الرئيسية

الاتحاد

القبض على عصابة تخصصت بسرقة سيارات الدفع الرباعي وتهريبها

ألقت شرطة دبي، القبض على عصابة مكونة من ثلاثة أشخاص من الجنسية الباكستانية، وتاجر من الجنسية العربية، كانوا يستهدفون السيارات ذات الدفع الرباعي ويقومون بسرقتها ومن ثم تهريبها عبر الصحراء إلى إحدى الدول المجاورة، ليتسنى لهم بعد ذلك بيعها بمبالغ كبيرة.

وقال العميد خليل ابراهيم المنصوري مدير الردارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، إن القضية تعود إلى ورود بلاغين في نهاية شهر مارس الماضي، حول سرقة سيارتين في حالة تشغيل في منطقتين متفرقتين، وتوقيت شبه متزامن، إحداهما من محطة بترول في منطقة ند الحمر، والأخرى في شارع دمشق.

وأوضح أن النتيجة التي توصل إليها قسم تحليل الجريمة، وهي أن اللصوص استخدموا أسلوبا واحدا في الجريمتين، أثارت القلق لدى الإدارة، لأن ذلك يعني أن هؤلاء اللصوص عبارة عن عصابة ستعاود السرقة مجددا، وخصوصا بعد توافر معلومات بأنهم يقودون السيارات المسروقة بسرعة كبيرة، ويهربونها عبر الحدود إلى دولة مجاورة.

وأبدى العميد المنصوري استغرابه من إهمال البعض من الجمهور لمركباتهم، وتركها في حال تشغيل والنزول للتبضع، رغم التحذيرات المتكررة التي تطلقها شرطة دبي على الدوام من مغبة ترك المركبة في حالة التشغيل.

وقال إن العصابة تمكنت من تنفيذ خمس جرائم أخرى مشابهة، بحيث وصل إجمالي بلاغات السرقة التي كان سببها ترك المركبة في حالة تشغيل إلى سبعة، خلال أسبوعين فقط ما دفع نائب القائد العام لشرطة دبي اللواء خميس مطر المزينة إلى المشاركة بنفسه في عملية البحث والتحري.

من جانبه أوضح المقدم أحمد حميد المري مدير البحث الجنائي في الإدارة العامة للتحريات، أن فرق العمل واصلت جهودها في القضية حتى لاحظت إحدى الدوريات المتخفية أثناء وجودها في محطة بترول أمام نادي الوصل، شخصا يحمل ملامح آسيوية يتسكع داخل المحطة بطريقة مريبة، حيث بقي فيها لفترة من الوقت رغم مغادرة كثير من الأشخاص الذين دخلوا قبله.

وأضاف أن سيارة رباعية الدفع دخلت إلى المحطة في تلك الأثناء حيث ترجل منها سائقها وتركها في حالة تشغيل، ودخل إلى متجر المحطة مشيرا إلى أن الدورية شاهدت المشتبه به يتوجه فورا إلى السيارة ويتحرك بها بسرعة كبيرة، حيث وجهت الدورية إشارة استغاثة سريعة إلى العمليات ولاحقت المشتبه به، ولحقتها دوريات أخرى في مطاردة غلب عليها إصرار رجال شرطة دبي على الإمساك به لإدراكهم أن هذا سيقود إلى ضبط عصابة خطيرة وسيوقف سرقاتها المتكررة.

وتابع أن المطاردة استمرت حتى وصل اللص إلى إمارة عجمان فقام رجال المباحث بالتنسيق فورا مع شرطة عجمان، التي أعدت له عدة كمائن في شارع النعيمية، لكنه نزل من السيارة وحاول الهرب في شوارع جانبية بين البنايات، إلا أن رجال المباحث تمكنوا من القبض عليه.

وأفاد بأنه تم التحقيق مع اللص واسمه "ج.ح" باكستاني الجنسية، دخل إلى البلاد متسللا وأقر بأنه ارتكب مع شخصين آخرين من نفس جنسيته السرقات المسجلة لدى شرطة دبي، فضلا عن جرائم في إمارات أخرى، واعترف بأن تاجرا عربيا يقوم بتصريف السيارات، في حين يحصل هو على مبلغ لا يقل عن 20 ألف درهم ويزيد حسب نوع السيارات المسروقة.

وأوضح المري أن المتهم أرشد إلى أماكن تواجد باقي المتهمين في نفس الإمارة، حيث قبض على كل من "ع.م" وشريكه "م.خ" كلاهما باكستانيان، والمتهم الرابع "الدلال" أو التاجر من جنسية عربية يدعى "ن.ع" يقوم بتصريف السيارات من خلال تهريبها عبر الحدود إلى دولة مجاورة وبيعها هناك.

وأشار إلى أن العصابة كانت تستهدف السيارات رباعية الدفع، حتى يمكن قيادتها في الصحراء، لافتا إلى أن فرق العمل استطاعت استعادة أربعة سيارات من إجمالي سبعة تعرضت للسرقة، من بينها ثلاثة سيارات ضبطت قبل مغادرة الدولة.

اقرأ أيضا

خادم الحرمين ورئيس الجزائر يبحثان الوضع الإقليمي والدولي