الجزائر (وكالات) بدأ رئيس المجلس الرئاسي الليبي لحكومة الوفاق الوطني فايز السراج أمس «زيارة عمل» إلى الجزائر في إطار «اللقاءات التشاورية المستمرة» بين مسؤولي البلدين. وكان رئيس الحكومة الجزائرية عبد المجيد تبون ووزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل في استقبال السراج لدى وصوله إلى مطار هواري بومدين الدولي. وتأتي هذه الزيارة الجديدة للسراج إلى الجزائر في إطار المشاورات الدائمة والمنتظمة بين البلدين حيث ستكون فرصة للوقوف على الجهود الأخيرة المبذولة لتسريع تطبيق مسار تسوية الأزمة الليبية والمنبثق عن الاتفاق السياسي لـ17 ديسمبر 2015. كما ستكون الزيارة فرصة للتأكيد على موقف الجزائر الداعم لديناميكية السلام التي بادرت بها منظمة الأمم المتحدة في هذا البلد والتي تعتمد على الحل السياسي والحوار الشامل والمصالحة الوطنية في إطار احترام السيادة الوطنية وبعيداً عن أي تدخل في الشئون الداخلية.