الاتحاد

الإمارات

مكتوم يعشق العمل بصمت ويملك حنكة الحاكم وبساطة إبن الإمارات


رأس الخيمة - صبحي البحيري:
أكد الشيخ سالم بن سلطان القاسمي رئيس هيئة الطيران المدني برأس الخيمة ان دولة الامارات خسرت رجلا كان من المؤسسين لهذه الدولة فهو أحد أهم من أسهم في تطوير اقتصاد هذا البلد وكان الساعد الأيمن للشيخ زايد 'رحمة الله عليه' وهذا الرجل الذي فقدته الامارات اليوم كان يعشق العمل بصمت واستطاع مع أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ان يضعا امارة دبي في مكانة تستحقها·
لقد جاء الخبر الحزين ليفاجئ كل أبناء الامارات الذين عرفوا الشيخ مكتوم نائبا لرئيس الدولة وحاكما لإمارة دبي نسأل الله ان يتغمده بواسع رحمته في هذه الايام المباركة وان يلهم ابناء الامارات الصبر وان يعين خلفه على اكمال المسيرة·
يقول نجيب الشامسي مدير عام دائرة الاقتصاد برأس الخيمة ان الفقيد الذي كان يمثل ركنا أساسيا من أركان الدولة كان بسيطا يملك حنكة السياسي وبساطة ابن الامارات الذي آمن بالمسيرة الاتحادية وأسهم بشكل كبير في نهضة دبي التي نراها الآن مع خلفه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي·
ويضيف الشامسي ان للفقيد في قلوبنا حبا خاصا وقد عمل 'رحمه الله' طوال سنوات حكمه على ان تكون الامارات في المقدمة فهو سياسي هادئ واتحادي ناجح وانسان يؤمن بالبساطة التي هي عنوان أداء كل الناجحين وعزاؤنا ان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم هو خير خلف لخير سلف فهو رجل يملك مقومات القيادة واستطاع خلال سنوات قليلة ان يضع دبي على الخارطة الدولية ويملك رؤية ثاقبة مكنته في تحقيق النجاح في العديد من المجالات·
أحمد العسم رئيس اتحاد كتاب وأدباء رأس الخيمة يقول سار الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم رحمه الله على نهج والده الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم عليه رحمة الله وشهدت السنوات الماضية من حكمه العديد من الانجازات فقد كان 'رحمه الله' رفيق درب باني نهضتنا الحديثة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان 'رحمه الله' وعلى يديه شهدت دبي العديد من الانجازات مع خلفه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولا نستطيع الا ان نقول والله ان العين لتدمع لكنها الحياة باعتبار الموت هو الحقيقة الأبدية·
ويضيف العسم كلنا ثقة بأن صاحب السمو محمد بن راشد آل مكتوم سوف يكون خير خلف لخير سلف ليكمل ما بدأه الرجلان معا خلال السنوات الماضية التي جعلت من دبي دانة الدنيا وأقول ان خسارتنا في رحيل الشيخ مكتوم لا تعوض فهكذا يخطف منا الموت رجالا سجلوا بحروف من نور صفحات مضيئة في تاريخ أمتنا وعزاؤنا انه مع الصديقين ونسأل الله في هذه الايام المباركة ان يحسن مدخله ويكرم نزله·
د· ياسر النعيمي مدير منطقة رأس الخيمة الطبية يقول إن دولتنا الحبيبة فقدت اثنين من مؤسسيها في أقل من عامين بالأمس القريب ودعنا باني نهضتنا المغفور له بإذن الله الشيخ زايد 'طيب الله ثراه' واليوم نودع نائبه الشيخ مكتوم هذا الرجل الذي تتلمذ على يد والده المرحوم الشيخ راشد بن سعيد وتابع معه ومع حكام الامارات مراحل تأسيس دولة الاتحاد وأسهم بشكل كبير في استمرار هذا الاتحاد الذي صار أحد أهم التجارب الوحدوية في القرن العشرين فنحن نعزي أنفسنا أولا في الفقيد الغالي ونعزي حكامنا في الفقيد الذي أعطى للوطن الكثير على مدى السنوات الماضية واسهم مع شقيقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في النهضة الحديثة التي تعيشها دبي الآن·

اقرأ أيضا

رئيس الدولة يمنح سفير الجزائر وسام الاستقلال من الطبقة الأولى