الاتحاد

الإمارات

عبد الله المعلا: الفقيد ساهم بفعالية في إرساء دعائم اتحاد راسخة


ام القيوين - وام : نعى الشيخ عبدالله بن راشد المعلا نائب حاكم أم القيوين رئيس الشرطة والامن العام فقيد الوطن المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم رحمه الله·
وقال ' بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره وبمزيد من الحزن والاسى نتقدم بخالص العزاء وصادق المواساة الى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة والى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والى اخيه سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة والى سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم والى آل مكتوم الكرام والى شعب الإمارات قاطبة في وفاة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم مبتهلين الى المولى تبارك وتعالى ان يتغمد الفقيد العزيز بواسع رحمته ورضوانه ويسكنه فسيح جناته وان ينزله منزلا مباركا مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا جزاء وفاقا لما قدمه لوطنه وشعبه من أعمال جليلة حقق بها آمال وتطلعات شعبه وأمته العربية والاسلامية·
لقد فجعت البلاد فجر أول امس الاول بوفاة الراحل المقيم فى قلوب شعبه المغفور له بإذن الله الفارس الذى ترجل بعد ان سطر تاريخ بلاده باحرف من نور وساهم بفعالية في إرساء دعائم اتحاد راسخة تجسدت في نهضة حضارية تجلت في دولة حديثة احتلت مكانتها بين مصاف الدول المتحضرة الراقية التى يشار اليها بالبنان لما تتمتع به من مميزات فريدة نالت استحسان واعجاب المجتمع الدولي واحترامه·
ان النشأة الكريمة التي ترعرع فيها فقيد الوطن مجموعة من قيم الاصالة والخبرات المتراكمة التي نهل منها المغفور له من مدرسة طيبي الذكر الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم مما اكسبه حسا وطنيا فذا وقيادة رشيدة وحنكة وكياسة وحكمة ثاقبة ورايا وعطاء غير محدود كرس جل حياته لخدمة وطنه ومواطنيه بل وامتد عطاؤه ليشمل خدمة القضايا العربية والإسلامية والقضايا الانسانية في جميع انحاء العالم اذ اكتسب الفقيد الغالي شهرة واسعة كرجل بر واحسان اذ امتدت اياديه الخيرة لدعم المشاريع الخيرية بالدولة وتقديم المساعدات للاشقاء والاصدقاء في جميع انحاء العالم وفق الاخوة والاخلاق والمبادىء الانسانية· لقد فقدت الامة ابنا بارا بوطنه وشعبه ويبقى عزاؤنا انه ترك بصمات واضحة وراسخة في تاريخ هذه الامة التليد وفي انسان الامارات شعلة لن تنطفىء على مر الدهور مؤكدا دائما على اهمية توفير الكوادر الوطنية من ذوي الكفاءات والخبرات من أجل المشاركة في مسؤولية بناء البلاد·
لقد كان المغفور له من عظماء الرجال الذين ساروا بمعية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في رحلة البناء والعطاء فكانوا مثالا يحتذى به في الإخلاص والوفاء والتضحية لقد تبنى الفقيد برنامجا وطنيا يهدف الى انشاء مشاريع تنموية شاملة عملت على تحسين حياة المواطنين ورفاهيتهم عمت جميع أرجاء الامارات·
كما ترتكز السياسة الحكيمة التي ارساها وعمل بموجبها المغفور له باذن الله تعالى على ثوابت مبدئية تتمثل بتحقيق المصلحة الوطنية لشعب الامارات باعتباره جزءا لا يتجزا من الامة العربية وتاكيد الوحدة الطبيعية والتاريخية للدول العربية في الخليج العربي· لقد كان للفقيد مساهمات واضحة في تاسيس وتطور مجلس التعاون الخليجي جمعا للمتفرق وتوحيدا للجهود وتنسيقا للمساعي· رغم الالم الذي يعتصر قلوبنا برحيل هذا القائد العظيم فعزاؤنا انه ترك بيننا خير خلف لخير سلف وقائدا فذا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي ليكمل المسيرة·· نسأل الله له التوفيق والسداد لصالح وطنه وشعبه·

اقرأ أيضا