الاتحاد

عربي ودولي

فرنسا تدعم برامج نووية سلمية في ليبيا


لندن-فيصل حيالي،
طرابلس-وكالات الانباء: التقى الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي مساء امس الاول وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي الذي يقوم بزيارة الى طرابلس للسعي الى الافراج عن خمس ممرضات بلغاريات وطبيب فلسطيني، وسلم الوزير رسالة من الرئيس جاك شيراك لم يكشف عن مضمونها، وابدى ارتياحه لتحسن العلاقات الثنائية الفرنسية الليبية· لكن 'الاتحاد' علمت من مصادر فرنسية ان شيراك ابدى في رسالته استعداد باريس الى تقديم الدعم التكنولوجي الواسع لبناء محطات لبرامج الطاقة النووية للشؤون السلمية في ليبيا، واضافت ان باريس تقدر دور طرابلس في تخفيف ازمات التعامل مع البرامج النووية بعد ان تخلت طوعيا عن موادها وبرامجها النووية كاملة، موضحة انه لا يوجد اية علاقة اشتراطية بين هذا التقارب الدبلوماسي والاقتصادي وبين الوساطة الفرنسية لايجاد حل لقضية الممرضات البلغاريات، مشيرة الى ان هناك استعدادا فرنسيا لبناء اول محطة ابحاث نووية زراعية واخرى لشؤون الري وتنقية المياه والادوية والاعلاف البيطرية وخدمات تكرير الوقود، ولفتت الى ان هناك وفدا من الخبراء الفرنسيين في مجال الطاقة النووية السلمية سيتوجه الى طرابلس في الايام المقبلة لتعزيز اتفاق الشراكة الاقتصادية في حال توقيعه كما هو محدد له مطلع الشهر المقبل·
وخلال زيارته القصيرة الى طرابلس، سعى دوست بلازي لدى السلطات الليبية الى الافراج عن الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني وعرض مساعدة فرنسا لاطفال مستشفى بنغازي الذين اصيبوا بعدوى الايدز، والتقى ايضا في احد السجون القريبة من طرابلس الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني المتهمين بنقل فيروس الايدز الى اطفال ليبيين· وأعرب بلازي عن سعادته لان يكون أول وزير غربي يلتقي بالمتهمين، كما أعرب عن تضامن فرنسا وتضامنه كطبيب معهم· وأشار إلى أن فرنسا قدمت خطة لعلاج الاطفال ورعايتهم وتحسين أوضاع مستشفي الاطفال كما سيتم علاج الاطفال الذين في حالة خطرة بالمستشفيات الفرنسية، موضحا أن هذه المساعدات ستكون في إطار الاتحاد الاوروبي·
وكانت المحكمة العليا في ليبيا قد قضت في 25 ديسمبر الماضي بقبول الطعن الذي تقدمت به الممرضات وإعادة القضية إلى محكمة الجنايات في بنغازي بعد إلغاء عدة جلسات للحكم بشأن الطعن في الشهور الاخيرة· كما أفادت تقارير بأنه تجرى حاليا في لندن مفاوضات بين ليبيا من جهة وبلغاريا والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي لبلورة حل يرضي الجميع تعوض بموجبه بلغاريا وبدعم مشترك أميركي أوروبي عائلات الضحايا مقابل وعد ليبي بالتخلي عن حكم الاعدام وتحويله إلى سجن يتبعه طرد الممرضات إلى بلادهن لقضاء مدة الحكم·

اقرأ أيضا