الاتحاد

عربي ودولي

3 خيارات أميركية لإجراء الانتخابات في القدس


القدس المحتلة - وكالات الانباء: قدم 'المعهد الديمقراطى الوطنى' الاميركى و'مركز كارتر' ثلاثة خيارات تمكن من الخروج من المأزق الحالى بشأن الانتخابات فى مدينة القدس المحتلة، منها الانتخاب فى مراكز الامم المتحدة والحافلات·
وكشف النقاب عن أن السلطات الاسرائيلية أبلغت وفد المعهد و'مركز كارتر' بأنه بوسع المرشحين الفلسطينيين القيام بحملاتهم الانتخابية بحرية فى القدس، طالما أن هناك تنسيقا كافيا مسبقا مع الشرطة ومع السلطات ذات العلاقة· وقال مسؤولون من المعهد والمركز خلال مؤتمر صحافى عقد فى القدس المحتلة، ان الاجتماعات التى جرت بين المسؤولين الرسميين ووفد 'المعهد الديمقراطى الوطنى' و'مركز كارتر' تشير الى أنه سيتم السماح بالحملات الانتخابية فى القدس المحتلة، للفلسطينيين طبقا لنفس الشروط التى يسمح بها فى الانتخابات الاسرائيلية·
واضافوا أن الوفد يوصى السلطات الامنية الاسرائيلية بأن تقوم بتسهيل حرية الحركة بدرجة معقولة وصادقة للمرشحين والعاملين فى الحملات الانتخابية والانتخابات خلال فترة الحملة الانتخابية فى الضفة الغربية· ودافع المسؤولون عن مشاركة 'حماس' فى الانتخابات الا أنهم رفضوا مشاركتها فى النظام السياسى، وقالوا انه على الرغم من أن مشاركة المجموعات الاسلامية فى العملية السياسية بشكل قانونى وسلمى تصب فى المصالح طويلة الاجل لتطور الديمقراطية الفلسطينية، وأيضا فى المصالح طويلة الاجل لامن اسرائيل، بسبب مشاركة طيف واسع من المجموعات والفصائل فى العملية السياسية بشكل قانونى وسلمى، الا أن مشاركة 'حماس' السياسية الحالية تقوض المبادئ الاساسية والجوهرية للانتخابات الديمقراطية، على حد قولهم·
واعلنت بعثة المراقبة الدولية في فلسطين، أن مادلين اولبرايت وزيرة الخارجية الاميركية السابقة ستصل الى الاراضي الفلسطينية فى الحادي والعشرين من الشهر الجارى للمشاركة فى مراقبة الانتخابات التشريعية التى ستجرى فى الخامس والعشرين من الشهر نفسه·
وقالت مصادر في البعثة ان اولبرايت سترأس فريق المعهد الديمقراطى الوطنى الاميركى للمراقبة·
وتضم البعثة 80 عضوا من المسؤولين المنتخبين وخبراء فى الانتخابات وحقوق الانسان ومتخصصين فى المنطقة وقادة سياسيين ومدنيين من 15 دولة فى أميركا الشمالية وأوروبا وافريقيا وآسيا· ويرأس البعثة الرئيس الاميركي الاسبق جيمي كارتر·

اقرأ أيضا

كوريا الشمالية: نزع السلاح النووي غير مطروح للتفاوض مع أميركا