الاتحاد

الاقتصادي

الأسهم العربية تترقب إعلان أرباح الشركات


تباين أداء أسواق الأسهم العربية خلال تعاملات الأسبوع الماضي، وذلك في الوقت الذي أغلقت فيه سوق الأسهم السعودية في عطلة طويلة بسبب موسم الحج وعطلة عيد الأضحى المبارك، ومن المتوقع أن تستهل أسواق الأسهم العربية تعاملاتها عقب عطلة عيد الأضحى المبارك بنشاط كبير وسط توقعات بارتفاع أرباح غالبية الشركات المدرجة أسهمها في الأسواق، وهو ذات السبب الذي أثر على تعاملات الأسبوع الماضي، حيث عمد فريق كبير من المستثمرين إلى عدم الدخول إلى مراكز جديدة انتظارا لإعلان نتائج الشركات لعام ·2005
وعاش سوق الكويت للاوراق المالية أجواء عطلة عيد الأضحى المبارك مبكرا، حيث كان هناك من يرغب في البيع للحصول على شيكات وفاء لبعض الالتزامات، فيما استمرت من جانب آخر عمليات شراء انتقائية على مجموعة أسهم استعدادا لمرحلة ما بعد العطلة، ولاحظ المراقبون أن العديد من الأسهم تشهد مستويات دعم ملحوظة عند الأسعار الحالية وهو ما يشير إلى أن نزول السوق ظل تحت السيطرة حيث يستعيد في نهاية التداول معظم النقاط التي فقدها أثناء التعاملات، في حين أن التراجع الذي تشهده بعض الأسهم غالبا ما يكون بوحدة أو وحدتين على أبعد تقدير·
وارتفع مؤشر البورصة البحرينية في أول اقفال له خلال العام الجاري، بنسبة 0,43% ليصل إلى مستوى 2205,24 نقطة مئوية مقارنة مع مستويات المؤشر في الإقفال السابق، بفارق 9,43 نقطة، وذكر التقرير الأسبوعي الصادر عن سوق البحرين للأوراق المالية ان كمية الأسهم المتداولة في البورصة البحرينية تراجعت بنسبة 27% إلى مليونين و725 ألفا و675 سهما، مقابل ما يتجاوز 3,7 ملايين الأسبوع السابق·
واقترب مؤشر بورصة عمان القياسي من استعادة مستوياته القياسية التي بلغها العام الماضي ليغلق في ختام تعاملات قوية يوم الخميس الماضي عند 8749 نقطة بفارق 599 نقطة عن أعلى مستوى حققه في نوفمبر الماضي عند 9348 نقطة، وقال وسطاء أن مؤشر السوق المرجح بالقيمة السوقية ارتفع 83ر2 % بدعم من أسهم البنوك المنتعشة بقيادة العربي الثقيل الذي بدأ عدا تنازليا للاكتتاب في أسهم الريادة مع عودة السيولة في السوق إلى مستوياتها السابقة لتبلغ 4ر73 مليون دينار · كما ارتفع عدد الأسهم المتداولة إلى 7ر10 مليون سهم نفذت من خلال 11936 عقدا·
وتباينت أسعار الأسهم القطرية خلال تعاملات الأسبوع الماضي، ومالت التداولات إلى التراجع الطفيف خلال غالبية أيام التعامل، وأنهى مؤشر السوق الرئيسي تعاملات الأسبوع الماضي على تراجع محدود ليصل إلى مستوى 10604,15 نقطة مع نهاية تعاملات الخميس الماضي، بانخفاض بلغ 26,43 نقطة وبنسبة 0,25% عن اليوم السابق، وذكرت النشرة اليومية للسوق إن قطاعات البنوك والتأمين والصناعة والخدمات شهدت تداول 3 ملايين و974 الفا و447 سهما بقيمة 334 مليونا و167 الفا و578,70 ريال نتيجة تنفيذ 4 آلاف و942 صفقة·
واستهلت البورصة المصرية عام 2006 باسبوع تعاملات قوي اذ حققت خلال الاسبوع الماضي انتعاشا كبيرا مدعومة بتنفيذ عدد من الصفقات الكبرى للأسهم النشطة في مقدمتها استحواذ المجموعة المالية هيرميس على حصة 20% من اجمالي رأسمال بنك عودة اللبنانى - احد اكبر البنوك العاملة في لبنان - اضافة الى فوز بنك كاليون الفرنسى بصفقة شراء 100% من اجمالي أسهم البنك المصري الاميركى بسعر 45 جنيها للسهم أي بقيمة اجمالية 2916 مليون جنيه مصري من خلال عرض شراء وفقاً لأحكام القوانين السارية في هذا الشأن·
ودفعت صفقة عودة إلى صعود قوي لسهم هيرمس الذى حقق أعلى قيمة تداول بلغت مليار و193 مليون جنيه بنسبة ,21% من اجمالي التعاملات كما حقق نفس السهم اعلى ارتفاع بين الأسهم من حيث السعر بنسبة 28% ليصل إلى 19ر164 جنيه، وأدى هذا النشاط الى ارتفاعات كيرة للمؤشرات العاملة بالسوق اذ قفز المؤشر العام للسوق أكثر من 69 نقطة الى 77ر2327 نقطة مقابل 05ر2258 نقطة للاسبوع الأسبق وربح مؤشر أسهم شركات الاكتتاب العام 55 نقطة ليغلق على 06ر3288 نقطة وزاد مؤشر أسهم شركات الاكتتاب المغلق 62 نقطة مغلقا على 26ر1706 نقطة·

اقرأ أيضا

الإمارات وروسيا تعززان التعاون في مجال خدمات النقل الجوي