الاتحاد

الرئيسية

شارون في حالة حرجة واحتمالات نجاته ضئيلة

القدس المحتلة - وكالات الانباء: أدخل الأطباء رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون امس في 'غيبوبة عميقة' لمدة 24 ساعة على الأقل مع تخديره وإبقائه على جهاز التنفس، بعد العملية الجراحية التي خضع لها فجراً واستغرقت اكثر من سبع ساعات وأسفرت عن وقف نزيف حاد في المخ·
وقال شلومو مور يوسف مدير مستشفى 'هداسا' الذي يعالج فيه شارون (77 عاما) إن 'وضعه خطير ولكن مستقر'· وقال أطباء من الفريق المعالج إن فرص نجاة شارون بدون ضرر جسيم في المخ ضئيلة للغاية· ونسب راديو الجيش الاسرائيلي الى مصادر طبية قولها: إن دماغ شارون توقف عن العمل، وأنه في حالة تُشبه الموت الاكلينيكي، وقالت مصادر فى مكتب شارون أنه 'لن ينجو إلا بأعجوبة' ·
ويتوقع أن يكون لتدهور الحالة الصحية لشارون تأثير سياسي هائل في إسرائيل والمنطقة بأكملها، وأعربت العديد من الدول العربية والاجنبية عن قلقها لمصير 'عملية السلام'· وقالت دوائر إسرائيلية ان واشنطن ولندن وباريس وعواصم عربية ذات تأثير في الساحة الاقليمية، تتابع ما يجري باهتمام بالغ، خاصة وان شارون كان - على ما يبدو - متفقاً مع بعض الجهات الاقليمية والدولية على تنفيذ خطة لحل الصراع مع الفلسطينيين من جانب واحد، وكان سيرسم بعد فوزه في الانتخابات المرتقبة 'حدود دولة اسرائيل'· واعلن مصدر اسرائيلي أن تل أبيب وجهت تحذيرا شديدا للفلسطينيين من مغبة القيام بعمليات مسلحة ضد اهداف اسرائيلية· ورأت الفصائل المسلحة أن الشرق الاوسط سيكون أفضل بغياب شارون، ودعت الى عدم ربط القضية الفلسطينية بأى تغييرات في إسرائيل· بينما رأى كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات ان الوضع الحالي لشارون 'يقلب الامور رأسا على عقب'· واضاف 'نخشى من التصعيد الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني لأن المنافسة في اسرائيل قد تكون على حساب التصعيد'·

اقرأ أيضا

ترامب يأمر الاستخبارات التعاون بشأن "التجسس" على حملته الرئاسية