الاتحاد

دنيا

فقدنا أحد فرسان النهضة برحيل مكتوم

القاهرة - جميل حسن
وماجدة محيي الدين:
شاء القدر أن يبدأ عام 2006 برحيل فارس نبيل عشق وطنه الامارات وأمته العربية وهو الفقيد العظيم الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم 'رحمه الله' فقد كان المغفور له بإذن الله رمزا للعطاء والفروسية والنبل والشهامة العربية وكانت انجازاته عملا مستمرا في صمت حكيم ولم تكن أقوالا ولا شعارات·
وكان رحيل هذا الفارس النبيل فجأة صدمة أخرى لأبناء وطنه وامته لم يخفف منها سوى ان فارسا آخر من آل مكتوم هو صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي قد تولى الأمر وحمل أمانة قيادة سفينة دبي، وسفينة الامارات مع اخوانه الحكام لتمضي مسيرة الانجازات بلا توقف وتقفز دبي ومعها كل الامارات من تقدم الى تقدم تحت راية الاتحاد الراسخ الصلب·
ولدبي تحديدا مكانة خاصة وعزيزة في قلوب الفنانين العرب عموما، والفنانين المصريين بشكل خاص ولهم ذكريات جميلة في ربوعها ويشعرون بامتنان كبير لقيادة دبي التي طالما كرمتهم واحتفت بهم وفتحت لهم ابوابها على الرحب والسعة· وقد شعر الفنانون المصريون بالصدمة والحزن للرحيل المفاجىء للمغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم 'رحمه الله'·
يقول الفنان كمال الشناوي: لقد شعرت بالصدمة والحزن لرحيل الشيخ مكتوم بن راشد 'رحمه الله' وأشاطر شعب الامارات الأحزان لهذا المصاب الجلل لأنه شعب عظيم يحمل مشاعر الود والحب لكل عربي كما ان للفقيد العظيم أياديه البيضاء وانجازاته الخالدة فقد جعل من دبي جنة على الأرض، ومفخرة العرب وملتقى العالم وصرنا جميعا نزهو بما حققته دبي والامارات ·
وقال الفنان عمر الحريري: للفقيد العظيم أياد بيضاء على أبناء وطنه وأمته، وكان مثال العطاء والبذل وتميز بالحكمة والرأي السديد وعندما كنت ازور دبي كنت أشعر كأي مصري اوعربي بأنني في بلدي، وكنا دائما نلقى الحفاوة والتكريم والترحاب من الحكام ومن الشعب الشقيق في الامارات·
واضاف ان المحبة والمودة والاخوة تشيع بين القادة والشعبين في الامارات ومصر والامارات بنهضتها واتحادها المتماسك والصلب صارت قدوة لكل العرب كما انها قدوة في الطفرة الحضارية التي حققتها في كافة المجالات بفضل حكامها ومنهم الراحل الكبير الشيخ مكتوم بن راشد 'رحمه الله'·
وقال ان الفقيد ترك تاريخا مشرفا سوف يخلد اسمه على مر العصور وستظل صفحته ناصعة مشرقة ،واصبحت دبي في ظل حكمه تنافس كبريات المدن العريقة في العالم وحققت نهضة عملاقة في كل المجالات·
وقال الفنان يوسف شعبان: انه زار الامارات، وخصوصا دبي عدة مرات وفي كل مرة كان يجد انجازا جديدا واضافة كبيرة في كل المجالات وهذا كله بدعم حاكم فذ ووطني مخلص لبلده وأمته هو الشيخ مكتوم بن راشد 'رحمه الله'·
الانجازات العملاقة
وقال الفنان هشام سليم: ان الانجازات العملاقة التي شهدتها دبي تؤكد العمل الدؤوب والفكر السديد للراحل العظيم الشيخ مكتوم بن راشد 'رحمه الله' ، فقد صارت دبي من أهم واجمل مدن العالم وولد مهرجانها السينمائي الدولي عملاقا يؤكد الوجه الحضاري المشرق الذي حرص الفقيد على ابرازه ليثبت ان العرب اصحاب حضارة عريقة وانهم قادرون على تحقيق الانجازات في كل مجال·
واشار الفنان خالد زكي الى ان رحيل الفقيد خسارة كبيرة للأمتين العربية والاسلامية ومصابنا ومصاب شعب الامارات الشقيق فادح·
وقال: تحولت دبي في عهد الراحل الكبير الى تحفة فنية تبهر الناظرين بفضل السياسة الحكيمة لسموه 'رحمه الله' والشعب الاماراتي محب لكل العرب والمسلمين ويكفي انني عندما ازور اي مكان في العالم اجد اثرا طيبا من الامارات التي تحتضن ألوف المصريين الذين يجدون كل الحب فيها·
وقالت الفنانة رانيا محمود ياسين: ان الفقيد 'رحمه الله' استطاع ان يحول دبي الى مدينة مهمة تحتضن اهم الاحداث السياسية والثقافية والفنية والاقتصادية، وقد زرت دبي اكثر من مرة وشاهدت هذه الانجازات، واؤكد ان خسارة شعب الامارات كبيرة برحيل الشيخ مكتوم بن راشد 'رحمه الله'·
وقال الموسيقار حسن ابوالسعود: كان الفقيد محبا لوطنه العربي وفتح ابواب دبي امام اشقائه العرب وحولها الى ملتقى فني يبدع فيه الفنانون وتشهد له الانجازات الكثيرة التي تحققت في دبي· واضاف: انا دائم السفر الى دبي وهناك يطمئن قلبي على زملائي المصريين من عازفين او مطربين لانهم ينعمون بما لم ينعموا به في اي بلد عربي، لأن شعب الامارات بحكمة قادته كان وسيظل شعبا محبا للفن الرفيع·
واكد الموسيقار حلمي بكر: انه وثيق الصلة بشعب الامارات وببعض قيادات هذا الشعب الاصيل وطالما سمع عن الفقيد كل خير لذلك فإن فقدانه خسارة للامة العربية وكنت اعلم ان الفقيد لا يقبل نفاقا ولا رياء واعتاد العمل مع ابناء شعبه في صمت، ولولا حكمته هذه ما حقق كل هذه الانجازات التي لمسها العالم في دبي·
واكد اشرف زكي نقيب الممثلين المصريين: ان الرحيل المفاجىء للفقيد يصيب كل العرب بالحزن وكلنا مع شعب الامارات الذي فقد اثنين من صناع نهضته الحضارية في وقت قصير الأول كان المغفور له الشيخ زايد والثاني الشيخ مكتوم 'رحمهما الله'، وفقدنا برحيله قائدا معطاء وحكيما·
ونعى الفنان السيد راضي رئيس اتحاد النقابات الفنية للأمة العربية وفاة صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد 'رحمه الله': وقال باسمي وباسم كل الفنانين والمبدعين والمثقفين في مصر وباسم جموع الفنانين واعضاء الاتحاد العام للنقابات الفنية ننعي فقيد العروبة، فقد تلقينا الخبر عبر الفضائيات بأسى وحزن وكان وقع الفاجعة مؤلما فهو رمز من رموز الامة العربية انه الحاكم البناء والأب والأخ الذي كان رمزا من رموز الأمة·
واضاف: نعزي شعب الامارات وابناء دبي ونعزي انفسنا والامة كلها لفقد هذا الرجل الذي نشعر ونحن نودعه باننا نودع رمزا من رموز الثقافة والتنوير والانتماء والمباديء والسلام فقد كان رمزا قل ان نجده في هذا العصر ولا شك ان فاجعة الامة العربية وخسارتها كبيرة لفقده وإن مبدعي ومثقفي وفناني مصر بشكل خاص يقدمون تعازيهم لاسرته الكريمة ولدولة الامارات الشقيقة ونسأل الله تعالى أن يتغمده بالرحمة ويكفي ان العالم سيتذكره وستظل سيرته خالدة واعماله تذكرنا وتذكرالاجيال القادمة به لأنه رجل عطاء، وتعازينا الحارة لعائلته ولشعبه ولكل مثقفي ومبدعي وفناني العالم العربي وهذا الراحل الغالي الذي فقدته الامة العربية سيبقى في القلوب والعقول·
حزن عميق
وعبرت الفنانة سميرة احمد عن حزنها العميق بكلمات تعكس مدى تقديرها لفقيد الأمة الشيخ مكتوم 'رحمه الله'· وقالت: خسرنا رجلا عظيما ونبيلا وحاكما قل ان يجود الزمان بمثله ولا نستطيع امام ارادة الله الا ان ندعو له بالرحمة والمغفرة ونحن على يقين من ان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم هو خير خلف لخير سلف فقد شاهدته يتجول في الأسواق بنفسه ويتابع المواطنين والعاملين ويتعرف على احتياجاتهم بأسلوب انساني جميل·
وأضافت: زرت دبي مؤخرا وسعدت بما تحقق من نهضة وطفرة حضارية كبيرة، فقد سبق ان زرت دبي منذ سنوات لكن ما حدث في السنوات الأخيرة شيء عظيم جدا في مختلف المجالات السياحية والاقتصادية والتجارية وهناك اهتمام ونهضة في جميع أمور الحياة حتى الفن والسينما اصبح هناك مهرجان دبي السينمائي الذي لفت الانظار وتحولت دبي الى رمز للنظافة والنظام·
فاجعة كبيرة
الفنان حسين فهمي سفير الأمم المتحدة للنوايا الحسنة للتنمية كان اول من اتصلنا به مبكرا وفوجيء بالخبر، وكنا اول من ابلغه وقال بنبرة حزينة متسائلا متى وهل كان يعاني المرض لقد عرفت هذا الرجل النبيل وكان ذلك من حسن حظي ان التقي برجل عظيم مثله واعرفه بشكل انساني واتعلم الكثير من حكمته ومواقفه، لقد مزق الخبر المؤسف والمحزن قلبي، وتأثرت جدا بهذه الفاجعة وادعو الله ان يسكنه فسيح جناته وان يلهم الاسرة الكريمة والشعب الشقيق الصبر والسلوان فقد تحققت في عهده نقلة حضارية في امارة دبي واتمنى لشعب الامارات كله تجاوز المحنة فهو شعب عظيم محب للخير وكانت جهود الراحل الجليل في المجالات الانسانية لا تحصى ولم يتوان عن تقديم اي مساعدة لدعم المشاريع الانسانية والخدمية التي تدعو لها منظمات الامم المتحدة سواء في دولة الامارات او في المنطقة العربية كلها·
وقال: عزاؤنا ان يواصل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تحمل الأعباء فهو فارس نبيل له يد في كل انجاز تشهده دبي، وتعاملت معه عن قرب، فوجدته يحمل صفات القيادة واقدم له أحر التعازي القلبية وادعو له بالتوفيق وتجاوز المحنة·
الفنان محمود ياسين سفير النوايا الحسنة للامم المتحدة قال: تألمت جدا لرحيل الشيخ مكتوم 'رحمه الله' وادعو لشعب الامارات بالصبر ولا نملك امام اختيار الله لهذا الرمز الا ان نقول اللهم أجرنا في مصيبتنا لأن مثل هذا الرجل يصعب ان يتكرر، واتقدم بالتعازي باسمي وباسم كل الفنانين المصريين الذين زاروا الامارات وتجولوا في اسواق دبي واستوديوهاتها وعادوا دائما برصيد هائل من المحبة والتقدير لحكام اختارهم الله ليكونوا رمزا ونموذجا لما يجب ان يكون عليه الحاكم من رؤية ثاقبة وعمل دؤوب وتحمل المسؤوليات ومقدرات امته وشعبه رحم الله فقيد العروبة·
وقالت الفنانة صفية العمري سفيرة النوايا الحسنة بالامم المتحدة لشؤون المستوطنات والسكان، انه مصاب فادح لنا كعرب ومصريين، لأننا جسد واحد وانا احمل للامارات وشعبها واهل دبي محبة وتقديرا كبيرين وحكام الامارات يشرف العرب بهم فهم يتمتعون بالحكمة والعقلية المتفتحة المستنيرة وبكل البساطة والتواضع ويكفي الراحل العظيم انه وصل بدبي الى العالمية، ووضعهاعلى خريطة العالم كمركز جذب تجاري وسياحي وفني وثقافي· واملنا الكبير في خلفه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، واتقدم لسموه وللأسرة الكريمة بمواساتي واصدق التعازي، وانا طبعا كان لي شرف المشاركة كسفيرة للامم المتحدة في بعض المشاريع بالامارات وشاهدت حجم الدعم الذي يقدمه الراحل العزيز سواء في مركز راشد للمعاقين ودعمه للهلال الاحمر، وانشطته ومساندته للاتحاد النسائي وللمرأة ،عموما واننا كفنانين مصريين نكن كل التقدير للراحل العظيم وندعولأسرته وامته بالصبر وندعو لشعب الامارات بالمزيد من التقدم والرقي·
وقال الفنان عزت العلايلي: لقد تابعت الأنباء المحزنة عبر الفضائيات منذ الصباح ففقد الشيخ مكتوم بن راشد 'رحمه الله' خسارة كبيرة للعرب والعروبة ، فقد كان شخصية حكيمة وخسارة لأمته كبيرة والفاجعة اصابتنا جميعا كعرب وليس فقط شعب الامارات لأن الراحل كان يحمل لواء العروبة الحقيقية، ويتحمل الكثير في سبيل المبدأ وهو رمز للشهامة والاقدام في كل افعاله وقراراته، وبقدر اسفنا في مصر كشعب وكفنانين نسأل الله العلي القدير ان يلهم اهله الصبر ويوفق خلفه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لما فيه كل الخيرلدبي وللامارات وشعبها ونسأل الله الرحمة للفقيد العزيز·

اقرأ أيضا