الاتحاد

الإمارات

تدشين «يوم معايير تقنية المعلومات» في جامعة زايد

دشنت كلية تقنية المعلومات بجامعة زايد بأبوظبي أمس “يوم معايير تقنية المعلومات” وعرض لمشاريع تخرج 9 طالبات، بهدف تعزيز الوعي حول أهمية معايير تقنية المعلومات التي تلعب دوراً حاسماً في كثير من جوانب حياتنا العملية.
حضر تدشين “يوم معايير تقنية المعلومات” الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد والدكتور دانييل جونسون نائب مدير جامعة زايد ونخبة من أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية بالجامعة وطلاب وطالبات الجامعة بأبوظبي.
وثمن الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد تعاون ورعاية كل من “هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس” و”مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات” و”إنجازات لنظم البيانات” و”إن بيز إنفوسول”، مشيراً إلى حرص الجامعة على تشجيع الطالبات على التعاون مع مختلف الهيئات والمؤسسات سواء في القطاع العام والخاص للعمل على ابتكار مشروعات تعود بالنفع على المجتمع.
ولفت سعيد باسويدان الرئيس التشغيلي للعمليات بإنجازات لنظم البيانات إلى أن معايير ضرورة حاسمة لضمان الجودة في مجال تقنية المعلومات في البنية التحتية وتقديم الخدمات، مشيراً إلى أن مبادرة جامعة زايد في تنظيم هذه الفعالية تعد خطوة كبيرة نحو تصحيح الفجوة في الدراسات المستفيضة حول استخدام معايير تقنية المعلومات في دولة الإمارات، فمن من خلال تفاعلنا مع خبراء في تقنية المعلومات الذين استقطبتهم الجامعة خلال “يوم معايير تقنية المعلومات” نستطيع الحصول على معلومات قيمة بشأن الطريقة التي تمكننا من تعزيز معاييرنا الداخلية والدولية لتلبية احتياجات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالدولة.
من جانبها، أشارت الدكتورة منار أبو طالب أستاذ مساعد بكلية تقنية المعلومات بأبوظبي إلى أن الطالبات عملن على مدار عام كامل لجميع مختلف متطلبات المشروع حيث قامت الطالبات بإصدار كتيب تحت عن عنوان “دليل على نجاح” والذي يتناول دراسات حالة لكيفية تطبيق وتنفيذ المعايير التي تخول المؤسسات والمنظمات للحصول على شهادات الاعتماد العالمية مثل ISO وIEC وIEEE وITU.
وأشارت إلى أن الطالبات قمن أيضاً بإجراء مقابلات مع جاسكو ومركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات، وهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس وإنجازات لنظم البيانات من أجل الحصول على التفاصيل كاملة على الاستخدام المبتكر لمعايير تقنية المعلومات في دولة الإمارات العربية المتحدة، إضافة إلى تصميمهن لبرنامج كمبيوتر تطبيقي وموقع إلكتروني يتضمن تفاصيل كاملة عن معايير تقنية المعلومات التي يتم تطبيقها ضمن أعمال مختلف المؤسسات في قطاعات التعليم والصحة والتسويق والبنوك والتجارة وغيرها من المجالات.
وقدم المهندس محمد صالح بدري المدير العام بالوكالة لهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس عرضاً علمياً عن معايير مستقبل مستدام، تناول خلاله أهمية المعايير في العالم الحقيقي مثل تقنيات الاتصالات، وضمان سلامة الإنسان، والمختبرات، والنقل الآمن، وحماية الصحة.
كما قدم محمد حسين كرمستاجي من مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات خلال الفعاليات عرضاً تناول فيه آليات عمل المركز والتي يتولى مسؤولية الإشراف على تطوير وإدارة السياسات والمعايير الخاصة ببوابة حكومة أبوظبي الإلكترونية.
وأشارت الطالبتان سمية سليمان وميثاء الخميسي إلى أن نتائج الدراسة الميدانية التي شملت 95 شركة ومؤسسة في الدولة أوضحت أن 8% من هذه المؤسسات تم اعتمادها من قبل الآيزو، بينما لم يتم اعتماد 92% منهم على الرغم من وجود وعي حول أهمية المعايير في حصول على الاعتماد العالمي، كما أن 60% من هؤلاء الشركات قد بدأت العمل على تطبيق هذه المعايير، خاصة في مجالي أمن المعلومات والشبكات ضمن خطوات الحصول على الاعتماد.

اقرأ أيضا