الرئيسية

الاتحاد

"إنتربول الإمارات" ينجح في استرداد مطلوبَيْن من الكويت

نجحت وزارة الداخلية، في استلام مطلوبَـيْن اثنين للعدالة في دولة الإمارات العربية المتحدة، في أقل من ساعة بعد تمكنهما من الهروب خارج الدولة، حيث وأسفرت تلك الجهود، بالتعاون مع السلطات الكويتية المختصة، عن إيفاد بعثة أمنية من إنتربول الإمارات، إلى دولة الكويت الشقيقة، واستلام المطلوبَين، والعودة بهما عبر مطار أبوظبي الدولي.

وثمَّن اللواء خميس سيف بن سويف، مدير عام الأمن الجنائي في وزارة الداخلية، جهود إنتربول الإمارات في متابعة وتسديد العديد من القضايا، من خلال ضبط المتهمين فيها، وملاحقتهم دولياً في أي مكان بالعالم، واستردادهم للدولة.

كما ثمَّن الخبرات التي اكتسبوها، ونجاحاتهم المتتالية في إبراز تطور المنظومة الأمنية بالدولة، والتأكيد على مواصلة الملاحقة للمطلوبين، مهما طالت مدة اختفائهم وهروبهم عن أيدي العدالة، مشيداً بالتعاون القائم والمستمر مع الشركاء كافة داخل الدولة وخارجها، والجهات ذات الصلة.

وأوضح الرائد مبارك سعيد مسفر الخييلي، مدير إدارة الشرطة الجنائية الدولية "الإنتربول" بالإنابة في وزارة الداخلية، أن السلطات الكويتية وافقت على تسليم المتهمَـين المطلوبَين (ح. ع. خ) و(م. ع. ز) من الجنسية الآسيوية، والمطلوبَـين لسلطاتنا المختصة بتهمة السرقة بالإكراه، حيث تم إرسال بعثة أمنية برئاسة أحد ضباط إنتربول الإمارات، إلى دولة الكويت لاستلامهما، وعاد الوفد ومعه المتهمان عبر مطار أبوظبي الدولي، حيث كان في استقبالهم، وفد من ضباط إدارة الشرطة الجنائية الدولية "الإنتربول" في وزارة الداخلية.

وثمَّن الخييلي تعاون السلطات الكويتية في هذه القضية، مؤكداً أن دولة الإمارات تتمتع بمكانة وسمعة كبيرتين في مختلف المحافل الدولية والإقليمية؛ وعلى مختلف المستويات؛ في دعم التعاون الدولي وإنفاذ القانون، في إطار دورها البارز والرائد في مواجهة النشاطات الإجرامية المنظمة، مشيداً بجهود إنتربول الإمارات في متابعة القضايا والمطلوبين، واستعداداتهم المستمرة لتنفيذ المهام الموكلة إليهم بحرفية عالية.

وقال إن يد العدالة ستظل يقظة لإنفاذ القانون وتطبيقه، وملاحقة المطلوبين، حتى لو استطاعوا الهروب أو تمكنوا من المغادرة إلى خارج البلاد، حتى يكونوا عبرة لمن تسوّل لهم أنفسهم بارتكاب الجرائم والهروب، ظناً منهم أنهم في منأى من الملاحقة والقبض عليهم.

وأوضح أن المطلوبَـين للعدالة، بعد ارتكابهما جريمة السرقة بالإكراه، تمكنا من الهروب ومغادرة الدولة متوجهَين إلى بلدهما عبر الكويت، مشيراً إلى أنه فور تلقي معلومات من قبل شرطة دبي في تمام الساعة 3 من بعد ظهر يوم الأحد الموافق 29 أبريل الماضي، تم التواصل والتنسيق مع إنتربول الكويت، والذي بدوره نجح في ضبطهما في مطار الكويت قبيل سفرهما إلى بلدهما، بعد حوالي 40 دقيقة تقريباً.

وأكد الخييلي أن نجاح الجهود المبذولة في هذه القضية، يضاف إلى سجل إنتربول الإمارات، ونجاحاته المتتالية في تعقب المطلوبين، مشيراً إلى أن شهر أبريل الماضي شهد نجاحاً آخر، تمثل في استلام أحد المطلوبين منذ العام 2007، بعد جهود كبيرة بذلتها إدارة الشرطة الجنائية الدولية "الإنتربول" على مدى خمس سنوات، مع الجهات المعنية في المملكة المتحدة، أسفرت عن استلام أحد المطلوبين للعدالة، يدعى (ك. ف. ت) من إحدى الجنسيات الأوروبية، من مواليد 1982، وكان يقيم في الدولة بصفته رجل أعمال، والمطلوب لشرطة دبي بتهمة السرقة بالإكراه، في أحد المحال التجارية الواقعة في سوق الذهب، وفراره إلى خارج الدولة.

اقرأ أيضا

ترامب: أميركا "منفتحة على التجارة" مع الدول الأخرى