الاتحاد

عربي ودولي

الوسيط الأممي يدعو إلى حظر عاجل للأسلحة في ليبيا

طرابلس/‏تونس (د ب أ)

دعا الوسيط الأممي في ليبيا، غسان سلامة، إلى حظر الأسلحة في ليبيا، في خطوة للحد من العنف المتفشي في البلد الذي تمزقه النزاعات المسلحة منذ 2011. وقال غسان سلامة في كلمة له، للإحاطة عن الوضع الليبي، إلى مجلس الأمن الدولي: «إن شبح العنف لا يزال موجوداً في ليبيا، وإن الجماعات المسلحة تتنازع بلا هوادة ومن دون مراعاة لسلامة المدنيين».
وأضاف سلامة في إفادته: «القوات العسكرية تستعرض عضلاتها: في الآونة الأخيرة اندلعت اشتباكات في طرابلس، وبالقرب من الحدود التونسية وفي درنة».
وسقط 20 قتيلاً في نزاع عنيف بين مليشيات بطرابلس، أدت إلى غلق مطار معيتيقة الاثنين الماضي، بعد تضرر عدد من الطائرات.
والنزاع يأتي ضمن سلسلة من الأنشطة المسلحة لعدد كبير من المليشيات في البلاد، وسط انقسام للسلطة بين حكومة وفاق وطني في طرابلس معترف بها دولياً، وأخرى في الشرق يقودها المشير خليفة حفتر.
وقال سلامة: «حظر الأسلحة مهم اليوم أكثر من أي وقت مضى. الأنباء عن اعتراض خفر السواحل اليوناني لشحنة كبيرة من المتفجرات، مفزعة. إن بلد بـ20 مليون قطعة سلاح لا يحتاج إلى قطعة إضافية».
وأضاف المبعوث الأممي: «التقيت اليوم فريق الخبراء الذي يتولى بحث الأمر».
ويعمل سلامة على بلورة اتفاق بين أكبر عدد ممكن من الأطياف الليبية للتوافق حول تعديل اتفاق الصخيرات الموقع في 17 ديسمبر، لوضع حد للنزاع الداخلي في ليبيا.
وتتضمن خطة العمل الأممية التي طرحها سلامة كذلك التوصل إلى عقد مصالحة وطنية، ووضع المؤسسات التنفيذية، وفي مرحلة أخيرة صياغة دستور والاستفتاء عليه، وانتخاب رئيس وبرلمان.
وقال سلامة: «ستواصل بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا العمل على التواصل مع مدن أكثر للاستماع إلى جميع الليبيين رجال ونساء والعمل معهم».
وأضاف سلامة في كلمته: «فقط من خلال فهم عميق للبلاد يمكن الأمل بنجاح تنفيذ خطة عمل الأمم المتحدة، لمساعدة ليبيا بوضع نهاية لفترة انتقالية طويلة».
ومن جانبها، قالت مندوبة الولايات المتحدة، نيكي هيلي: «إن السبيل الوحيد نحو السلطة، هو الانتخابات، ونرحب بازدياد أعداد المسجلين في قوائم الناخبين».
وأشار مندوب فرنسا، فرنسوا ديلاتر إلى أنه «يجب على ليبيا التعاون مع المحكمة الجنائية لمكافحة الإفلات من العقاب».
ومن جانبه، قال مندوب المملكة المتحدة، ماثيو ريكروفت: «إن القوات الأمنية بحاجة إلى توحيد الصفوف، من أجل محاربة الإرهاب بشكل سليم».

اقرأ أيضا

القضاء الجزائري يحقق في حادثة تدافع في حفل فني أسفرت عن 5 قتلى