الاتحاد

عربي ودولي

إسرائيل تبني جداراً تحت الأرض حول غزة

علاء مشهراوي (غزة)

أعلن الجيش الإسرائيلي عن بدء بناء جدار تحت الأرض حول قطاع غزة، في محاولة لوقف الجماعات المسلحة عن حفر الإنفاق المؤدية إلى إسرائيل.
ويأمل المسؤولون الإسرائيليون في أن يضع الجدار الذي يبلغ طوله 65 كيلومتراً حداً لتهديد، تتعرض له بلدات حدودية إسرائيلية تنتابها مخاوف من ظهور مقاتلين من تحت الأرض في مناطقهم.
وقال مسؤول كبير في الجيش الإسرائيلي للصحفيين امس، شريطة عدم الكشف عن هويته طبقاً لبروتوكول الجيش، إن هذا الجدار يتكلف 4ر2 مليار شيقل (700 مليون دولار) ومن المتوقع أن يكتمل بناؤه في غضون سنة أو اثنتين.
وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي الليفتنانت كولونيل جوناثان كونريكوس إن «هذا كان أهم جهد لحركة حماس لبناء هذه الأنفاق في محاولة للتغلب على قوة جيش الدفاع الإسرائيلي في الأرض وفي الجو والبحر».
وقال المسؤول العسكري إن الجدار الذي من المنتظر أن يتم بناؤه تحت الأرض ويعلوه سور، يجري بناؤه في الأراضي الإسرائيلية على بعد مئات الأمتار من الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة. ويتكون الحاجز من الخرسانة المعززة بشبكة معدنية. وتسمح أجهزة الاستشعار للسلطات الإسرائيلية باكتشاف ما إذا كان من يبنون الأنفاق يقتربون من الحاجز.
ولم يكشف المسؤولون الإسرائيليون عن عمق الجدار. ومن المقرر انتهاء بناء السياج في منتصف عام 2019 على أن يمتد بمساحة 65 كيلومترا.
وأوضح المسؤول العسكري ان التقنيات المستخدمة في بناء السياج تشابه تلك التي تستخدم في بناء جدران الدعم للمباني الشاهقة أو مواقف السيارات تحت الأرض.
وأشار المسؤول العسكري إلى ان السياج تحت الأرض سيكون «عميقا بما فيه الكفاية» لصد هجمات الأنفاق من قطاع غزة.
وسيتم أيضاً بناء سياج أمني جديد طوله ثمانية امتاز فوق الجدار تحت الأرض، سيمنع تسلل الغزاويين داخل إسرائيل.

اقرأ أيضا

ترامب يصدر إعلاناً بشأن سوريا خلال 24 ساعة