الرياضي

الاتحاد

النمر: نخوض اللقاء بشعار «الفرصة الأخيرة»

معتز الشامي، رضا سليم (دبي، الشارقة) - أكد عبدالمجيد النمر مدرب الشارقة أن مواجهة الأهلي اليوم، تعد بمثابة الفرصة الأخيرة، بعد تناقص عدد المباريات المتبقية على نهاية الموسم، إلى 3 لقاءات فقط، وبالتالي فإن جولة اليوم سوف تكون الأصعب، ونواجه الأهلي الذي قدم مستويات طيبة في الفترة الأخيرة، وليس لديه مشكلة، ولكن هذا لا يمنعنا من التمسك بفرصتنا، ونبحث عن الفوز الضائع، وهذا وارد في كرة القدم، أن يفوز الفريق الأقل على الفريق الأقوى، بشرط استغلال الفرص، وهي المشكلة الكبيرة التي تواجهنا حالياً، وذكرت ذلك قبل مباراة دبي، وقلت إن مشكلتنا، هي عدم تسجيل الأهداف، وإهدار الفرص السهلة، بجانب سهولة دخول الأهداف في مرمانا.
وأضاف أن أداء اللاعبين في المباريات بات لغزاً محيراً للجهاز الفني والإدارة، وفي التدريبات يقدم اللاعبون مستوى جيداً، وبروح قتالية، لدرجة أن الحماس قد يؤدي إلى إصابة بعض اللاعبين، وفي المباريات تزيد الأخطاء، وتغيب روح الفوز والقتال، وهناك تخوف من دخول الأهداف، ولو عدنا إلى سيناريو مباراة دبي، نجد أن الفريق يسيطر أول 20 دقيقة، ثم ندخل في الأحداث الدرامية بالهدف الأول الذي سكن شباكنا، بشكل غريب، ثم إصابة علي السعدي، وطرد يوسف سعيد، وكلها أشياء كانت ضد الفريق وليست في مصلحته.
واعترف النمر بأن اللاعبين دخلوا المباريات الماضية بروح الهزيمة، ولو حدث هذا أمام الأهلي، فلن نحقق نتيجة مرضية، وعلى اللاعبين أن يخلعوا عباءة الهزيمة، ويبحثون عن الفوز، وأتمنى أن يتعلموا الدرس من المباريات السابقة، ويستعيدوا روح الفوز، وبالطبع نتيجة المباراة مرتبطة أيضاً بنتائج الآخرين، وربما تتعادل، ويخسر الإمارات ودبي، وتكون النقطة في مصلحتك، وعلى العكس لو أن أي فريق من الفرق المنافسة على الهبوط فاز والشارقة خسر ستكون النهاية للفريق في الدوري، وتحتاج للفوز من أجل المنافسة على البقاء.
وبشأن مشكلة صانع الألعاب، وعودة المهاجمين للدفاع، قال: لم نطلب من مارسلينهو العودة للدفاع، وهو لاعب مهاجم، وعلينا أن يستغل الفرص أمام المرمى، ولا أعتقد أن الفرص التي أهدرها مارسلينهو في المباريات الأخيرة، تضيع من أي لاعب محترف، وفي مباراة دبي كانت الكرة على خط المرمى، وبدلاً من أن يدعها المرمى أطاحها فوق العارضة، وبالفعل الفريق ليس لديه صانع ألعاب، ومن قبل كان الاعتماد على فهد حديد أو نواف مبارك، وأحياناً نعتمد على إدينهو ولكنه يلعب بشكل فردي.
وعلق النمر على إمكانية تغيير طريقة اللعب في الدفاع، والاعتماد على لاعب واحد في الارتكاز، وقال: من الصعب اللعب بهذه الطريقة، لأن الفريق يلعب باثنين في الارتكاز، وتهز الشباك، كما أن الخط الخلفي به مشاكل لا حصر لها، خاصة مع التغييرات المستمرة، وعدم ثبات التشكيلة، بسبب الغيابات المتكررة.
وأشار النمر إلى أن إدارة النادي لم تقصر ورصدت مكافآت للاعبين، ورغم ذلك لم نحقق الفوز، وهو عكس لاعبي الإمارات ودبي، عندما يلعبون تكون الرغبة في الفوز واضحة.
من ناحيته أكد الإسباني كيكي فلوريس مدرب “الفرسان” أن إدارة شركة النادي الأهلي لكرة القدم، بدأت خطوات في الحديث معه على تجديد عقده لتدريب الفريق وبالتالي فهو سعيد بهذا الاهتمام من الإدارة والجمهور الذي يكن له كل الاحترام والتقدير على وقفته معه منذ بداية الموسم، وحتى آخر مباراة.
وقال كيكي “في الوقت الراهن ينصب اهتمامي على الفريق، لإعداده بصورة جيدة لنهائي كأس “اتصالات” وبقية مباريات الدوري، وهذا هو المهم بالنسبة لي في الوقت الراهن، أما بخصوص تجديد التعاقد مع الفريق، فإن الوقت ليس مناسباً للحديث عن هذه الأمور، لأن لدينا استحقاقات، لابد أن نهتم بها، وأن نكون أكثر تركيزاً في الأيام المقبلة”. وعن مباراة اليوم قال مدرب الأهلي: “شاهدت آخر مباراة لفريق الشارقة أمام الشباب، وفوجئت بأن الفريق يحتل المركز الأخير في جدول الترتيب، فهو يقدم مستوى جيدا للغاية، ويملك لاعبين متميزين، خاصة من الناحية الهجومية، حيث يجيدون اللعب بصورة إيجابية على المرمى، ولا يستحق الفريق أن يكون في قاع الترتيب الآن، وأن مباراة اليوم صعبة على الفريقين، وقمنا في الجهاز الفني بإعداد الفريق بصورة جيدة، وعلينا التركيز في الملعب للخروج بنتيجة إيجابية”.
وأشاد كيكي بالمهاجم أحمد خليل وقدراته التهديفية وقوته وخطورته في الملعب، وقال: أقوم بتجهيز اللاعب وزملائه في الفريق، وأنا على اتصال دائم مع الجهاز الفني للمنتخب الأولمبي للتشاور حول لاعبي المنتخب، وأمنح أحمد خليل فرصاً كثيرة في المباريات، وهو لاعب جيد، ومن طراز الهدافين الممتازين ، ولديه المستقبل الجيد، وهو لا يزال صغير السن، ولديه الكثير ليقدمه للمنتخب والفريق، وعدم مشاركة أساسياً مع “الفرسان” يعود إلى أن هناك العديد من اللاعبين الأكثر جهوزية على المستويين البدني والفني مثل جرافيتي وخيمنيز وإيمانا، كما أنهم أكثر خبرة، وبكل تأكيد أحمد خليل مستعد جيداً، وسوف أمنحه الفرصة ليبرز إمكانياته في الملعب.
وعن شقيقه فيصل خليل الذي لم يحصل على الفرصة الكاملة، قال المدرب “لا توجد مشكلة مع فيصل فهو يتدرب جيداً، وأتحدث معه بشكل دائم في التدريبات وأنصحه هو وزملاءه”.

اقرأ أيضا

السهلاوي: ظروف التعاقد مع يوفانوفيتش انتهت