الاتحاد

الإمارات

سفارات الدولة بالخارج تستقبل المعزين بوفاة مكتوم


القاهرة- علاء العربي: صنعاء - أحمد الجبلي: عواصم العالم ـ الاتحاد - ووام:
فتحت سفارات الدولة في الخارج أبوابها أمام المعزين في فقيد الوطن المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم·
وقد توافد على سفارة الإمارات بالقاهرة أمس لفيف من القيادات السياسية المصرية والسفراء العرب والأجانب لتقديم واجب العزاء في وفاة المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم·
وكان سعادة أحمد علي الميل الزعابي سفير الدولة لدى مصر ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية في استقبال المعزين· وكان في مقدمة المعزين الدكتور أحمد فتحي سرور رئيس البرلمان المصري والدكتور أسامة الباز المستشار السياسي للرئيس المصري ومحمد عثمان الميرغني رئيس التجمع السوداني الديمقراطي ورئيس الحزب الاتحادي السوداني وأحمد بن حلي الأمين العام المساعد للجامعة العربية حيث سجلوا كلمات في دفتر العزاء الذي اعدته السفارة لهذا الغرض اعربوا فيها عن بالغ حزنهم لوفاة الفقيد الكبير·
وعبر الدكتور فتحي سرور عن خالص التعازي باسمه ونيابة عن أعضاء البرلمان المصري في وفاة الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم والذي نقدر له عظيم جهوده في خدمة بلاده وامته العربية· وقال: لقد حزنت كثيرا على فقدان هذا الزعيم العربي البارز الذي اتسم بالأخلاق العربية الأصيلة والقدرة الفائقة علي العمل وبذل الجهد لرفعة شعبه وأمته لتكون دولة الإمارات وإمارة دبي مثالا للحضارة العربية الحديثة·
وقال الدكتور اسامة الباز اننا نشارك شعب الإمارات الشقيق الأحزان في الفقيد الكبير الشيخ مكتوم بن راشد ونسأل الله أن يوفق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لما فيه خير الإمارات والأمة العربية فهو خير خلف لخير سلف·
واضاف اننا في مصر نشعر بالأسى والألم لفقدان احد الزعماء العرب البارزين الذين اسهموا في تدعيم مكانة الأمة العربية ببناء دولة عصرية قوية شامخة تتميز بالتقدم والازدهار والمكانة الرفيعة في المحيط العربي والعالمي وأمام هذا المصاب الجلل لا نجد سوى الدعاء إلى الله أن يرحم الفقيد الكبير ويوفق حكام الإمارات لما فيه الخير لشعوبهم وأمتهم العربية·
وقال سعادة أحمد بن حلي إن رحيل فقيد الإمارات والأمة العربية الشيخ مكتوم بن راشد كان بمثابة الصدمة للشعوب العربية التي تقدر مكانه وشموخ هذا القائد الكبير ولا يسعنا إلا ان نترحم على الفقيد الكبير لانه من الزعماء الذين سيذكرهم التاريخ العربي لبصماته الواضحة في تقدم وازدهار شعبه حيث اصبحت دبي في عهده قطبا اقتصاديا وثقافيا ورياضيا ليس على المستوى العربي فقط ولكن على المستوى العالمي واصبح الجميع يتحدث عن النهضة التي تعيشها إمارة دبي كنموذج لاخلاص الحاكم لشعبه·
ودعا سعادة أحمد علي الميل الزعابي الله ان يلهم شعب الإمارات الصبر والسلوان في فقدان الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم الذي كان قائدا فريدا ساهم في بناء دولة الإمارات ودعم المسيرة الاتحادية وجعل من إمارة دبي نموذجا حضاريا يتحدث عنه العالم بالاعجاب كما ساهم في بناء الدولة الاتحادية بعلامات مضيئة سوف يتذكرها ابناء الإمارات على الدوام كما كان للراحل الكبير إسهامات كبيرة على صعيد السياسة الخارجية لدولة الإمارات وعلى الصعيد الانساني كان رجلا سمحا يتصف بالهدوء ورجاجة التفكير·
فقد استقبل سعادة محمد أحمد المحمود سفير الدولة في برلين وأعضاء السفارة المعزين من رجال السياسة والاقتصاد وسفراء الدول العربية والاسلامية والأجنبية الذين توافدوا على السفارة لتقديم واجب العزاء بوفاة المغفور له· وأعرب سعادة السفير عن عميق حزنه وأسفه لوفاة الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم وقال 'برحيله فقدت الإمارات واحدا من حكمائها المساهمين في بناء نهضتها حيث كان المغفور له يحظى باحترام وحب من الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان 'رحمه الله'· وفي دمشق قام الدكتور غسان اللحام وزير شؤون الرئاسة السورية وعدد من الوزراء والمسؤولين بزيارة اليوم لسفارة دولة الإمارات قدموا خلالها التعازي باسم الرئيس السوري بشار الأسد والشعب السوري بوفاة المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم مشيدين بإنجازاته التي انعكست على دولة الإمارات بأسرها· وأشار سعادة يوسف محمد المدفعي سفير الدولة في دمشق إلى حياة المغفور له الحافلة بالإنجازات والعطاءات وقال إن الراحل عمل لسنوات طويلة إلى جانب المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه ثم مع أخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله'·
بريطانيا
وتقبل سعادة محمد عيسى القطام الزعابي القائم بأعمال سفارة دولة الإمارات لدى المملكة المتحدة وايرلندا الشمالية صباح أمس العزاء في وفاة المغفور له من كبار المسؤولين البريطانيين وسفراء الدول العربية والإسلامية والاجنبية المعتمدين لدى بريطانيا وافراد الجالية العربية والإسلامية وابناء دولة الإمارات المقيمين لدى المملكة المتحدة· وعبر المعزون فى سجل التعازى عن حزنهم لوفاة الشيخ مكتوم فيما تم تنكيس الأعلام فى السفارة والملحقيات التابعة لها ومنزل السفير·
وعبر سعادة القائم بالأعمال عن عميق حزنه لوفاة المغفور له وقال ان الإمارات فقدت بوفاة مكتوم واحدا من قادتها ورجالها البررة وأحد صناع الإنجازات فى دولة الاتحاد·
عمان
وفي عمان توافدت على سفارة الدولة العديد من الفعاليات الرسمية والشعبية ورؤساء واعضاء المنظمات والبعثات الدبلوماسية العربية والاجنبية الموجودة في الاردن لتقديم العزاء بوفاة المغفور له· وقد عبر الجميع عن عميق الحزن والأسى بوفاة فقيد الوطن والأمة مستذكرين حكمته الواسعة وأخلاقه الحميدة ومواقفه النبيلة والانسانية·
المغرب
وفي الرباط قررت سفارة الدولة فتح سجل التعازي بمقرها اعتبارا من يوم أمس ولمدة ثلاثة أيام·
وأعلنت السفارة عن استقبال المعزين من جانب سعادة عيسى حمد أبوشهاب سفير الدولة بالرباط اليوم الجمعة بمقر إقامته·
تونس
وفي تونس توافدت بعد ظهر أمس على مقر سفارة الدولة بالعاصمة التونسية وفود المعزين في وفاة المغفور له حيث كان في استقبالهم سعادة سلطان راشد الكيتوب سفير الدولة لدى الجمهورية التونسية والمستشار علي سعد العميرة وأعضاء السفارة· كما زار السفارة عدد من أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين بتونس ودونوا في سجلات التعازي كلمات المواساة لعائلة الفقيد وحكومة وشعب الامارات·
الجزائر
وفي الجزائر تقبل سعادة أحمد محمود غيث الحوسني سفير الدولة لدى الجزائر تعازي رئيس الحكومة الجزائرية أحمد أويحيى باسم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وحكومة وشعب الجزائر في وفاة المغفور له·
واستقبل سفير الدولة في الجزائر سفراء وممثلين دبلوماسيين عربا وأجانب معزين بوفاة الراحل·
ايران
وفي طهران فتح سعادة خليفة شاهين المري سفير الدوله في ايران سجل التعازي في مبنى السفاره في هذا المصاب· واستقبل سعاده السفير وباقي أركان السفارة المعزين حيث توافد أعضاء السلك الدبلوماسي العربي والإسلامي والأجنبي المعتمدون لدى طهران اضافه إلى العديد من الفعاليات التجارية والاقتصادية الصديقة للدولة· وأشادت الشخصيات الدبلوماسية والسياسية والاقتصادية خلال كلماتهم التي دونوها في سجل التعازي بالدور الذي لعبه المغفور له في ارساء بناء دوله الامارات في جوانبها المختلفة·
تركمانستان
وفي عشق أباد استقبل سعادة حسن عبدالله العضب سفير الدولة لدى تركمانستان أمس كبارالمسؤولين في تركمانستان والسفراء المعتمدين ورؤوساء البعثات الدبلوماسية في عشق أباد ورجال الأعمال والنفط والغاز حيث قدم الجميع العزاء بوفاة المغفور له·
وفتحت سفارة الدولة في صنعاء أبوابها صباح اليوم لاستقبال وفود المعزين من رجالات الدولة والسلك الدبلوماسي والمواطنين الذين توافدوا لتقديم واجب العزاء ولمدة ثلاثة ايام·
ليبيا
وأعلنت سفارة الدولة فى ليبيا فتح سجل التعازى اعتبارا من اليوم الخميس ولمدة ثلاثة أيام· وفتحت سفارة الدولة ببغداد أبوابها لاستقبال المعزين اعتبارا من اليوم ولمدة ثلاثة ايام أيضا· وتقبلت سفارة الدولة فى هونج كونج التعازي من عدد من المسؤولين والشخصيات هناك· فيما قدم التعازي السيد تونى تيون مدير ادارة المراسم نيابة عن حكومة هونج كونج· قدم عدد كبير من المسؤولين والشخصيات الاجتماعية ورؤساء الأحزاب السياسية اليمنية ورؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين في صنعاء التعازي إلى سفير الدولة لدى اليمن سعادة علي بن سيف بن سلطان العواني في وفاة المغفور له باذن الله تعالى الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم وذلك بمقر سفارة الدولة في صنعاء· وقد عبر المعزون عن أسفهم الشديد وتعازيهم الحارة لرحيل المغفور له الشيخ مكتوم الذي اعتبروه خسارة ليس لدولة الإمارات العربية المتحدة وإنما للأمتين العربية والاسلامية مستذكرين مآثره وأعماله وعطاءاته وما حققه من انجازات مع اخوانه حكام الإمارات بشكل عام وما بلغته امارة دبي من تطور ونهضة·
ü فقد قال الدكتور اسماعيل الجند رئيس هيئة المساحة الجيولوجية اليمني إن من يزور دبي اليوم يقف مشدوهاً أمام ما تحقق فيها من انجازات مشيراً إلى أن هذه الانجازات لم تأت من فراغ وإنما ترجمة مجهودات جبارة بذلت على أرض الواقع وهو ما يشير إلى حكمة وجهود وعطاء المغفور له الشيخ مكتوم المتواصل الذي نسأل الله أن يغفر له ويسكنه مع الصالحين·
خسارة كبيرة
ü واعتبر الدكتور ياسين سعيد نعمان الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني أن رحيل الشيخ مكتوم خسارة كبيرة لدولة الامارات لاسيما وبصمات هذا الرجل العظيم كبيرة في بناء الدولة مع اخوانه الحكام وعلى وجه الخصوص بناء امارة دبي·
وقال إن ما نشاهده من تطور وتقدم اليوم في دبي إنما هو نتاج لهذا العمل المثابر للمغفور له الشيخ مكتوم واخوانه·· نسأل له الرحمة والغفران ولشعب الإمارات الصبر والسلوان·
ü وأكد رجل الأعمال اليمني الدكتور سبأ سنان أبو لحوم أن الفقيد يعد واحداً من زعماء المنطقة الحكماء وقال: برحيله فقدنا جميعاً سواء في الإمارات أو اليمن أو في المنطقة العربية رجلاً كانت له مكانته الكبيرة وعلاقاته القوية التي خدمت الشعبين اليمني والإماراتي، وبفقدانه شعرنا بالفاجعة، ولكن عزاءنا في أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد سيكون خير خلف لخير سلف· وأشار إلى أن ما تحقق من انجازات وتطور في المجالين الاقتصادي والتنموي في امارة دبي يعد مفخرة للعرب جميعاً، وهي انجازات ستبقى خالدة وشاهدة على عطائه·
شهم وكريم
ü وقال سعادة محمد البادي سفير دولة عمان بصنعاء إن العالم بأكمله فقد رجل دولة ورجل بناء وانسانا كان يتمتع بصفات الكرم والطموح والشهامة وانعكس ذلك فيما حققه من انجازات وبناء الانسان، اضافة إلى أنه كان لديه صدر رحب ولذلك كان محل حب واحترام الجميع، كما كان انسانا معطاء، لا يمانع في أن يعطي ما يملك من أجل أن يحقق السعادة للآخرين ولذلك اعتبر وفاته 'رحمة الله عليه' فاجعة للجميع، ونسأل الله أن يلهمنا الصبر والسلوان·
ü ويقول سعادة السفير توم كراجيسكي سفير الولايات المتحدة بصنعاء إن حياة الشيخ مكتوم كانت مليئة بالعطاء والعمل، وكانت التنمية هي شغلة الشاغل، وذلك ما لمسته خلال عملي قنصلاً للولايات المتحدة الأميركية في دبي لمدة 4 سنوات وخلال هذه الفترة تشرفت باللقاء به مرات عديدة وعرفت كم كان ذكياً وذا رأي سديد وحكيما ويحب بلده وشعبه وأمته·
سيظل في قلوبنا
ü وعبر سعادة علي بن سيف العواني سفير الدولة بصنعاء عن حزنه الشديد برحيل المغفور له الشيخ مكتوم وقال إنه كان من الشخصيات البارزة سواء على مستوى الإمارات أو على مستوى الأمة العربية والاسلامية وكل ما نقوله في هذه المناسبة الحزينة على قلوبنا جميعاً 'لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم·· إنا لله وإنا إليه راجعون' فالحزن كبير والكلمات تعجز أن تصف هذا الموقف الذي افتقدنا فيه هذه الشخصية العظيمة والعزيزة علينا جميعاً، ولكنها ستظل في قلوبنا ولن ننساه أبداً·
وانتهز هذه الفرصة عبر 'الاتحاد' لأتقدم بخالص عزائي إلى سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وجميع آل مكتوم وكافة الشعب الإماراتي راجياً من الله سبحانه وتعالى أن ينزل على المغفور له الشيخ مكتوم شآبيب رحمته ويسكنه فسيح جناته إنه على كل شيء قدير·
السودان
وفي السودان استقبلت سفارة الدولة فى الخرطوم جموعا غفيرة من قطاعات الشعب السوداني في مقدمتهم العديد من المسؤولين الذين توافدوا معزين في رحيل الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم· وكان في استقبال المعزين سعادة عيسى عبد الله الباشه النعيمي سفير الدولة بالخرطوم وأعضاء السفارة·
وقدم العزاء السيد أحمد علي الميرغني رئيس مجلس السيادة السابق وزعيم طائفة الختمية والمشير عبد الرحمن حسن سوار الذهب الرئيس السوداني الأسبق ورئيس مجلس أمناء منظمة الدعوة الإسلامية وعدد من ممثلي البعثات الدبلوماسية من الدول الشقيقة والصديقة المتعمدين لدى الخرطوم وقيادات الأحزاب السياسية والطوائف الدينية وفعاليات المجتمع المدني وقيادات الخدمة المدنية والشركات والمؤسسات الإماراتية في الخرطوم· وقد تقرر بموجب توجيهات مستشار فخامة الرئيس السوداني لشؤون التأصيل د· أحمد علي الإمام إقامة صلاة الغائب على روح فقيد الأمة يوم غد عقب صلاة الجمعة بجميع مساجد السودان تقديرا لدور الفقيد وعرفانا لما قدمه لوطنه والأمة العربية والإسلامية جمعاء وللعلاقات المتميزة بين الإمارات والسودان· وقد اهتمت الصحف السودانية وافردت مساحات واسعة على صدر صفحاتها الأولى لرحيل الفقيد·

اقرأ أيضا

سيف بن زايد يعتمد الاستراتيجية الوطنية للمكافآت السلوكية