الاقتصادي

الاتحاد

«غرفة أبوظبي» تبحث تعزيز التعاون مع الشركات الكندية

الكعبي (وسط) على هامش الاجتماع مع الوفد الكندي أمس (وام)

الكعبي (وسط) على هامش الاجتماع مع الوفد الكندي أمس (وام)

أبوظبي (الاتحاد) - أكد خلفان سعيد الكعبي النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي أهمية تعزيز وتطوير وتوسيع مجالات التعاون الاقتصادي والاستثماري بين الشركات والمؤسسات العاملة في إمارة أبوظبي والشركات الكندية.
وقال خلال الاجتماع الموسع الذي عقده مع جيرال ترمبليه عمدة مدينة مونتريال الكندية والوفد التجاري المرافق، بحضور،عمير الظاهري عضو مجلس إدارة الغرفة، إن غرفة تجارة وصناعة أبوظبي تسعى إلى تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري مع الشركات والمؤسسات التجارية والصناعية الكندية والارتقاء بها إلى شراكة استثمارية متطورة وخاصة في عدد من قطاعات ذات الأهمية والأولوية التي تركز عليها رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 وخطط الإمارة التي تركز على إرساء اقتصاد قوي ومتنوع ومستدام قائم على المعرفة ويوفر الفرص المتميزة للأجيال المقبلة من خلال الارتقاء بمكانة أبوظبي على كافة الصعد إقليمياً وعالمياً.
وأشار إلى أن هذه القطاعات وهي تمثل محركات النمو الاقتصادي المستقبلية لإمارة أبوظبي تشمل صناعة الطيران والطاقة والبتروكيماويات وخدمات الرعاية الصحية والمعدات الطبية والخدمات اللوجستية والقطاع السياحي والخدمات المصرفية والاتصالات وهي كلها قطاعات تتوفر فيها فرص مهمة للشركات الكندية لتعزيز تعاونها مع الشركات الإماراتية والاستثمار والتركيز على الاستثمار المجدي في هذه القطاعات، مؤكداً أن التركيز على هذه القطاعات في رؤية أبوظبي الاقتصادية جاء في إطار السعي لتنويع مصادر الدخل والاعتماد على قطاعات إنتاجية وصناعية مختلفة ذات قيمة مضافة لاقتصاد إمارة أبوظبي . وأعرب الكعبي عن استعداد غرفة أبوظبي لدعم الشركات الكندية المتخصصة في هذه المجالات للاستثمار في أبوظبي، مشيراً إلى أن هناك 95 شركة كندية تعمل في مختلف المجالات بإمارة أبوظبي وتسهم في دعم جهود الإمارة لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة.
وضم الوفد التجاري الكندي رؤساء ومدراء شركات تعمل في قطاع صناعة الطيران وقطاع الخدمات المصرفية وخدمات الاستشارات الهندسية والأمن والسلامة وصناعة الألمنيوم ومناجم الذهب وصناعة البلاستيك وتكنولوجيا تنقية المياه والتطوير العقاري والخدمات والاستشارات القانونية.
وأشار تقرير حديث أصدرته غرفة أبوظبي بمناسبة هذه الزيارة أن عدد الوكالات التجارية الكندية المسجلة بدولة الإمارات بلغ 78 وكالة، وعدد العلامات التجارية الكندية بلغ 306 علامات تجارية.
وأوضح التقرير أن هناك 9 شركات ومؤسسات إماراتية لديها استثمارات في كندا في قطاعات صناعة الألمنيوم وإنتاج النفط والغاز الطبيعي والطاقة والعقارات والموانئ البحرية والبناء والتشييد والشحن والرعاية الصحية والتجارة والبيع بالجملة والتجزئة.

اقرأ أيضا

سياسات أبوظبي تحصن اقتصاد الإمارة