الاتحاد

دنيا

مـكتوم فـي قلوب الـشبـاب

تحقيق- موزة خميس:
بوفاة مكتوم فقدت الإمارات رجلاً ستفتقده العيون والقلوب· فهو رجل يذكر مآثره الشباب الذين سمعوا عنه من جيل الآباء، فيما كان البعض شاهدا على سماع قصص كرم مكتوم طيب الله ثراه ·
عبدالرحيم الحمادي- مذيع قناة الشارقة الفضائية - قال: نحن جيل وعى على الدنيا وكانت سمعة وكرم مكتوم تفوح كالمسك في أرجاء الإمارات· وكانت رعايته للمؤسسات الاجتماعية والخيرية في الداخل والخارج من أهم أولويات أعماله· هو من أهم الشخصيات العربية والمحلية التي ساهمت كثيرا في تخفيف العبء على المحتاجين ودعم الشباب ورعايتهم· وقد واكب صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نهضة دبي· وحين تولى والده المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم الحكم عام 1958 خلفا لجده الشيخ سعيد آل مكتوم، وحين ظهر النفط بدبي بكميات تجارية عام ،1966 كان صاحب السمو الشيخ مكتوم وإخوانه يقفون إلى جانب والدهم فقيد الوطن، وهو ينشئ دائرة البلدية و دائرة الأراضي و دائرة شؤون النفط و دائرة الطيران و دائرة القضاء و غيرها، وبدأت التحولات الحقيقة تطول جميع جوانب الحياة في دبي، كما تم تعميق خور دبي فأصبح واحداً من انسب الموانئ وأجملها، واقدر الممرات المائية على العطاء·
دراجات هوائية
وعن معنى مكتوم في قلوب الشباب قال العسكري محمد موسى: لقد سمعت أن الشباب كانوا يقصدون مكتوم ويقفون على بابه يطلبون الحصول على دراجات هوائية يلعبون بها، ورغم مسؤولياته ومركزه الكبير كحاكم وشيخ كان لا يسخر منهم أو يتجاهل طلباتهم، فكان يأمر بقرطاس ويكتب شراء عدد(كذا) دراجة، ويطلب من الشباب الصغار أن يذهبوا لاستلامها· وكنا نعرف من خلال قراءتنا عنه حبه للتراث وتقدير الناس، وبسياسته المعهودة دائما وتشجيعه للرياضات العربية الأصيلة وسباقات الهجن والصيد بالصقور والقوارب ، والفروسية وتربية واقتناء الخيول العربية التي تحقق نتائج باهرة في السباقات المحلية والدولية·
وفي عام 1983 كان الإنجاز الاقتصادي التاريخي في دبي باستكمال إنشاء ميناء جبل علي، الذي يعتبر واحداً من أضخم وأحدث الموانئ في العالم، وقد جاء في بعض المطبوعات قديما حول ترسيخ فكرة الاتحاد أن صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم قال:' إن تلك المسؤوليات النابعة من الإيمان بترسيخ فكرة الاتحاد وكيان الدولة الاتحادية أطلقت المسيرة العلمية لتلك المؤسسات الاتحادية، لتجعل من واقع الاتحاد خدمات متنامية نابعة من حاجة المجتمع لها وساعية لتلبيتها بالتمام والكمال'· كان رحمة الله عليه وتمشيا مع العهد الذي قطعه على نفسه في تواصل دائم مع المواطنين وقضايا الوطن وشؤون المجتمع، وقد اتبع سموه سياسة الباب المفتوح لتوثيق الصلة بين القيادة والمواطنين·
لا يرد سائلا
علي المطروشي-مدير متحف عجمان أخبرنا عن الراحل طيب الله ثراه قائلاً:
يعتبر المغفور له الشيخ مكتوم رحمة الله عليه من جيل الحكام الشباب، ولذلك كان خير من يفهم احتياجات الشباب، ويأخذ بعين الاعتبار متطلبات الشباب في السبعينات عندما كان هو شاباً يافعاً· لم يكن يرد سائلاً، ويتكفل بنفقات العلاج وسفر المئات من الأسر، وكان الناس حتى السنة الأخيرة من حياته يقصدونه من كل الإمارات طلباً للدعم والمساعدة، فكان لا يردهم خائبين· حتى ان مئات الشاحنات الصغيرة المحملة بمختلف أنواع المواد الغذائية كانت ترسل للأسر المحتاجة باسمه، حتى يكفيهم الحاجة لغيره·
الاكتفاء الذاتي
علي النوبي- موظف في أحد مطارات الدولة: منذ أن تولى المغفور له الشيخ مكتوم رحمة الله عليه مهام منصبه كنائب لرئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، وهو يعمل على إصدار التوجيهات السديدة لانطلاق الوزارات والمؤسسات الحكومية لكي تستكمل الشوط الذي حققته طوال سنوات المسيرة· وقد قال مكتوم طيب الله ثراه إن من أبرز الأهداف المصيرية هو إيجاد مصادر للدخل بديلة عن البترول، تتمثل في البتروكيماويات وخلق قاعدة صناعية ومحاولة الاكتفاء الذاتي من بعض المنتجات· ولم يكن يعتقد أن هناك عقبات كبيرة تحول دون الوصول إلى تحقيق هذه الأهداف· كما كان يثق في قدرات الشباب كدعامة قوية وحقيقية للتنمية الاقتصادية، وكان يهتم بمتابعة الشباب لكل ماهو حديث في مجال التقنيات مع الاهتمام في ذات الوقت بالتراث والعادات لأنها تحفظ الهوية، وتعبر عن الانتماء·
شاب خجول
حامد بن لاحج- مدير 'جداف' دبي- قال في رحيل الشيخ مكتوم:
أخبرتنا والدتي أن المغفور له الشيخ مكتوم رحمة الله عليه حين كان طالبا، وكان يوقف سيارته على شاطىء بر دبي ليعبر إلى ديرة حيث توجد المدرسة التي يدرس فيها، كان شاباً يخجل من رفع ناظريه إلى العابرين· وأخبرني الوالد أنه لم يسمع عنه أنه رد سائلاً، كما أنه خير سند لمئات الأسر المحتاجة، وقد تكفل على نفقته الخاصة بتعليم الكثير من الطلاب والطالبات في المدارس الخاصة في دبي وفي الخارج أيضا·
فتح مكتوم طيب الله ثراه باب امتـلاك الـثروات الوطنية وحرية التصرف بها بما يخدم مصالح الوطن، ويعود على أبنائه بالخير العميم، ويوفر لشعب دولة الإمارات العربية المتحدة أسباب النهوض و التنمية والسعادة، ويحفظ للأجيال الحالية و القادمة حقوقها في العيش الكريم والتعليم والسكن والصحة، وكم سمعنا عن دعمه المعنوي لكثير من القيادات الرياضية حين تقرر الاعتزال، فكان يوجههم نحو العطاء والاستمرار·
كانت للمغفور له بإذن الله المساهمة الفعالة في تأسيس و انطلاقة واستمرار و تطور مجلس التعاون لدول الخليج العربي، والتضامن الأخوي مع الأشقاء والتنسيق التام مع دول المجلس في المحافظة على الأمن و استقرار المنطقة، و حماية أبنائها من أي اعتداء، وحل المشكلات بروح أخوية وبأسلوب سلمي حكيم وودي، والحرص على ترجمة مبادئ و مواثيق مجلس التعاون بما يخدم أهدافها و مصالح أبناء دول المجلس، وبما يساهم في رفع شأن الأمة العربية و الإسلامية· رحمة الله على والدنا مكتوم وتغمده بواسع رحمته في هذه الأيام الفضيلة المباركة·
ينحدر المغفور له بإذن الله الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم حاكم دبي السابق من قبيلة آل بوفلاسة، تلك القبيلة الكبيرة التي كان ولا يزال لها باع طويل في تحقيق الأمن والاستقرار في أنحاء البلاد، وهم يشكلون أحد أقسام بطن من قبيلة بني ياس·
وقد لعب آل مكتوم شأنهم شأن آل نهيان دوراً عظيماً في تاريخ المنطقة عموماً· وقد ولد الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم رحمة الله عليه في عام ·1939 وعندما تم تكوين الاتحاد اتجهت الأنظار إلى سموه لما عرف عنه من الدماثة والمرونة، فتم تعيينه أول رئيس لمجلس وزراء دولة الإمارات العربية المتحدة· وبجدارة قاد المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد سفينة السلطة التنفيذية في البلاد، وذلك حتى الثالث من يناير عام 1977 حين تم تكليفه برئاسة ثالث تشكيل لمجلس وزراء دولة الإمارات العربية المتحدة·
استمر المغفور له الشيخ مكتوم في تسيير دفة الأمور، وبالتعاون والتنسيق مع أعضاء المجلس الأعلى لاتحاد حكام الإمارات، و قام بدراسة المشروعات واقتراح التشريعات الخاصة بالقوانين مع كافة الوزراء لإرساء قواعد البنية الأساسية ومقومات الدولة العصرية· واستمر المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم في توليه لرئاسة الوزارة الاتحادية الثالثة حتى الأول من يوليو عام 1979 حينما تولى والده المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم رئاسة الوزارة الاتحادية الرابعة، وأصبح الشيخ مكتوم بن راشد نائبا لرئيس مجلس الوزراء منذ ذلك الحين يوم 21 أكتوبر ·1990

اقرأ أيضا