الاتحاد

الاقتصادي

الأسهم العالمية تستهل 2006 بارتفاعات حادة

إعداد - قسم الاقتصاد:
استهلت أسواق الأسهم العالمية عام 2006 بنشاط قوي، حيث سجلت أغلبية مؤشرات أسواق الأسهم العالمية ارتفاعات حادة، فيما سجلت بعض المؤشرات مستويات قياسية جديدة خلال تعاملات الأسبوع الأول من العام الجديد، وصعدت الاسهم الاميركية خلال تعاملات اليوم الأخير من الاسبوع الماضي موسعة مكاسبها في أول اسبوع من 2006 ودافعة مؤشر داو جونز لاسهم الشركات الكبرى إلى أعلى مستوى إغلاق منذ يونيو 2001 بعد أن اثارت أنباء عن نمو ابطأ من المتوقع للوظائف موجة من التفاؤل بنهاية قريبة لسلسلة الزيادات في اسعار الفائدة الامريكية، وأغلق داو جونز مرتفعا 73,96 نقطة أي بنسبة 0,86 في المئة إلى 10956,11 نقطة فيما صعد مؤشر ستاندارد اند بورز الاوسع نطاقا 11,95 نقطة أو 0,91 في المئة ليغلق على 1285,13 نقطة، واغلق مؤشر ناسداك المجمع لاسهم التكنولوجيا مرتفعا 28,5 نقطة أو 1,23 نقطة إلى 2304,92 نقطة·
وخلال تعاملات منتصف الأسبوع ارتفعت الأسهم الامريكية بعد صعود أسهم التكنولوجيا مثل سهم شركة جوجل اثر رفع تصنيف الشركة وسعر السهم المستهدف ومع تفاؤل المستثمرين ازاء توقف قريب محتمل لدورة رفع اسعار الفائدة الامريكية، وأغلق مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الامريكية الكبرى مرتفعا 33,54 نقطة بنسبة 0,31 % إلى 10880,95 نقطة، وأغلق مؤشر ستاندارد اند بورز الاوسع نطاقا مرتفعا 4,75 نقطة بنسبة 0,37 % إلى 1273,55 نقطة، وأغلق مؤشر ناسداك المجمع لاسهم التكنولوجيا مرتفعا 19,70 نقطة بنسبة 0,88 % إلى 2263,44 نقطة·
وصعدت الاسهم الامريكية مع افتتاح السوق لأول تداولات العام الجديد دافعة جميع المؤشرات الرئيسية في وول ستريت لتقفز بأكثر من 1 في المئة وسط تفاؤل في السوق بأن حملة البنك المركزي الامريكي التي بدأها قبل 18 شهرا لزيادة اسعار الفائدة ربما تقترب من نهايتها، وتجددت آمال المستثمرين بعد إذاعة محضر الاجتماع الذي عقدته لجنة السياسات بمجلس الاحتياطي الاتحادي في ديسمبر، وأغلق مؤشر داو جونز الصناعي لاسهم الشركات الامريكية الكبرى مرتفعا 128,7 نقطة أي بنسبة 1,19 في المئة إلى 10845,57 نقطة فيما صعد مؤشر ستاندارد اند بورز الاوسع نطاقا 20,10 نقطة أو 1,61 في المئة ليغلق على 1268,39 نقطة، وقفز مؤشر ناسداك المجمع لاسهم التكنولوجيا 38,20 نقطة أو 1,73 في المئة ليغلق على 2243,52 نقطة·
وصعدت الاسهم الاوروبية مع نهاية تعاملات الاسبوع لتغلق عند أعلى مستوياتها في أربعة أعوام ونصف العام بعد ان سجلت سوق الوظائف في الولايات المتحدة نموا ابطأ من المتوقع في ديسمبر وهو ما اثار آمالا بأن البنك المركزي الامريكي قد ينهي قريبا حملته لزيادات اسعار الفائدة، وسجلت اسهم شركات التعدين مكاسب قوية مدعومة بانتعاش اسعار الذهب بعد ان هبط الدولار بفعل بيانات الوظائف·
كما صعدت اسهم الشركات النفطية مع وصول سعر النفط إلى 64 دولارا للبرميل بفعل المخاوف السياسية في الشرق الاوسط، وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لاسهم الشركات الكبرى في اوروبا مرتفعا 0,53 في المئة إلى 1304,3 نقطة وهو أعلى مستوى إغلاق له منذ اغسطس ،2001 وأنهي المؤشر أول اسبوع في 2006 مرتفعا بنسبة 2 في المئة بعد أن سجل مكاسب قوية بلغت حوالي 23 في المئة العام الماضي بفضل ارباح قوية للشركات، ومن المتوقع ان يستمر هذا الاتجاه مع اقتراب الموسم الجديد لارباح الشركات·
وصعد مؤشر يوروستوكس 50 الاضيق نطاقا لاسهم الشركات الكبرى في منطقة اليورو مرتفعا 0,3 في المئة إلى 3662,52 نقطة، وأغلق مؤشر فاينانشال تايمز المؤلف من اسهم مئة شركة بريطانية كبرى مرتفعا 0,5 في المئة فيما صعد مؤشر داكس لاسهم الشركات الالمانية الكبرى في فرانكوفرت ومؤشر كاك لاسهم الشركات الفرنسية الكبرى في باريس بنسبة 0,2 في المئة و0,7 في المئة على الترتيب·
وخلال تعاملات منتصف الأسبوع صعدت الاسهم الاوروبية الى مستوى مرتفع جديد في أربع سنوات ونصف بقيادة اسهم الشركات الصناعية وسهم شركة نكست لمتاجر التجزئة مع ارتفاع معنويات السوق اثر علامات على توقف قريب محتمل في دورة رفع اسعار الفائدة الامريكية، وأغلق مؤشر يوروفرست لاسهم كبرى الشركات الاوروبية مرتفعا 0,98 % الى 1301,48 نقطة وهو أعلى مستوياته منذ اغسطس ·2001
وتراوحت مكاسب المؤشرات الاوروبية الرئيسية في باريس وفرانكفورت وميلانو وزوريخ ومدريد بين 0,6 % و1,3 %، وزاد سهم نكست 10,3 % بعد أن توقعت الشركة تجاوز توقعاتها للارباح السنوية بعد مبيعات أفضل من المتوقع خلال عيد الميلاد، وكان سهم سيمنس من بين الاسهم الرابحة الاخرى مرتفعا 3,3 % الى اعلى مستوياته منذ ابريل 2002 بعد ان رفع بنك يو· بي· اس السعر المستهدف لسهم الشركة الى 86 يورو من 75 يورو، وزاد سهم الستوم 8,4 % الى أعلى مستوياته منذ ابريل 2004 اثر انباء افادت بان الشركة الفرنسية ستنسحب من قطاع بناء السفن من خلال بيع وحدتها الى شركة اكير ياردز النرويجية التي زاد سهمها 5,4%، وزاد سهم شركة افيفا البريطانية للتامين 2,5 % بعد اعادة هيكلة ادارة الشركة، وخالف سهم شركة باسف الاتجاه الصعودي وهبط 1,3 % بعد ان قالت الشركة الالمانية انها ستتقدم بعرض نقدي قيمته 4,9 مليار دولار لشراء شركة انجلهارد الامريكية للصناعات الكيماوية، وأغلق مؤشر فاينانشال تايمز مرتفعا 33,1 نقطة، وفي فرانكفورت أغلق مؤشر داكس لاسهم الشركات الالمانية الكبرى مرتفعا 62,94 نقطة، وفي باريس أغلق مؤشر كاك لاسهم الشركات الفرنسية الكبرى مرتفعا 61,54 نقطة·
وأغلقت الاسهم الاوروبية خلال أيام تداولات العام الجديد على مكاسب قوية لكن دون أعلى مستوياتها للجلسة مع تأثرها بتراجع الاسهم الامريكية بعد أن أظهر مؤشر رئيسي لنشاط المصانع نموا ابطأ من المتوقع، ورغم التراجع عن بعض المكاسب فإن مؤشر يوروفرست 300 لاسهم الشركات الكبرى في اوروبا أغلق حسب بيانات غير رسمية مرتفعا 0,4 في المئة عند 1287,5 نقطة وهو مستوى مرتفع جديد في أربعة اعوام ونصف العام بعد أن سجل قفزة بلغت 23 في المئة العام الماضي، وجاءت اسهم الشركات النفطية مثل (بي· بي) ورويال داتش شل في مقدمة الاسهم الرابحة مدعومة بقفزة بنسبة 3 في المئة لاسعار النفط لتتخطى حاجز 63 دولارا للبرميل·
وصعدت اسعار النفط بفعل مخاوف من ان النزاع بين روسيا واوكرانيا على سعر الغاز قد يؤثر على الامدادات إلى اوروبا، وبلغ عدد الاسهم الاوروبية المتداولة حوالي 2,5 مليار سهم وهو المتوسط اليومي للتعاملات مع عودة سوقي لندن ونيويورك للفتح بعد عطلة العام الجديد، والمستوى الذي أغلق عنده يوروفرست هو الأعلى منذ اغسطس 2001 لكنه منخفض على أعلى مستوياته اثناء الجلسة البالغ 1294,3 نقطة، وسجلت اكثر من ربع الاسهم المدرجة في المؤشر مستويات مرتفعة جديدة في 52 اسبوعا، وأغلق مؤشر فاينانشال تايمز مرتفعا 1,1 في المئة، وفي باريس صعد مؤشر كاك لاسهم الشركات الفرنسية الكبرى 0,5 في المئة فيما زاد مؤشر داكس لاسهم الشركات الالمانية الكبرى في بورصة فرانكفورت 0,2 في المئة، وفي بورصة زوريخ أغلق المؤشر الرئيسي للاسهم السويسرية مرتفعا 0,6 في المئة·
وارتفع مؤشر نيكي للاسهم اليابانية في بورصة طوكيو مع نهاية تعاملات الاسبوع الماضي ليسجل أعلى مستوى اغلاق منذ أكثر من خمس سنوات لجلسة التداول الثالثة على التوالي مع صعود أسهم شركات ترتبط أنشطتها بصناعة الرقائق مثل كيوسيرا كورب وذلك بعد ارتفاع اسهم التكنولوجيا الامريكية، لكن المستثمرين أقبلوا على بيع أسهم قطاع العقار وشركات أخرى تحقق لهم معظم أرباحهم في السوق المحلية وذلك بسبب مخاوف من أن تكون أسعارها ارتفعت بشدة·
وحدت هذه المبيعات من ارتفاع مؤشر نيكي الرئيسي إذ بلغ 0,2 في المئة فقط، وعند الاغلاق زاد مؤشر نيكي 2,84 نقطة أي بنسبة 0,2 في المئة إلى 16428,21 نقطة ليسجل أعلى مستوى منذ سبتمبر عام ،2000 وانخفض مؤشر توبكس الاوسع نطاقا 0,1 في المئة إلى 1684,90 نقطة·
وارتفعت الاسهم اليابانية خلال تعاملات منتصف الأسبوع الماضي مع إقبال المستثمرين على شراء اسهم شركات التصدير مثل كانون انك بعد أن لمح مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الامريكي) الى انه يوشك ان ينهى حملته لرفع اسعار الفائدة، وقفزت اسهم شركات الصلب مثل نيبون استيل بعد تقرير مفاده ان اكبر اربع شركات يابانية لصنع الصلب ستزيد انفاقها الرأسمالي بينما ارتفعت اسهم تجارة التجزئة بفعل توقعات بان المبيعات كانت قوية خلال موسم التسوق في العطلات، وفتحت بورصة طوكيو نصف يوم اول ايام التداول في عام ،2006 وبنهاية جلسة التعامل صعد نيكي 250,11 نقطة اي بنسبة 1,20 في المئة إلى 16361,54 نقطة اعلى اقفال له منذ سبتمبر عام ،2000 وارتفع مؤشر توبكس الاوسع نطاقا 1,41 في المئة إلى 1673,7 نقطة أعلى إقفال له منذ مايو عام ·2000

اقرأ أيضا

"دبي للسلع المتعددة" يفوز بجائزة "أفضل منطقة حرة في العالم"