الاتحاد

الاقتصادي

"أبل" تخفض توقعات المبيعات بسبب تباطؤ النمو في الصين

انعكاس شعار أبل خارج احدى متاجرها في شنغهاي

انعكاس شعار أبل خارج احدى متاجرها في شنغهاي

اتخذت أبل خطوة غير معتادة وخفضت توقعاتها للمبيعات الفصلية، فيما عزاه الرئيس التنفيذي تيم كوك إلى تباطؤ مبيعات "آيفون" في الصين، في ظل وطأة الضبابية المحيطة بالعلاقات التجارية بين واشنطن وبكين.

تأتي الخطوة، التي نالت من أسهم أبل، بينما يتسلط الضوء بشكل متزايد على محاولات بكين إنعاش النمو الاقتصادي وقد أثار خفض التوقعات قلق الموردين الآسيويين وأدى إلى موجة بيع في الأسواق العالمية عموماً.

ويبرز تقلص الإيرادات، في ربع السنة المنتهي، التباطؤ الاقتصادي في الصين، مما فاجأ الشركات والقادة في بكين وأجبر البعض على تعديل خططهم في السوق.

وقال كوك، في خطاب للمستثمرين: "في حين توقعنا بعض التحديات في أسواق ناشئة رئيسية، فإننا لم نتوقع حجم التباطؤ الاقتصادي في الصين على وجه الخصوص".
وخفضت أبل، أمس الأربعاء، توقعاتها لإيرادات ربعها المالي الأول، الذي انتهي في 29 ديسمبر، إلى 84 مليار دولار وهو ما يقل عن توقعات المحللين البالغة 91.5 مليار دولار وعن توقعات أبل الأصلية التي وضعت إيرادات الربع بين 89 و93 مليار دولار.
يذكر أن "أبل" تصدر للمرة الأولى تحذيراً، بشأن توقعات إيراداتها، قبل نشر النتائج الفصلية منذ إطلاق الهاتف "آيفون" في 2007.

اقرأ أيضا

10 نصائح لحماية الأرصدة المصرفية ومواجهة القرصنة