غينيا''· واشار الى أن المنتخب المغربي ''لم يندفع الى الهجوم منذ البداية في المباراة امام غينيا وترك المبادرة للاخيرة وتحديداً في ربع الساعة الاول وبعدها نفرض أسلوب لعبنا، لكن جرت الرياح بما لا نشتهي واستقبلت شباكنا هدفاً صع!ب مهمتنا فيما بعد''·
وأوضح ''كل اللاعبين واعون للمسؤولية الملقاة على عاتقهم وهم مصممون على الظهور بوجه مشرف أمام غانا من أجل كسب النقاط الثلاث التي ستكون جواز عبورنا الى الدور ربع النهائي''، وقا:ل ''يضم منتخبنا لاعبين موهوبين يملكون خبرة لا يستهان بها في الملاعب الاوروبية وكذلك القارية ويقودنا مدرب محنك عالم بخبايا الكرة المستديرة في القارة السمراء وسنحاول توظيف كل هذه العوامل بطريقة ايجابية لتحقيق هدف واحد الا وهو الانتصار''·
ولم يفوِّت بصير الإشارة الى أن ''المنتخب الغاني يملك نقاط ضعف عدة يجب ان نحسن استغلالها والفوزان الصعبان على غينيا 2-1 وناميبيا 1-صفر خير دليل على معاناة هذا المنتخب''، واردف قائلاً ''صحيح أن الضغط سيكون كبيراً علينا، لكن لا يجب أن ننسى أن غانا تعاني بدورها من ضغط جماهيرها بسبب الفرض الكثيرة التي اهدرها مهاجموها في المباراتين الاخيرتين، كما أنها ستلعب من اجل الفوز ايضاً لتفادي أي مفاجأة او الدخول في حسابات هي في غنى عنها على اعتبار أنها البلد المضيف وتطمح في احراز اللقب، زد على ذلك ضرورة تجنب مواجهة كوت ديفوار في الدور ربع النهائي''·
وتابع: ''الضغط على غانا سيكون اكبر من الضغط الذي نعاني منه وحتى التعادل الذي يكفيها لبلوغ الدور المقبل لن تغامر وتلعب من أجله، وبالتالي ستكون مطالبة بالخروج من تكتلها الدفاعي والاندفاع نحو مرمانا للتسجيل وهو ما سنعمل ايضاً على استغلاله في صالحنا لهز شباكها''· وختم قائلاً ''أتمنى ان نوفق في مهمتنا لاننا نرغب في مواصلة مشوارنا في النهائيات''·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: روح رياضية عالية من الفريقين