أبوظبي (الاتحاد)

طرح الفنان الإماراتي طارق المنهالي أغنية بعنوان «حسايف»، حققت انتشاراً واسعاً بعد ثلاثة أيام من طرحها على قناته الرسمية بموقع «يوتيوب»، مؤكدا أن عمل لها لمدة 4 سنوات ولحنها 20 مرة قبل أن يستقر على الشكل الذي قدمها به.
ويعود المنهالي في «حسايف» للتعاون مجدداً مع الشاعر المستحيل، بعد أن قدم معه في 2015 عمل غنائي باللون الحجازي الطربي بعنوان «عندي أمانة» ولاقت صدى كبيراً، ليتواصل معه بعد انقطاع فني لمدة 4 سنوات، ويخبره عن قصيدة «حسايف» المليئة بالمشاعر الفياضة حول لقاء الأحباء بالمصادفة بعد سنوات من الغياب.
وأوضح المنهالي أن هذه الأغنية من نوعية الأغاني الطربية «المكبلهة»، وقد استغرقت منه فترة تحضير طويلة من ناحيتي التلحين والغناء،.
وقال: «منذ 4 سنوات تقريباً وأنا أحضر لهذا العمل، فقد عدت تلحينها أكثر من 20 مرة، إلى أن استقريت على خليط من المقامات في أغنية واحدة، خصوصاً أن لون «المكبلة» من أصعب الأنواع الغنائية في التلحين والأداء والعزف، لكن عشقي لهذا النوع حمسني لتنفيذها»، لافتاً إلى أنه تم تصوير الأغنية للمرة الأولى، تحت مونتاج وإخراج حسام الشيخ، بفكرة بسيطة تتمحور حول المنهالي نفسه الذي يغني «حسايف» بمصاحبة آلة العود، على خشبة مسرح كاسر الأمواج في أبوظبي، بمرافقة عازف الكمان ليث أنور ، العمل ميكس وماستر علي رمضان وهندسة صوت حاتم الذيب وإشراف عام فادي الساري.