الاتحاد

الرياضي

انطلاقة ناجحة لفحص المنشطات في ربع نهائي الكأس

معركة وسط الملعب بين لاعبي الوحدة والجزيرة خلال الديربي

معركة وسط الملعب بين لاعبي الوحدة والجزيرة خلال الديربي

على غير المتوقع انطلقت أولى خطوات التطبيق العملي للكشف عن المنشطات في الحقل الرياضي على كرة القدم بعد أن كان من المقرر أن تبدأ بالألعاب الأخرى وتنتهي بالساحرة المستديرة·
وتم أمس الأول أخذ 8 عينات للفحص بواقع 4 عينات في مباراة الوحدة والجزيرة ومثلها في مباراة الشباب والشارقة واللتين أقيمتا في إطار الدور ربع النهائي لكأس صاحب السمو رئيس الدولة، حيث جرى الاختيار بصورة عشوائية على اثنين من لاعبي كل فريق من الفرق الأربعة المتبارية·
وفي مساء نفس اليوم تم إرسال العينات إلى أحد المعامل الخارجية تمهيداً لتحليلها وإعلان النتائج خلال 48 ساعة من الوصول·
وقد تكرر نفس السيناريو في المباراتين المتبقيتين من ربع نهائي الكأس واللتين تواجها خلالهما أمس العين مع بني ياس والظفرة مع الخليج·
وتقرر أن يتواصل فحص الكشف عن المنشطات في بقية مباريات المسابقة ليكون اتحاد الكرة بذلك قد سبق الجميع فيما لم يتحدد موعد انطلاق التطبيق في دوري ومسابقات المحترفين·
وصرح الدكتور أحمد الهاشمي رئيس اللجنة الوطنية للكشف عن المنشطات وهي اللجنة المعتمدة دولياً والمخول لها التنفيذ والإشراف على التطبيق أن البداية جاءت على أفضل ما يكون من كافة الجوانب بفضل تجاوب جميع الأطراف سواء في اتحاد الكرة الذي سارع باتخاذ التدابير اللازمة لسرعة وكفاءة التطبيق أو إدارات الأندية التي وفرت كل المتطلبات اللازمة لصحة الفحص أواللاعبين الذين فوجئنا بهذا القدر الكبير من التجاوب الذي أبدوه في صورة تشير إلى الوعي الكامل بأهمية العملية وفوائدها المؤكدة·
وأشار الدكتور أحمد الهاشمي إلى أن اتحاد الكرة احتفى بانطلاق الشرارة الأولى لتطبيق فحص المنشطات في البلاد وحرص سعيد عبد الغفار نائب رئيس الاتحاد على لقاء اللجنة داخل غرفة الفحص كما احتفى بها الحكام والمراقبون والأطقم الفنية والإدارية للفرق في مشهد يدعو للسعادة ويشير إلى نجاح التجربة وترحيب كافة الأطراف بالتطبيق·
وأوضح الدكتور الهاشمي أن العينات يتم إرسالها إلى 3 معامل معتمدة في كولون وبريطانيا وماليزيا وأنه إذا ما ثبت لا قدر الله على أحد اللاعبين تعاطي مواد منشطة فإن اللجنة الوطنية للكشف عن المنشطات لا تعلن النتيجة إلا بعد 20 يوماً من وصول نتيجة التحليل من المعمل بعد أن تنتهي كافة الإجراءات المترتبة على ذلك وأهمها إعادة تحليل العينة الاحتياطية فإذا ما أسفرت عن نفس النتيجة تبدأ لجنة خاصة في التحقيق لمعرفة الملابسات وتحديد المسؤوليات التي قد تشترك فيها مع اللاعب أطراف أخرى من الأجهزة الفنية أو الطبية أو الإدارية ومن ثم تحديد العقوبات التي تبدأ بالإنذار وقد تصل إلى الشطب في بعض الحالات وإن كانت النتيجة التي آلت إليها المباراة لا تتأثر على خلاف ما يحدث في الألعاب الفردية·
وأوضح الدكتور الهاشمي أن اللوائح تقضي بعدم نشر أسماء اللاعبين الذين يخضعون للفحص وهو العرف السائد في جميع الدول التي سبقتنا للتطبيق ولا يتم الإعلان إلا عن حالات ثبوت التعاطي من خلال مؤتمر صحفي تعقده اللجنة بعد انقضاء الأيام العشرين التالية لوصول نتيجة العينة الأولى وهو الأمر الذي نرجو من أجهزة الإعلام أن تتعاون معنا فيه لترسيخ مبادئ التجربة الجديدة التي تطبق لأول مرة وأن تلتزم بعدم نشر أسماء اللاعبين الذين يقع عليهم الاختيار حتى تطلع بدورها كشريك أمين على الحقل الرياضي·
واختارت لجنة المنشطات في مباراة الجزيرة والوحدة 4 لاعبين اثنين منهما من الوحدة والآخرين من الجزيرة لأخذ العينة العشوائية للمنشطات، ووقع الاختيار علي إسماعيل مطر وفهد مسعود من الوحدة، كما وقع الاختيار علي هلال سعيد، وسالم مسعود من الجزيرة، وأخذت تلك الإجراءات أكثر من ساعة بعد انتهاء المباراة·
وفي مباراة الشباب والشارقة شهدت أخذ عينات فحوص المنشطات لأول مرة في ملاعب الإمارات فقد تم عينة من لاعبي الشباب علي محمود علي وعبدالعزيز هيكل، ومن الشارقة عبد العزيز صنقور وناصر جمعة·

اقرأ أيضا

دوري الخليج العربي.. «الجولة 5» على «3 دفعات»