الاتحاد

دنيا

فساتين سهرة تكرِّس المرأة «نجمة» في روايات الحب والجمال

كعادته في كلّ موسم، قدّم المصمم جورج شقرا باقة من أروع الموديلات والفساتين الفاخرة لموسم الشتاء. وضمن أسبوع الموضة الراقية في باريس، عرض شقرا مجموعته الـ”هوت كوتور” لخريف وشتاء 2013-2012، والتي تميزت بتنوع بين الفستان الطويل والقصير وبتناغم بين الخامات الدانتيل والشيفون، وبتطريز أنيق بدرجات الأحمر والأزرق والأرجواني، يستعيد أجواء الخمسينيات، التي اتسمت بالغموض والرومانسية والسحر.

رنا سرحان (بيروت) - أطلت امرأة جورج شقرا بثقة وعزم على منصّة العرض، شبيهة ببطلة من روايات خيالية، فخورة بنفسها، ساحرة، غامضة، متباهية بتصميمات فاخرة بطبقات التل والحرير وتفاصيل مرسومة بانت مميزة وقوية بدرجات الأرجواني والذهبي.
وعن مجموعته الأخيرة، يقول شقرا “حملت مجموعتي الجديدة المؤلفّة من 41 قطعة في طياتها روح الخمسينيات من القرن الماضي. سواء كان الفستان قصيرا أو طويلا، فإن مجموعة موسم شتاء 2013 راقية، وجذّابة، وملوكية”.
ويتابع “لا شك أني أستوحي تصاميمي أحياناً من قلب الأساطير وفي كنف جنّة بعيدة، حيث تنصهر حريّة العيش مع حريّة الحب، إلا أنني أحببت أن تكون تصاميمي لهذا الموسم جامعة بين رومانسيّة قصص الخيال والأساطير وبين شغف قصص العشق الواقعية”.
وعرض شقرا تشكيلة تنبض بالحيويّة وحسّ الإبداع، وقد غلب على العديد من فساتينها تزاوج الأقمشة المتناقضة والأكسسوارات من الريش والستراس وأحجار الشواروفسكي والتطريز الباروكي، في حين تداخلت فيها أقمشة الكريب، والغزار، والتول، والدانتيل إضافة إلى الجلد والرودوييد.
واستخدم شقرا باقة من الألوان المتنوعة التي تراوحت بين تلك الدافئة الشتوية، كالأسود والبوردو والبنفسجي الداكن والأزرق الملوكي وأخرى فرحة كالأبيض والأحمر والذهبي.
وعن الألوان والقصات المستخدمة في المجموعة، يوضح شقرا “عرضت الأسود والأرجواني مزيناً بالترتر ومن الأسفل مزيناً بانتفاش بطبقات التل والشيفون الملتفة بدرجات اللونين، كما تجلى التول والشيفون بدرجات الأرجواني مطعماً بالريش ليوحي بالفخامة.
واستخدمت للمرأة التي تعشق القوة والجرأة الساتان الذهبي المزين بالزخارف والترتر الأسود مع طبقات التول والشيفون الاسود والريش لتبقى الرومانسية الحالمة لاختيار المرأة للحرير الأحمر المزين من الأسفل بأهداب حمراء على هيئة شرائط متتالية حيث يزين الخصر حزام عريض ذهبي. ولهذا الموسم أدخلت الجلد الأحمر بقبة مستقيمة بفستان منفوش في الأسفل ومبطن باللون البيج ومكسو من الخارج بطبقة من التول الأحمر المزين بالكشاكش”.
ويجزم شقرا أن الأبيض كان لوناً شتائياً، حيث مزج الحرير الأبيض والأرجواني المزين بالزخارف الذهبية والأكتاف المكشوفة بأساور قصيرة وفضفاضة من الخلف.
مجموعة جورج شقرا لموسم خريف وشتاء 2013 عكست روعة الطبيعة المتألقة في فساتين سهرة حالمة وأزياء متناسقة تنوّعت أقمشتها بين المخمل والموسلين والأورجانزا والجورجيت. وجسّدت كلّ قطعة بعد الخيال الذي تتّصف به كلّ امرأة، في حين أعاد شقرا إحياء تدرّجات اللون الوردي القرمزي، والأحمر التوتي والأزرق والبنفسجي.
يذكر أن تصاميم شقرا قد حصدت إعجاب الحاضرين، من ضمنهم الممثلة الفرنسية بوم كليمنتياف، واستحسان نقاد الموضة الذين صفقوا للمصمم طويلاً في نهاية العرض.
أميرة عصرية

في ختام الحفل وبإطلالة رومانسية متميّزة، جاء فستان العرس ليختتم العرض بطرحة لامتناهية. فالفستان الفريد بالكشكشة المتوهّجة والريش، جعل من العروس أميرة عصريّة بنفحة مستقبليّة. إلى ذلك، يقول جورج شقرا “الفستان من التول الكريمي والأبيض ويزين التول أيضاً القبة من الأعلى باللون الأبيض المطرز بالترتر الفضي، وعلى الجانين تشكل الطبقات بشكلها المتتالي تناسقاً أنثوياً على شكل حورية، حيث يضيق في الوسط ليعطي انفتاحاً واستقلالية في الأسفل. وأحببت أن يكون فستان الزفاف انطلاقاً للعروس نحو الحرية في قالب من الرومانسية في فصل الشتاء”.

اقرأ أيضا