الاتحاد

رمضان

حكومة نظيف


لا يختلف الكثيرون على أن إعلان حكومة د· نظيف الجديدة قد أحدث قدرا من الارتياح في الشارع المصري لعدة أسباب أولها، خروج اثنين من أباطرة الوزراء، اعتبرا نفسيهما خارج إطار أي تغيير محتمل، اعتمادا على أنهما مسنودان رغم أن مكانتهما في الرأي العام المصري كانت جد سلبية، وربما يخلص السبب الثاني في اتجاه الحكومة الجديدة إلى اختصار عدد من الوزارات ودمج بعض التخصصات التي تيسر المعالجة الشاملة لعدد من القضايا، فضلا عن حصر اختيار الوزراء الجدد في جيل أصغر سنا، مشهود لمعظمهم بالكفاءة العلمية، يسعون إلى تحقيق ذواتهم واثبات وجودهم بأكثر مما يسعون إلى النفوذ والسلطة، وبتجرد كامل فإن معظم الأسماء في الحكومة قديمها وجديدها لا تترك مجالا لعلامة استفهام أو شك أو تعجب، كما أن بعضهم قد وصل إلى قمة تخصصه·
ولا يعيب الوزارة وجود عدد لا بأس به من رجال الاعمال ربما يقدرون بحكم خبرتهم العملية على اختصار الاجراءات وهز الروتين، وبث روح جديدة في جهاز الدولة البيروقراطي، شريطة أن تكون أعينهم مفتوحة على أهمية البعد الاجتماعي· لانه ليس بقوانين السوق وحدها يستطيع مجتمع فقير ان يحافظ على تماسك قواه الاجتماعية، ويضمن انحياز الفئات المهمشة الى الصالح الوطني العام·
واذا كانت مسؤولية الوزارة الاساسية تنفيذ البرنامج الطموح الذي طرحه الرئيس مبارك في حملته الانتخابية والذي يشكل حجر الزاوية فيه، رفع معدلات التنمية الى حدود تتجاوز 7 في المائة لايجاد فرص عمل حقيقية لـ750 الف شاب كل عام، يصبح من الضروري ان يكون الفريق الاقتصادي في الوزارة متجانسا، يتكلم لغة واحدة يفهمها المستثمر المصري قبل العربي والاجنبي، كما يصبح من الضروري ان تتضامن الوزارة في تخطيطها على ان يتوزع عائد التنمية على كل فئات المجتمع بما يحول دون ان يزداد الغني غنى ويزداد الفقير فقرا، خصوصا ان الحكومة تضم لاول مرة وزيرا مسؤولا عن الضمان الاجتماعي، ينبغي أن يركز جهده على تحسين جودة الحياة في المناطق العشوائية خارج احزمة المدن، ولان الرئيس مبارك يعتزم في اطار الاصلاحات القانونية والدستورية تفويض عدد من سلطاته الى رئيس الوزراء فإن ذلك يضاعف من مسؤولية رئيس الوزراء في تحقيق هذه الاهداف، كما يصبح من مسؤولياته ان يضع على رأس كل الاوليات تطوير التعليم والبحث العلمي على نحو جاد لانه لا صلاح لخطط التنمية بدونهما·
ويبقى السؤال الوحيد الغامض في التشكيل الوزاري الجديد، لماذا خرج د· عوض تاج الدين وزير الصحة من الحكومة رغم انه كان من أكثر الوزراء حرصا على القيام بواجبه·
مكرم محمد أحمد
الأهرام

اقرأ أيضا