الاقتصادي

الاتحاد

وزير المالية الألماني يطالب الحكومة اليونانية بالالتزام بتعهداتها

كولونيا (ألمانيا) (رويترز) - قال وزير المالية الألماني فولفجانج شيوبله أمس الأول إنه يتعين على الحكومة اليونانية المقبلة أن تلتزم بالتعهدات التي قطعتها أثينا بموجب برنامج الإنقاذ المالي المشترك للاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي وإذا لم تفعل فعليها أن “تتحمل العواقب”.
وأطلق شيوبله تحذيره قبل يومين من الانتخابات اليونانية التي من المتوقع أن تظهر فيها الأحزاب المعارضة لبرنامج الإنقاذ أداء جيدا وهو ما سيزيد احتمالات خروج اليونان من منطقة اليورو في نهاية المطاف.
وقال شيوبله في كلمة ألقاها خلال لقاء نظمه حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الحاكم بمدينة كولونيا في غرب البلاد “يتعين على الحكومة القادمة في اليونان أن تلتزم بتعهدات البلاد. “إذا صوت الناخبون اليونانيون لأغلبية لا تحترم تلك الاتفاقات فعلي اليونان أن تتحمل العواقب”.
وأضاف قائلا دون أن يذكر تفاصيل “عضوية الاتحاد الأوروبي أمر اختياري”. وإذا تراجعت أثينا عن تخفيضات الإنفاق وزيادات الضرائب التي اتفقت عليها مع الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي فقد ينهار برنامج الإنقاذ الذي تبلغ قيمته 130 مليار يورو وستتخلف اليونان عن سداد ديون ضخمة وقد تضطر في النهاية إلى الانسحاب من منطقة اليورو. لكن هذا لا يعني بالضرورة أنها ستكون مجبرة على ترك الاتحاد الأوروبي.

اقرأ أيضا

رأس الخيمة تستقبل 1.12 مليون زائر بنمو 4%