الاتحاد

الرياضي

فيصل القاسمي: هدفنا الارتقاء بالبطولة إلى المستوى العالمي

لاعبو منتخبنا على منصة التتويج

لاعبو منتخبنا على منصة التتويج

بعد سباق مثير اتسم بالقوة والإثارة من قبل جميع المشاركين، انتهت منافسات بطولة كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة الدولية الثانية للدراجات والمقامة تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم لصالح منتخبنا بعد أن نجح اللاعبون في الاحتفاظ بلقب البطولة للعام الثاني على التوالي، إضافة إلى فوز النجم الواعد بدر ميرزا بلقب البطولة الفردية، متخطياً نخبة من أفضل نجوم العالم في رياضة الدراجات من بينها دراجون من أوروبا وآسيا وأفريقيا تضم العديد من الأبطال والنجوم المحترفين في سماء اللعبة، مؤكدين تطور دراجينا بفضل الدعم والاهتمام اللذين يتلقونهما من الشيخ فيصل بن حميد القاسمي رئيس الاتحاد·
وتجلت الإثارة في اللفات الأخيرة من عمر السباق الذي بلغت مسافته 123كم بين نجوم المغرب والإمارات وكوريا وليبيا، والتي نجح دراجو الإمارات في حسمها بالنهاية لصالحهم عن جدارة واستحقاق·
وكان السباق قد اشتمل على 30 دورة بمجموع 123كم وجرى على شاطئ الممزر في دبي وسط حضور جماهيري غفير واهتمام إعلامي كبير، وكان السباق ناجحاً تنظيمياً وفنياً بشهادة المشاركين والحضور كافة من خارج الدولة بفضل جهود اللجنة العليا المنظمة للبطولة وشرطة دبي وهيئة الطرق والمواصلات وبلدية دبي التي قامت بتقديم وتوفير كل التسهيلات لإنجاح خط سير السباق وإزالة المطبات الصناعية من الطريق حتى يتم أداء اللاعبين بصورة جيدة وسليمة·
وكانت جوائز السباق الفردية البالغة نحو سبعين ألف درهم مخصصة للفائزين الخمسة عشر الأوائل، إضافة إلى الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية للفائزين الثلاثة الأوائل وهم بدر ميرزا من الإمارات، والوصيف الليبي علي أحمد، والثالث المغربي جلول عادل·
فيما حصد منتخب الإمارات عن جدارة واستحقاق لقب وكأس بطولة الفرق للعام الثاني على التوالي بعد صراع ومنافسة قويين مع دراجي المغرب وليبيا وكوريا وغيرهم من دراجي المنتخبات والفرق العالمية المشاركين بالبطولة، ليؤكد أبناء الإمارات تطور أدائهم ومستوياتهم وأنهم على قدر التحدي والحدث إذا ما توافرت لهم عوامل النجاح·
وأكد حكام الإمارات كفاءتهم ونزاهتهم بعد الخطأ الذي كاد أن يتسبب فيه الحكم الإيطالي أنطونيو وهو ما يحسب لهم·
من ناحيته، أعرب الشيخ فيصل بن حميد القاسمي رئيس اتحاد الدراجات عن سعادته لإحراز كأس البطولة للفرق والمحافظة عليه، إضافة للفوز بلقب الفردي العام، مشيداً بحجم المشاركة في البطولة· وأكد أن طموحاتهم كبيرة ويسعون للارتقاء بالبطولة إلى مصاف العالمية البطولة خاصة أنها تحمل اسم صاحب السمو نائب رئيس الدولة والعمل على جعلها إحدى أهم البطولات بأجندة الاتحاد الدولي للدراجات في الأعوام المقبلة·
وأضاف الشيخ فيصل القاسمي أنه يتمنى أن تكون البطولة على مراحل حتى يمكننا أن نستفيد من الخبرات وحجم الحضور والمنافسة في ظل المشاركة الإيجابية للعديد من الدول، وأثنى على عمل اللجان المختلفة في البطولة والذين لعبوا دوراً كبيراً في إنجاح البطولة·

ميرزا بطل الفردي:
الألعاب الفردية
منجم للذهب

أعرب الدراج الإماراتي بدر ميرزا عن سعادته بالفوز باللقب الفردي ومساهمته مع زملائه في المحافظة على لقب بطولة الفرق الذي تحقق بعد صراع ومنافسة قوية وصعبة من المشاركين في السباق كافة، مؤكداً استعدادهم الجيد للسباق·
وأهدى الإنجاز إلى مقام صاحب السمو رئيس الدولة ''حفظه الله'' وأخيه صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ولإخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للحكام، وإهداء خاص لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس النادي الأهلي·
وناشد ميرزا المسؤولين عن الرياضية بالدولة بالاهتمام باللعبة وإعطاء اهتمام أكثر للألعاب الفردية كافة التي هي طريقنا لمنصات التتويج ورفع اسم وعلم الدولة فهي منجم الذهب للإمارات·

رموند تشيد
بنجاح البطولة

أكدت دومنيك رموند ممثلة الاتحاد الدولي للدراجات نجاح البطولة فنياً وتنظيمياً في ظل الاهتمام الكبير الذي وجدته البطولة من قبل القائمين عليها·
وأشادت بحجم المشاركة في البطولة بالرغم من كونها مازالت في عامها الثاني، والأولى دولياً بعد اعتمادها وتسجيلها ضمن أجندة الاتحاد الدولي للدراجات والتي تتوقع أن تكون اكثر إثارة وحجماً في العام المقبل·
وأثنت على خط سير السباق الذي كان رائعاً ولكنها دعت إلى أن تكون مسافة اللفة أكبر حتى يعطي المتسابقين فرصة لزيادة سرعاتهم نظراً للتهدئة عند كل لفة تقلل من سرعاتهم وزمن السباق المسجل، متمنية التوفيق للقائمين على الاتحاد والسباق·

اقرأ أيضا

يونايتد وسيتي.. "روح الانتصار" في "ديربي النار"