الاتحاد

الرياضي

150 طنا من طائرات السوخوي تحلق في سماء العين

عشرات الآلاف من زوار مدينة العين خلال إجازة عيد الأضحى المبارك على موعدٍ مع الإثارة والعروض الجوية المبهرة التي تحبس الأنفاس لمقاتـلات السـوخوي الثقيلـة التي يزيد وزنها عن 150 طنا، والتي ستحلق في سماء العين في أداء فريد ورائع لفريق الفرسان الروس الشهير للاستعراضات الجوية الذي وصل مؤخراً إلى مطار العين الدولي استعداداً للمشاركة في بطولة العالم للاستعراضات الجوية العين 2006 التي تُقام خلال الفترة 11 - 51 يناير وبمشاركة واسعة من 40 دولة من مختلف أنحاء العالم·
وقد تأسس فريق الفرسان الروس للاستعراضات الجوية في عام ،1991 ويستقطب خيرة الطيارين من قاعدة كوبيناك الجوية، والذين برعوا وتألقوا في قيادة طائرات الجيل الرابع من المقاتلة سوخوي ·27 وفريق الفرسان الروس جزء لا يتجزأ من مركز الاستعراضات الجوية في القوات الجوية الروسية·
ويُذكر بأن المقاتلة سوخوي التي يشتهر بها الفريق ويتألق في عروضه كانت تشكل العمود الفقري للقوات العسكرية الروسية، وكانت التدريبات على استخدامها تتم بغاية السرية نظراً لأهميتها الحربية ولدقة مكوناتها التقنية فكان مجرد رؤيتها يُمثل حلماً لهواة الطيران في مختلف أنحاء العالم·
وجاءت مشاركة فريق الفرسان الروس بمقاتلات السوخوي العام الماضي في العين 2005 كأول عرض جوي لهذه المقاتلة في دولة عربية وفي منطقة الشرق الأوسط ككل· وفي حين تمت المشاركة في العام الماضي بطائرتي سوخوي 27 وميغ ،29تأتي المشاركة لهذا العام بخمس طائرات سوخوي 27 ، حيث تبدأ العروض بشكل جماعي شيق بالمقاتلات الخمس لمدة 35 دقيقة، ثم تنفصل الطائرات لتبقى طائرتان فقط ستقدمان على غرار العام الماضي عروضاً هي غاية في الروعة والدقة والإثارة من خلال حركات بهلوانية نادراً ما يقوم بها أي طيار في العالم· وأخيراً هناك استعراض فردي يحبس الأنفاس لقائد الفريق ، وهو طيار اختبار، الذي يُعتبر من أشهر الطيارين في روسيا، حيث قام بالتحليق بمختلف أنواع الطائرات ومنها على وجه الخصوص طائرات الـ ئ61 والـ ئ81 والميراج ·2000
وسيكون عرض السوخوي هو مسك الختام اليومي خلال البطولة ،حيث سيكون العرض الأخير الذي سيقدم يومياً للجمهور قبل غروب الشمس خلال الفترة 11 - 51 يناير ،2006وسيمتاز عرض السوخوي في نهايته بإطلاق الكرات الحرارية والتي تعتبر بمثابة قذائف لتفادي صواريخ الطائرات المعادية، والتي ستشكل مناظر غاية في الروعة والجمال ·
ورغم كثرة الفرق الاستعراضية التي تستخدم الطائرات الرياضية والتدريبية وحتى الطائرات المقاتلة الخفيفة في مختلف أنحاء العالم، إلا أن هذا الفريق يتميز بكونه الفريق الاستعراضي الوحيد الذي ينفذ عروضه الجوية الجماعية بوساطة طائرات مقاتلة ثقيلة، إذ يبلغ متوسط الوزن الإجمالي لطائرات الفريق الستة حوالي 150 طنا أثناء أداء الاستعراضات، كما يزيد مجموع أطوال امتدادات أجنحتها عن 75 متراً، وهو ما يُشكل تحدّ من نوع خاص للاستعراضات بهذه الطائرات الثقيلة·
ومن المعروف أنه كلما زاد وزن الطائرة، كلما أصبح من الأصعب السيطرة عليها حين تحلق ضمن فريق · إلا أن الأداء الفريد والرائع الذي تقدمه مقاتلات سوخوي 27 الثقيلة قد أعطى زخماً إضافياً لتطور الاستعراضات الجوية · وبالتزاوج بين هذه القدرات الأدائية العالية للمقاتلة سوخوي 27 ومستويات الخبرة الرفيعة لدي طياري قاعدة كوبيناك الجوية ، فقد أصبح العرض الجوي الذي يقدمه الفرسان الروس مشهداً يحبس الأنفاس·
وقام فريق الفرسان الروس بأول استعراض جوي لهم خارج روسيا في سبتمبر عام 1991 وذلك في المملكة المتحدة · ومنذ ذلك الوقت أصبح الفريق مُشاركاً أساسياً منتظماً في كبرى مناسبات الاستعراضات الجوية حول العالم، حيث قدموا عروضهم في ماليزيا والولايات المتحدة وفرنسا وهولندا وكندا وسلوفاكيا والنرويج وبلجيكا ولوكسمبورغ والنمسا والصين ·
كما أن الفرسان الروس يقدمون عروضهم القوية خلال استعراضات موسكو الجوية الدولية التي تنظم في قاعدة غروموف الجوية في جوكوفسكي·
يُذكر أن فريق الفرسان الروس قد بدأ في يونيو الماضي التحليق بمقاتلات 'سو-'35 الحديثة من جيل '+'4 ، بحركات طيران بهلوانية·
وتعتبر هذه الطائرات طرازاً انتقالياً بين طائرات الجيل الرابع المستخدمة حالياً وطائرات الجيل الخامس التي يجري تصميمها في الوقت الحاضر·
ويتميز هذا النوع من الطائرات باستخدام مكونات وأجزاء جديدة، وتكنولوجيا رقمية، وبقدرة فائقة على المناورة في أثناء التحليق البطيء·

اقرأ أيضا

رونالدينيو: ميسي ليس الأفضل في التاريخ بل في عصره