عربي ودولي

الاتحاد

مباحثات سودانية إيرانية بالخرطوم

الخرطوم (الاتحاد) - يبدأ مساعد الرئيس الإيراني، علي سعيد لو، زيارة رسمية إلى الخرطوم اليوم السبت، تستغرق يومين يجري خلالها مباحثات رسمية مع الجانب السوداني برئاسة مساعد الرئيس السوداني، د. نافع علي نافع صباح الأحد بقاعة الصداقة. وقالت فضائية “الشروق” السودانية إن مساعد الرئيس الإيراني “سينخرط فور وصوله في لقاءات مع المسؤولين السودانيين من بينهم مساعد البشير، مصطفى عثمان إسماعيل، ووزير المالية، علي محمود، ورئيس البرلمان أحمد إبراهيم الطاهر”.
وساندت إيران الخرطوم في معركتها مع جوبا حول هجليج النفطية، حيث دعت طهران دولة جنوب السودان إلى احترام سيادة السودان وانسحاب قواتها من الأراضي من منطقة هجليج. وأعرب المتحدّث باسم الخارجية الإيرانية، رامين مهمانبرست، عن قلق بلاده من انتهاك جنوب السودان لحدود جاره الشمالي السودان، داعياً جوبا إلى احترام سيادة الخرطوم.
أنهى الرئيس الإيراني؛ أحمدي نجاد، ووفده المرافق زيارة للخرطوم استمرت يومين، أجرى خلالها مباحثات مع الرئيس السوداني؛ عمر البشير.
وأكد الرئيسان تطابق وجهات النظر في مختلف النواحي السياسية والاقتصادية والتجارية وقضايا المحيط الإقليمي والدولي.
وكان الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد قد زار الخرطوم في أواخر سبتمبر الماضي وحظي باستقبال حافل.
وأكد الرئيس السوداني عمر البشير في ختام زيارة نجاد إن “العلاقات السودانية الإيرانية علاقات تعاون صادق ونموذجية”.
وقال إن المباحثات التي أجراها مع الرئيس الإيراني كانت مثمرة غطت كل القضايا السياسية والاقتصادية والتجارية، مشيراً إلى تطابق وجهات النظر والآراء.

اقرأ أيضا

باكستان وتركيا تغلقان حدودهما مع إيران بسبب «كورونا»