الاتحاد

الاقتصادي

110 ملايين درهم أرباح سلامة للتأمين العام الماضي


دبي - الاتحاد: بلغت الارباح الصافية لشركة الإسلامية العربية للتأمين 'سلامة' خلال عام 2005 حوالي 110 ملايين درهم (30,14 مليون دولار)، مقارنة بـ 3,599 مليون درهم (مليون دولار) خلال عام ،2004 وقال الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان رئيس 'سلامة' 'قدمنا أداء استثنائياً بكافة المقاييس خلال العام الماضي، وارتفعت أرباحنا المبدئية بمعدل 1,7 مرة مقارنة بالأرباح السنوية المتوقعة للعام ،2005 والتي تم الإعلان عنها عند الطرح الأولي العام للشركة في شهر يونيو الماضي، كما أنها تقدر بحوالي ضعف الأرباح المُعلنة للشهور التسعة الأولى من العام نفسه'·
وأضاف الشيخ خالد 'نثق بمواصلة تحقيق نمو كبير في أرباحنا خلال العام 2006 وما بعده، وهو ما يستند إلى الخطة الاستراتيجية التي نعتمدها لتعزيز عملياتنا ودخول أسواق جديدة وطرح حزمة من منتجات وبرامج التكافل المبتكرة· وفي هذا السياق، نستثمر حوالي مليار درهم في تعزيز وتطوير شركتنا، حيث نثق بقدرتنا على تحقيق أرباح أعلى في السنوات القادمة'·
وتشتمل خطط الشركة الأخرى للعام ،2006 تأسيس شركة لإعادة التكافل في السعودية، إطلاق ذراع جديدة للشركة في ماليزيا، وانشاء شركة للتكافل العائلي في مصر إلى جانب تأسيس 'سوزار الأمان'، وهي شركة تكافل عائلي في السنغال· إضافة إلى ذلك استحوذت 'سلامة' على حصة الأغلبية في شركة إياك السعودية، وهي شركة تأمين مرخصة من قبل مؤسسة النقد العربي السعودي·
من جهته قال الدكتور صالح ملائكة نائب الرئيس والمدير التنفيذي في شركة 'سلامة': كان عام 2005 مميزاً بالنسبة لشركتنا· ولا يقتصر ذلك على النتائج اللافتة لعملية الطرح الأولي العام فحسب، بل شهد هذا العام أيضاً شراءنا لحصة أغلبية في كل من شركة التكافل وإعادة التكافل العالمية للاستثمار (طريق) وشركة 'بست ري'، أكبر شركة إعادة تكافل في العالم· علاوة على ذلك، سجلنا نجاحاً كبيراً على صعيد إدراج الشركة في سوق دبي المالي إلى جانب إعادة تطوير هوية وعلامة جديدة لها·
وأضاف ملائكة 'سنواصل تحقيق مستويات أداء فائقة خلال العام ،2006 حيث سيستمر نمو أنشطة شركتنا بصفة مطردة على مدى الاثنى عشر شهراً المقبلة· وتتمثل استراتيجيتنا في توسعة النطاق الجغرافي لأعمالنا وتنويع مصادر الدخل وقائمة منتجاتنا وخدماتنا، بما يتيح المجال للاستفادة من الفرص المتاحة في أسواق التكافل وإعادة التكافل الواعدة'· وأوضح الدكتور ملائكة أن النتائج المالية النهائية سيتم نشرها بنهاية شهر مارس المقبل، حيث تحتاج الشركة إلى المزيد من الوقت لدمج المعلومات المالية الخاصة بالشركات التابعة لها بصفة عامة وشركة 'بست ري' بصفة خاصة والتي تتطلب مساحة زمنية أكبر لمراجعة وتأكيد أرقام الحسابات مع الشركات التي تعمل معها· وقال الدكتور ملائكة: 'يعد ذلك أمراً اعتيادياً نظراً لطبيعة أعمال قطاع إعادة التأمين التكافلي'·
وتتوقع 'سلامة' حدوث نمو كبير في قطاع صناعة خدمات التكافل وإعادة التكافل العالمي الذي تبلغ قيمته الحالية 1,7 مليار دولار، على مدى السنوات الخمس المقبلة، ليتراوح ما بين 7,5 مليار و10 مليارات دولار·· وكانت 'سلامة' قد تم إدراجها في سوق دبي للأوراق المالية، وذلك في أعقاب عملية طرح أولي عام استقطبت عروضاً تتجاوز قيمة الأوراق المطروحة بعدة مرات· وساهم ذلك في زيادة رأس مال الشركة ليصل إلى مليار درهم· وتضم 'سلامة ' تحت مظلتها ست شركات تكافل وتوفر خدماتها في 70 دولة عبر شركة بيت إعادة التأمين السعودي التونسي 'بست ري' في تونس، وهي أكبر شركة إعادة تكافل إسلامي في العالم·

اقرأ أيضا

"أونكتاد": الإمارات زادت القيمة المضافة في قطاعاتها الإنتاجية