الاقتصادي

الاتحاد

روسيا تطور محركاً صاروخياً يخفض تكاليف الإطلاق

موسكو (د ب أ) - أعلنت شركة هندسية روسية أنها بدأت في تطوير محرك صاروخي جديد يمكن أن يخفض تكاليف عمليات إطلاق الصواريخ وتجنب الحاجة لإنتاج الهيدروجين كوقود.
وقالت شركة إنيرجوماش إن الصاروخ الجديد، الذي سوف يكون أكثر كفاءة من تصميمات الصواريخ الحالية بنسبة 30% يعمل بخليط جديد للوقود من غازي الاسيتلين والأمونيا (اتسيتام). وقال مدير إدارة التكنولوجيا المبتكرة في إنيرجوماش أناتولي ليخفانتسيف لصحيفة جازيتا الروسية :”سعر خليط من الاسيتلين والأمونيا (اتسيتام) أرخص كثيرا من الهيدروجين حيث إن ثمن كيلوجرام من الهيدروجين يبلغ ألفي روبية (67 دولارا) بينما يبلغ سعر الكيلوجرام من اتسيتام 100 روبية (3 دولارات)”. وأضاف ليخفانتسيف، في التصريحات التي نقلتها وكالة ريا نوفوستي، أن المطورين يعتزمون إطلاق الصواريخ التي تعمل بالمحركات الجديدة في 2017-2018. ووفقا للحسابات الأولية، فإن المحرك الذي يعمل بوقود اتسيتام لن يتطلب إجراء تغييرات هكيلية كبيرة في محركات الصواريخ الحالية لأن الخواص الفيزيائية للوقود اتسيتام لا تختلف كثيرا عن الكيروسين.

اقرأ أيضا

حامد بن زايد يكرم الفائزين بجائزة «خليفة للامتياز»