الاتحاد

الرئيسية

خدام يراهن على سقوط نظام الأسد خلال شهور


باريس، واشنطن-وكالات الأنباء: واصل نائب الرئيس السوري المنشق عبد الحليم خدام هجومه على نظام الرئيس بشار الأسد، متوقعا انهياره خلال شهور قليلة· وقال في حديث لوكالة اسوشييتدبرس إنه في حال ثبوت تورط أي سوري في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري 'فهذا يعني أن الأسد متورط شخصيا بسبب طبيعة النظام والسلطة'·
وقال خدام في حديثه إلى اسوشييتدبرس إنه سيلتقي لجنة التحقيق الدولية اليوم لإطلاعها على التهديدات السورية للحريري قبل اغتياله· وأضاف أنه سيواصل مساعيه لإسقاط الأسد 'الذي لا يستحق أن يكون رئيسا'· وكرر اتهاماته للرئيس السوري والدائرة الضيقة المحيطة به من الأقرباء بالفساد ووصفها بأنها 'مافيا وقحة'، معربا عن اعتقاده بأن النظام في أيامه الأخيرة بسبب تزايد معاناة الشعب 'إلى درجة لا تطاق'·
ونسبت مصادر صحفية لبنانية إلى مصدر رسمي سوري قوله إن خدام يلعب لعبة خطرة ويتمنى أن يكون 'قرضاي سوريا' في إشارة إلى الرئيس الأفغاني حامد قرضاي، فيما أكدت السلطات الفرنسية عدم إجراء أي اتصال من جانبها بخدام ونفت أنه طلب اللجوء السياسي، لكنها قالت إن هذا لا يمنع أخذ حقائق معينة في الاعتبار كأن يتعرض نائب الرئيس السوري السابق إلى تهديدات·
إلى ذلك، قالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس إن الضغوط على سوريا كي تتعاون مع التحقيق الدولي في اغتيال الحريري لن تتراجع قبل كشف الحقيقة بالكامل· وأبدت ارتياحها لأن الأسرة الدولية قالت بوضوح للنظام السوري إن عليه التعاون مع التحقيق وإلا سيواجه عزلة· وأضافت 'أن النقطة الأساسية هي أن نعرف في العمق ما حدث في اغتيال الحريري وهذا يجب أن يتحقق لأنه تجب إزالة كل رواسب ترهيب الشعب اللبناني من قبل القوات السورية أو القوى الحليفة لها سواء في ما يرتبط بالتحقيق في الاغتيال أو لمجرد التخويف'· وأكدت شعور الولايات المتحدة بالقلق إزاء استمرار الاغتيالات في لبنان·

اقرأ أيضا

بعد مواجهات غير مسبوقة... اللبنانيون يتدفقون إلى وسط بيروت