الاتحاد

الاقتصادي

3,7 مليون درهم منحة من مواطن لبرنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل

الظاهري وموفنزاده خلال التوقيع

الظاهري وموفنزاده خلال التوقيع

تسلم معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، أمس، منحة من سلطان بن راشد الظاهري عضو المجلس الوطني الاتحادي بمبلغ 3?7 مليون درهم (مليون دولار) لبرنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل.
وأكد المعهد ان مساهمة سلطان بن راشد الظاهري ستساعد في تعزيز المبادرات المتواصلة لبرنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل في إعداد وتطوير الطلبة والعاملين الشباب وتأهيلهم ليصبحوا من قادة المستقبل القادرين على معالجة أكبر التحديات في العالم في مجالات الطاقة المتقدمة والتنمية المستدامة.
ويعد برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل برنامجا توعويا، أطلقه معهد مصدر، وهو البرنامج الأبرز الذي يهدف إلى تطوير قادة الغد في مجالات الطاقة المتطورة والاستدامة.
ولفت الى أن مساهمة بن راشد الظاهري تمثل ثاني مبادرة شخصية من قبل مواطن إماراتي بهدف دعم وتمكين الشباب وتنمية الموارد البشرية في الدولة من خلال برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل، إذ قام محمد بن كردوس العامري الناشط في مجال العمل الخيري وداعم لبرنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل العام الماضي بتقديم مبلغ مليون درهم للبرنامج الذي يسعى لتوفير منصة لإشراك الشباب في الحوارات والنقاشات العالمية في مجالات الطاقة المتطورة والاستدامة.
وقال الظاهري “يشكل التعليم مفتاح التقدم الاجتماعي والاقتصادي ومن الأهمية بمكان أن يكتسب الشباب مهارات خاصة تتعلق بالعمل كالمهارات القيادية والتدريب الاحترافي وغيرها من المهارات التي أضحت إلزامية في سوق العمل، مؤكداً مسؤولية الفرد تجاه المجتمع في توفير هذه المهارات الخاصة.
وأضاف “بوصفي فردا من أفراد هذا المجتمع ومواطنا إماراتياً أشعر بالفخر لمساهمتي في برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل الذي يرعى، ويعمل على تطوير طلاب وشباب اليوم، ليتمكنوا من المشاركة في صنع القرار في المستقبل ولا شك في أن هناك مستقبلا واعداً ينتظر الإمارات وشعبها بفضل مشاريع مصدر ومبادراتها المختلفة”.
وأكد ثقته أن برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل سيستمر في تحقيق الفائدة لمزيد من الأعضاء الجدد في الأشهر المقبلة.
إلى ذلك، وجه الدكتور سلطان أحمد الجابر الرئيس التنفيذي لمصدر ورئيس اللجنة التنفيذية لمجلس أمناء معهد مصدر الشكر لقيادتنا الرشيدة على دعمها المتواصل لكافة المبادرات في هذا المجال.
وقال “إن مبادرات بناء المعرفة وتطوير المهارات من خلال برامج التوعية تعد من الأمور الضرورية، لتطوير المجتمعات والارتقاء بها نحو مستقبل أفضل”.
وأعرب عن تقديره البالغ لدعم سلطان بن راشد الظاهري للبرنامج عبر تقديم هذه المساهمة النبيلة، التي تشكل بادرة رائعة تعكس حرص كبار الشخصيات في المجتمع على إعداد نخبة من قادة الغد الواعدين.
وأكد أن المزيد من هذه الجهود المماثلة من قبل أفراد المجتمع سوف يسهم في تأهيل ورعاية أجيال جديدة من قادة المستقبل في قطاع الطاقة.
ونوه الجابر إلى أن هذه المساهمة السخية تشكل شاهدا على المكانة المتميزة التي تحظى بها مصدر في المجتمع وتبرز الأهمية البالغة للطاقة المتجددة والتنمية المستدامة، كما تساهم أيضا في إتاحة الفرصة أمام شبابنا للتميز والتألق.
وقال الدكتور فريد موفنزاده رئيس معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا “يشير الالتزام الذي أبداه ابن راشد الظاهري إلى إرادة مواطني الإمارات في الإسهام بتطوير قوى بشرية مؤهلة في الإمارات وهو بذلك يسير على خطى القيادة الرشيدة في أبوظبي الحريصة على تحويل الإمارة إلى اقتصاد قائم على المعرفة “ .
وأكد بأن برامج مثل برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل ستترك في ظل الدعم المستمر من القيادة الرشيدة للبلاد أثراً كبيراً في بناء البيئة المناسبة والداعمة للشباب.
ويعتبر سلطان بن راشد الظاهري من الأعضاء البارزين في جمعية الأعمال الإماراتية وقد ساعد في تأسيس عدد من أهم المؤسسات في القطاعين الخاص والعام في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو أيضا من الأعضاء المؤسسين لبنك أبوظبي الوطني وشركة أبوظبي الوطنية للتأمين و لايزال عضوا في مجالس إدارة كلا من هاتين المؤسستين.

اقرأ أيضا