الاتحاد

الاقتصادي

ماجد بن محمد يفتتح مركز «آي إن فايف» للإبداع

ماجد بن محمد خلال جولة في المركز (وام)

ماجد بن محمد خلال جولة في المركز (وام)

دبي (وام) - دشن سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس هيئة الثقافة والفنون بدبي أمس الأول، في مدينة دبي للإنترنت، مركز “آي إن فايف” للإبداع والابتكار، الذي يهدف إلى المساهمة في تطوير ونمو قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المنطقة.
ويعمل المركز على توفير البنية التحتية وتقديم الدعم وتهيئة بيئة عمل داعمة لتحقيق طموحات أصحاب المشاريع الشباب ومساعدتهم على تحويـل أفكارهم إلى إبداعات حقيقية ملموسة تلبي احتياجات السوق وتمكنهم من إطلاق مشاريعهم.
ويمكن لأصحاب المشاريع تقديم مشاريعهم كأفراد أو كشركات من مختلف الجنسيات في قطاع التكنولوجيا، وستقوم لجنة من الخبراء في هذا القطاع بتحديد المؤهلات وتقييم الطلبات، ومن ثم يقوم المركز بتقديم خمس خدمات أساسية للمشاريع المؤهلة، وهي التأسيس، والدعم اللوجستي، والإشراف والتدريب، وتقديم فرص التواصل، والتمويل المبتدئ.
من جانبه، قال مالك آل مالك المدير العام لمدينة دبي للإنترنت ومنطقة دبي للتعهيد إن المنطقة تشهد عاماً بعد عام ازدياداً في أعداد رواد المشاريع الشباب.
وأوضح أنه وفقاً لأحدث التقارير عن “دور ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة في تطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات”، فقد ارتفع عدد الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمعدل ثماني أضعاف مقارنة بعام 2005.
وأضاف إن فكرة البدء بأي مشروع تقني قد تكون محفوفة بالعديد من المخاطر، أهمها عدم الإلمام الكافي بالخطوات المطلوبة، مشيراً إلى أن مركز “آى إن فايف” للإبداع يسعى إلى دعم ريادة الأعمال والمشاريع في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والإعلام الرقمي، من خلال توفير البنية التحتية وتقديم الدعم اللازم لإطلاق المشاريع، وتمكين رواد الأعمال من المنافسة في السوق العالمية.
واعتبر آل مالك أن توافر المستثمرين والكوادر المؤهلة، إضافة إلى الاستقرار السياسي من العوامل الأساسية التي تجعل من الإمارات وجهة مثالية لريادة الأعمال، وإطلاق المشاريع الناشئة.
ولفت إلى أن افتتاح المركز يؤكد التزام دبي في المضي قدماً نحو تعزيز رؤية هادفة إلى إقامة اقتصاد قائم على المعرفة.

اقرأ أيضا

«المركزي» يتبنى منهجية محسّنة للإبلاغ عن القروض المتعثرة