الاتحاد

عربي ودولي

ميليس يعود إلى بيروت بعد عطلة عيد الأضحى


بيروت - الاتحاد: يعود القاضي الالماني ديتليف ميليس رئيس لجنة التحقيق الدولية في جريمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري الى بيروت بعد عطلة عيد الاضحى المبارك لاستكمال آخر ايام مهمته قبل تسليمها الى خلفه سيرج براميريتس، وذكرت مصادر اللجنة ان ميليس حصل على معلومات مهمة من نائب الرئيس السوري المنشق عبد الحليم خدام تعزز قناعته بمسؤولية ما للاجهزة الامنية اللبنانية والسورية في الجريمة، ولكنها رفضت اعطاء اي ايضاحات·وقالت مصادر لجنة التحقيق اللبنانية من جانبها ان التحقيقات مستمرة وان المحقق العدلي الياس عيد ينسق مع لجنة التحقيق الدولية في كل المعلومات التي تتوافر لدى الطرفين·
فيما قالت مصادر مواكبة لملف التحقيق ان القاضي عيد استمع خلال الاسبوعين الماضيين الى شهادات عشرات الاشخاص الذين قدموا افاداتهم طواعية ورجحت ان يصار الى توقيف عدد من المشتبه بهم بناء على اقوال الشهود بعد عطلة العيد مباشرة·
وذكرت المصادر ان ميليس سيستمر على رأس لجنة التحقيق ويأمل في مقابلة الرئيس السوري بشار الاسد الى حين الاعلان الرسمي عن تسلم خلفه القاضي البلجيكي براميرتس المهمة·
وتوقعت المصادر ان يعلن الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان رسمياً هذا الاسبوع قبول القاضي البلجيكي، واشارت الى ان ميليس قد يبقى الى نهاية الشهر الحالي في بيروت ليسلم خلفه ملف التحقيق، مع التوصيات بتوقيف اكثر من 20 مسؤولاً لبنانياً وسورياً على ذمة التحقيق·
من جهة ثانية، اجرى فريق الخبراء الهولنديين الفنيين امس كشفاً فنياً جديدا على مسرح جريمة اغتيال النائب والصحافي جبران تويني في محلة المكلس الى الشرق من بيروت· وكان الفريق الذي عاد على عجل الى بيروت قد استطلع الموقع قبل ثلاثة اسابيع وحدد المعدات المطلوبة لجمع الادلة في هذه الجريمة التي وقعت في ديسمبر الماضي·وتوقعت مصادر الفريق ان يستغرق العمل عدة ايام للانتهاء من المسح النهائي لمسرح الجريمة ورفع تقرير شامل حول ما توصل اليه من معطيات الى الجهات القضائية اللبنانية التي تتولى التحقيق في الجريمة·

اقرأ أيضا

التغيرات المناخية تهيمن على انتخابات سويسرا