الاتحاد

الإمارات

«التربية» تغطي جميع المدارس بمراكز فحص السكري في 2013

القطامي يتابع  فحص أحد الموظفين ضمن حملة التوعية الصحية

القطامي يتابع فحص أحد الموظفين ضمن حملة التوعية الصحية

أعلنت وزارة التربية والتعليم، وضع خطة تهدف لتغطية كافة مدارس الدولة بمراكز للكشف عن مرض السكري في العام 2013.
وقال حسن لوتاه مدير إدارة التربية الرياضية في الوزارة، إن مدرسي التربية الرياضية وممرضي الصحة المدرسية سيشرفون على تلك المراكز، بالتعاون مع وزارة الصحة.
جاء ذلك خلال افتتاح حملة “صحة وسلامة القلب” التي حضرها معالي حميد القطامي وزير التربية والتعليم، ونظمتها إدارة التربية الرياضية في مبنى وزارة التربية والتعليم، بالتعاون مع إدارة التثقيف والتعزيز الصحي في منطقة الشارقة الطبية، وإدارة التثقيف الصحي في المجلس الأعلى للأسرة بالشارقة، وبمشاركة طالبات مدربات على إجراء الفحوص من مدرستي فاطمة الزهراء والمنار.
وقال القطامي إن الوزارة تولي الحفاظ على صحة موظفيها ولياقتهم البدنية اهتماماً كبيراً، ولا تدخر وسعاً في رصد البرامج المعززة للصحة، إضافة إلى تنظيم الحملات التوعوية التي تهدف إلى نشر ثقافة الوقاية من الأمراض.
وبدأت الوزارة فعلياً تطبيق خطتها من خلال مركزين صحيين تمّ إنشاؤهما في مدرسة فاطمة الزهراء ومدرسة المنار في منطقة الشارقة التعليمية للكشف عن مرض السكري في صفوف الطلبة والمدرسين.
وقال الدكتور أسامة اللالا أخصائي الأنشطة الصحية في الوزارة إن الحملة تستهدف جميع موظفي الوزارة، وتهدف إلى الكشف عن عدد من الأمراض منها السكري، وضغط الدم، والكولسترول، ونسبة الشحوم في الجسم، ومحيط تجمع الشحوم في الوسط، مشيرا إلى إجراء اختبار أول أوكسيد الكربون للمدخنين واختبار الجهد البدني وذلك لعلاقتها المباشرة بأمراض القلب وتصلّب الشرايين وضغط الدم والكولسترول.
ولفت اللالا إلى أن نتائج اختبار مستوى اللياقة القلبية التنفسية لدى موظفي الوزارة، أي كفاءة القلب والرئتين جاءت أقل من المتوسط، موضحا أن ذلك يدل على قلة ممارسة النشاط البدني لدى الموظفين، مما يوجب تغيير نمط الحياة عبر تناول الأغذية الصحية، وممارسة الأنشطة الرياضية.
وقال إن عدد المشاركين في الحملة بلغ حوالي 170 من الموظفين والموظفات الذين أبدوا اهتماماً بالغاً بإجراء الفحوص المتاحة، والاستماع لتحليل النتائج والتوصيات من المختصين لتعزيز أنماط الحياة.
وأشار اللالا إلى أن الوزارة، نظمت خلال الفصل الأول الماضي 90 محاضرة وورشة عمل تطبيقية في مدارس الدولة حول مرض السكري، مشيرا إلى أنه سيتم العمل على تغيير نمط الحياة لدى الطلاب، ودفعهم إلى التركيز على العادات الغذائية السليمة، فضلاً عن بيان أهمية الحركة والنشاط البدني داخل المدرسة من خلال حصص التربية الرياضية لمكافحة مرض السكري.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي يصدر مرسوماً بترقية وتعيين مدير