الاتحاد

الرياضي

فيلبس يشعر بالندم ويعتذر عن تعاطي المخدرات!

فيلبس

فيلبس

اعترف السباح العالمي مايكل فيلبس عن ما جاء في الصورة التي نشرت له في إحدى الصحف البريطانية وهو يتعاطى المخدرات من خلال أنبوب زجاجي (غليون حشيش)، وأكد في بيان اعتذار أنه نادم أشد الندم على التورط في هذا السلوك·
ورغم الاعتذار الرسمي للسباح الملقب بالدولفين البشري إلا أن هذا الإقرار قد يؤثر بشدة على ما يجنيه من الصفقات، وعلى مستقبله الرياضي وتحقيق المزيد من الإنجازات الأولمبية والعالمية، خاصة أنه لم يتجاوز الـ 23 من العمر·
ووفقاً لتقارير الصحف الأميركية التي اهتمت بالحادث على نطاق واسع، وعلى رأسها صحف نيويورك تايمز ولوس أنجلوس تايمز ويو إس إيه توداي، لم تكن هذه المرة الأولى التي يضطر فيها فيلبس إلى تقديم اعتذار عام للجمهور، ففي 2004 وبعد أشهر قليلة من فوزه بست ميداليات ذهبية وميداليتين فضيتين في أولمبياد أثينا حين كان عمره 19 عاما، قدم اعتذارا لإدانته بالقيادة وهو تحت تأثير الكحوليات، ولكن الأمور تختلف الآن، فقد اختارته هيئات ومنظمات رياضية وإعلامية عديدة حول العالم كأفضل رياضي لعام 2008 لأدائه المذهل وتحطيمه لكل الأرقام القياسية في أولمبياد بكين·
وعلقت اللجنة الأولمبية في أميركا على ما فعله فيلبس، بأنه تصرف غير مقبول ولا يتفق مع ما وصل إليه، وأنه كان يتوجب عليه أن يتصرف بطريقة أفضل ويستشعر ما عليه من مسؤوليات تجاه الآخرين، وبخاصة الشباب الصغير، حيث يمثل قدوة كبيرة لهم رياضياً واجتماعياً·
يذكر أنه عام ،1998 تم توقيف السباح الأميركي جاري هول الذي فاز بأربع ميداليات في أولمبياد ،1996 لمدة ثلاثة أشهر من قبل الاتحاد الدولي للسباحة، بعد أن جاءت نتيجة التحليل الخاصة به إيجابية وتثبت تعاطيه الماريجوانا·
وفي العام الماضي أجرى فيلبس الكثير من الاختبارات من أجل الكشف عن المواد المخدرة لديه، وأثبتت جميعها أنه لم يتعاط أية مواد مخدرة، وذكرت صحيفة نيوز أوف ذا وورلد الإنجليزية أن الصورة قد التقطت له في شهر نوفمبر الماضي أثناء حفلة منزلية حضرها فيلبس خلال زيارة جامعة جنوب كارولينا في عطلة نهاية الأسبوع 8 نوفمبر الماضي·
وكان فيلبس في إجازة لمدة أربعة أشهر من السباحة، ويستأنف التدريب هذا الشهر في بالتيمور، بلدته الأصلية، وعينه على أولمبياد عام ،2012 كما قال مدربه بوب بومان بأنه سعيد بأن فيلبس قد ندم على ما فعل وأنه يأمل أن يتعلم من أخطائه·
ويحمل فيلبس الرقم القياسي في العديد من المسابقات، وفاز بـ13 ميدالية (11 ذهبية، وبرونزيتان)، وثماني ميداليات (6 ذهبيات وبرونزيتان) في اوليمبياد 2004 في أثينا، و8 ميداليات ذهبية في الألعاب الأولمبية في بكين، وتلقى عروض إعلانات بعد إنجازاته التاريخية قيمتها 100 مليون دولار·
ونشأ فيلبس في ولاية ميريلاند وتخرج من المدرسة العليا ،2003 والده يعمل في شرطة الولاية، وأمه ديبي دافيسون كانت مديرة مدرسة، واختاه ويتني وهيلاري سباحتان أيضا، وكانت ويتني على وشك قيادة منتخب الولايات المتحدة للسباحة في اولمبياد ،1996 لكن حدثت لها إصابة غيرت مجرى حياتها·
وفي نوفمبر ،2004 تم القبض على فيلبس وهو يقود سيارته مخمورا في منطقة سالزبيري، ووضع تحت الاختبار وحكم عليه بعقوبة الخدمة العامة 18 شهرا وغرامة 250 دولاراً أميركياً، وإلقاء محاضرات عن مخاطر الخمر والشراب في جمعية مناهضة للخمور·

اقرأ أيضا

البرازيل تفوز في افتتاح كوبا أميركا بعد مساعدة حكم الفيديو