الاتحاد

الإمارات

ضبط عصابة تدير شبكة للاتجار بالبشر بالشارقة

أفراد عصابة شبكة الاتجار بالبشر بعد القبض عليهم

أفراد عصابة شبكة الاتجار بالبشر بعد القبض عليهم

تمكنت أجهزة البحث الجنائي بشرطة الشارقة من ضبط عصابة وصفتها بالخطيرة تضم خمسة أشخاص من الجنسية الهندية يقومون بخطف الفتيات وتهريب الخادمات من البيوت، وإجبارهن على العمل في ممارسة الرذيلة وإدارة شبكات متعددة للاتجار بالبشر.
وكانت معلومات قد توفرت لشرطة الشارقة تفيد بوجود مجموعة من الأفراد من الجنسية الهندية يقومون بإدارة نشاط منظم للدعارة، ويتخذون من بعض الشقق السكنية الواقعة في الشارقة وإحدى الإمارات المجاورة مقراً لممارسة نشاطاتهم.
كما أفادت المعلومات بأن العصابة المذكورة تقوم بخطف الفتيات وتهريب الخادمات من البيوت وإجبارهن على العمل لحساب العصابة من خلال ممارسة الدعارة، وبأن أفراد العصابة يرتدون الزي الخليجي “الدشداشة” وينتحلون صفة رجال الأمن مستغلين سيارات مستأجرة من مكاتب تأجير السيارات للقيام بهذه الأعمال.
وذكرت الشرطة أنه تم بعد التأكد من صحة المعلومات، تشكيل فريق أمني لمتابعتها وتحديد هوية أفراد العصابة المذكورة وملاحقتهم والقبض عليهم، حيث تمكن الفريق من تحديد هوية عدد منهم وتوصل إلى معلومات تفيد بأنهم قاموا مؤخراً بخطف فتاة من إحدى الإمارات المجاورة مستخدمين سيارة صغيرة، ثم توجهوا بها إلى شقة سكنية تقع في إحدى البنايات بمنطقة اليرموك بالشارقة.
وأضافت أنه وبعد استيفاء الإجراءات القانونية، قام الفريق بمداهمة الشقة المذكورة وعند الدخول إليها حاول ثلاثة من الأشخاص المتواجدين فيها الهروب من النافذة إلا أن الفريق تمكن من محاصرتهم وضبطهم، إلى جانب شخصين آخرين وجميعهم من الجنسية الهندية وأربع فتيات من الجنسيات الهندية والبنغالية.
ونوهت الشرطة إلى أنه وبتفتيش الشقة تم العثور على كمية من المشروبات الكحولية وتبين أن بعض المتواجدين بالشقة كانوا يتعاطونها.
وبسؤال الفتيات تبين أن اثنتين منهن قد تم خطفهن من مناطق مختلفة من قبل أفراد العصابة الذين أجبروهن على ممارسة الرذيلة بعد تهديدهن بأسلحة بيضاء، وبالادعاء بأنهم من رجال الأمن.
كما أفادت فتاتان بأن العصابة قامت بشرائهن من أشخاص آخرين، واجبرتهن على ممارسة الرذيلة لحسابها.
وأوضحت أن أفراد العصابة الخمسة اعترفوا بعد مواجهتهم بقيامهم بالأفعال التي نسبت إليهم وباستئجار سيارات لتنفيذ أعمالهم، من بينها السيارة التي استخدموها في خطف الفتاة الأخيرة.
وتبين أن العصابة تستغل عدداً من الشقق الواقعة في الشارقة وإحدى الإمارات المجاورة لممارسة أنشطتها وإيواء الفتيات اللاتي يتم خطفهن.
وبناء على اعترافاتهم تم توقيفهم وإحالتهم إلى نيابة الشارقة لاستكمال التحقيق معهم.

اقرأ أيضا

حاكم أم القيوين يطلق «جائزة سعود المعلا للأداء المتميز»