الاتحاد

الرياضي

مكتوم حمل هموم الرياضة وأياديه بيضاء على الأندية واللاعبين


أسامة أحمد:
قال الفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي إن فقيد الوطن المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ مكتوم بن راشد حمل هموم الرياضة حيث تجاوزت طموحاته الساحة الخليجية وكانت تهدف دائماً إلى العالمية ولم يكن الفوز في الساحة الخليجية همه الوحيد·
ومضى الفريق ضاحي في حديثه قائلا: إن فقيد الوطن أوصل الفروسية والسباقات البحرية إلى العالمية حيث لم يذهب إلى الرياضات التي لا تعتبر إرثاً حتى نجح فيما سعى إليه لتتبوأ الفروسية والسباقات البحرية مكانة عالمية مرموقة حيث كان ينظر فقيد الوطن إلى رفع علم الامارات في المحافل الدولية·
وقال القائد العام لشرطة دبي إن فقيد الوطن لم يقصر تجاه الرياضة والرياضيين حيث كانت أياديه البيضاء على الأندية واللاعبين والبعثات الرياضية التي مثلت الدولة في المحافل الدولية· وقال إنه لم يتردد لحظة في حل مشاكل اللاعبين وعُرف بكرمه وأياديه البيضاء حيث أن الكرم خصلة من خصال القائد الناجح وليس بإمكان البخيل أن يكون قائداً· وأضاف أن فقيد الوطن المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ مكتوم لم يكن من الأشخاص الذين يمنون بالعطاء ولكنه كان يسعد بوصول المكرمة العامة إلى الآخرين· وقال ضاحي إن فقيد الوطن استجاب لرغبة الرياضيين عندما طالبوا لتحويل وزارة الشباب والرياضة إلى هيئة للشباب والرياضة ومن منظور أن الوزارة تخضع إلى الروتين الحكومي حيث وافق على هذا المطلب بلا تردد وأحدث تعديلاً بتحويل الوزارة إلى هيئة وخاصة أنه كان ينصت دائماً إلى الرياضيين ملبياً طلباتهم حيث لم يكن رجلاً متشبثاً بوجهة نظر معينة وكان يستجيب لرغبات المسؤولين اذا كان الهدف تحسين البيئة الادارية· واستطرد الفريق ضاحي في حديثه قائلا: إن فقيد الوطن كان يدعم الرياضة وظل يحرص على تكريم بعثات الامارات الظافرة·
وقال إنه وجد التعاون التام عندما كان رئيساً لاتحاد ألعاب القوى من قبل المسؤولين من حيث توفير الموازنة وخاصة أن فقيد الوطن ظل يولي الرياضة والرياضيين اهتماماً خاصاً مما ساهم في تعزيز النجاحات التي تحققت على كافة الأصعدة· وأضاف أن رياضة الامارات فقدت الكثير برحيل فقيد الوطن المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ مكتوم ليرحل عنا قائد ورمز من رموز الدولة، ستظل تذكره كل الأجيال·

اقرأ أيضا

«الزعيم» يتفادى «الإعصار» مع احتفالية كايو