الاتحاد

الاقتصادي

166 مليار درهم حجم تجارة الإمارات واليابان خلال 11 شهراً

حاويات في ميناء زايد

حاويات في ميناء زايد

ارتفع حجم التبادل التجاري بين الإمارات واليابان خلال 11 شهراً من عام 2011 بنسبة 38,6%، ليصل إلى 166,4 مليار درهم (45,3 مليار دولار)، مقارنة بـ120 مليار درهم للفترة ذاتها من عام 2010، وفقاً لإحصاءات هيئة التجارة الخارجية اليابانية “جيترو”.
وأظهرت الإحصاءات تجاوز إجمالي المبادلات التجارية بين البلدين خلال الفترة بين يناير ونوفمبر 2011، إجمالي المبادلات المسجلة للعام 2010 بأكمله، والبالغة 134,5 مليار درهم، وكذلك المسجلة لعام 2009 المقدرة بنحو 107 مليارات درهم عام 2009.
وتشير التوقعات إلى أن إعلان حجم المبادلات التجارية لشهر ديسمبر الماضي، سيؤدي إلى تجاوز التجارة مع اليابان القيمة المحققة عام 2008 البالغة 209,5 مليار درهم.
وأظهرت إحصاءات “جيترو” الصادرة أمس قفزة كبيرة في الصادرات الإماراتية إلى اليابان خلال هذه الفترة والتي تشمل المنتجات النفطية، حيث ارتفعت بنسبة 48,5% لتصل إلى 38,7 مليار دولار (142 مليار درهم)، مقارنة بـ26,06 مليار دولار (95,6 مليار درهم) صادرات الفترة ذاتها عام 2010.
بالمقابل، استقرت واردات الإمارات من اليابان خلال الفترة من يناير وحتى نهاية نوفمبر الماضي عند مستوياتها للفترة ذاتها من العام 2011 بعد أن بلغت 6,6 مليار دولار (24,6 مليار درهم).
وأظهرت البيانات ارتفاعاً في فائض الميزان التجاري بين البلدين لصالح الإمارات ليصل 32,15 مليار دولار (118 مليار درهم) مقارنة بـ19,4 مليار دولار (71,2 مليار درهم) فائض الفترة المماثلة من العام 2010.
وبحسب البيانات، واصل التبادل التجاري بين البلدين قفزاته الشهرية، بعد أن سجل خلال شهر نوفمبر الماضي نموا بنسبة 29%، وارتفع إلى 4 مليارات دولار (14,6 مليار درهم) مقارنة بـ3,18 مليار دولار (11,8 مليار درهم) للشهر ذاته من العام 2010.
وسجلت صادرات الدولة إلى اليابان في نوفمبر 2011 نمواً قدره 30,7% بعد ان قفزت من 2,6 مليار دولار في نوفمبر 2010 إلى 3,4 مليار دولار (12,4 مليار درهم) في الشهر ذاته من 2011، وذلك مقابل ارتفاع قدره 3,6% في وارداتها من اليابان التي بلغت 607,6 مليون دولار مقارنة بـ586,8 مليون دولار في نوفمبر 2010.
ويأتي الصعود القوي للتبادل التجاري بين البلدين امتداداً للنمو المتواصل منذ بداية العام، حيث ارتفع إجمالي التجارة في الأشهر العشرة الأولى من العام 2011 بنسبة 40,2% ليصل الى 41,36 مليار دولار (151,7 مليار درهم)، مقارنة بـ29,5 مليار دولار (107,7 مليار درهم) للفترة ذاتها من العام الماضي.
وبحسب البيانات، فقد قفز التبادل التجاري بين البلدين خلال شهر أكتوبر الماضي بنسبة قدرها 51,4% بعد ان صعدت إلى 4,09 مليار دولار (15,02 مليار درهم) مقارنة بـ2,7 مليار دولار (10,03 مليار درهم) للشهر ذاته من العام الماضي. وسجلت صادرات الدولة إلى اليابان في أكتوبر 2011 نمواً قدره 57% بعد ان قفزت من 2,1 مليار دولار في أكتوبر 2010 إلى 3,368 في أكتوبر الماضي، وذلك مقابل ارتفاع قدره 23% في وارداتها من اليابان التي بلغت 726 مليون دولار مقارنة مع 590 مليون دولار في أكتوبر 2010.
وأظهرت البيانات كذلك ارتفاع التبادل التجاري بين الجانبين خلال شهر أغسطس 2011، بنسبة كبيرة زادت عن 33,4% بعد أن بلغ 4,45 مليار دولار (16,3 مليار درهم) مقارنة بـ2,96 مليار دولار (10,9 مليار درهم) للشهر ذاته من العام 2010.
كما قفزت الصادرات الإماراتية إلى اليابان خلال شهر أغسطس الماضي بأكثر من 57,1%، بعد ان صعدت من 2,4 مليار دولار في أغسطس 2010، إلى 3,78 مليار دولار بنهاية أغسطس 2011.
وبحسب إحصاءات عام 2010 بأكمله، فقد ارتفعت المبادلات التجارية بين الإمارات واليابان بنسبة 25,38% لتصل إلى 36,62 مليار دولار (134,5 مليار درهم) مقابل 29,21 مليار دولار في العام 2009 وفقا لإحصاءات “جيترو”.
ورغم أن الجزء الأكبر من الارتفاع مرده إلى الزيادة في أسعار النفط الخام الذي استوردته اليابان من الإمارات فإن ارتفاع الصادرات اليابانية إلى الإمارات خلال العام الماضي ساهم هو الآخر في نمو التجارة بين البلدين.
واحتلت الإمارات المركز الحادي عشر بين شركاء اليابان في التجارة في عام 2010 حيث بلغ نصيبها من التبادل التجاري الياباني مع العالم 2,5%.
يشار إلى انه وخلال العام 2010 ارتفعت الصادرات اليابانية إلى الإمارات بنسبة 13% لتصل إلى 7,33 مليار دولار، مقابل 6,49 مليار دولار في العام السابق، وذلك على خلفية ارتفاع قيمة الين الياباني الذي زاد سعره بنسبة 6,16% عام 2010.

اقرأ أيضا

4.8 مليار درهم تصرفات عقارات دبي في أسبوع