الاتحاد

عربي ودولي

اختطاف صحفية أميركية في بغداد ومقتل مرافقها

بغداد - وكالات الأنباء: قالت الشرطة إن مسلحين مجهولين اختطفوا صحفية أميركية في بغداد أمس بعد ان قتلوا سائقها بالرصاص فيما قالت تقارير أخرى إنه مترجمها· واضافت ان الصحفية كانت في طريقها للقاء احد زعماء العرب السنة عندما اختطفت في حي العدل قرب مسجد أنس بن مالك بغرب بغداد· وقال شهود ان القوات الأميركية والعراقية أغلقت المنطقة فور الحادث· من ناحيتها اكدت السفارة الأميركية ببغداد اختفاء صحافية اميركية· وقالت الناطقة باسم السفارة اليزابيت كولتن ان 'صحافية اميركية فقدت ونحن نحقق'، رافضة الكشف عن هوية المفقودة· واوضح مصدر امني ان 'المترجم العراقي ذكر لعناصر الأمن العراقية التي وصلت أن المختطفة هي صحافية أميركية ثم قضى متأثرا بجروحه'· ونقل مراسل فرانس برس عن شهود عيان ان الحادث وقع على بعد نحو مئة متر من مقر مؤتمر اهل العراق (السني) الذي يرأسه عدنان الدليمي· وذكرت مصادر ان الصحفية كانت في طريقها لاجراء لقاء مع الدليمي الذي نفى بدوره ان يكون له اي موعد مع الضحية· واختطف آلاف المدنيين منذ سقوط نظام صدام حسين منهم اكثر من 200 اجنبي اختطفتهم عصابات تسعى للحصول على فدية او مسلحون يحاولون اجبار حكوماتهم على الانسحاب من العراق· وشهدت الأشهر القليلة الماضية موجة من خطف الاجانب بعد فترة هدوء سادت معظم العام الماضي· ومن بين المحتجزين حتى الآن أربعة عمال اغاثة تابعين لمجلس السلام المسيحي ومهندس فرنسي· وناشدت زوجة الرهينة البريطاني نورمان كيمبر (74 عاما) خاطفيه اطلاق سراحه في كلمة وجهتها عبر التلفزيون امس الأول قائلة انه 'رجل سلام'· وخطف كيمبر مع كل من الأميركي توم فوكس والكنديين جيمس لوني وهارميت سودين يوم 26 نوفمبر الماضي في بغداد على يد مجموعة تطلق على نفسها اسم 'سرايا سيوف الحق'·

اقرأ أيضا

ارتفاع حصيلة إطلاق النار في ثانوية بكاليفورنيا إلى قتيلين