عدن (الاتحاد، وكالات) ثمن رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر الدور البطولي الذي تقوم به قوات التحالف العربي مع الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية في الذود والدفاع عن اليمن وحكومته الشرعية واستعادة الدولة ومؤسساتها من ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية. وقال خلال استقباله أمس في عدن قادة قوات التحالف العربي في عدن«سيذكر التاريخ أن عاصفة الحزم وإعادة الأمل أنقذتا اليمن في وقت مفصلي من تاريخ الأمة، ومنعت انهيار الدولة في اليمن وفي ملحمة عروبية خالصة تكاتفت قوات التحالف العربي لوقف تمدد النفوذ الإيراني في المنطقة وشكلت تحولاً حقيقياً في تاريخنا المعاصر». ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن ابن دغر تأكيده أن الشعب اليمني لن ينسى الهبة الأخوية للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والمساعدات التي قدمتها دول التحالف سواء كانت عسكرية أو إغاثية والتي عززت من وجود الشرعية على الأرض واستعادة 80 في المئة من الأراضي اليمنية. وأشاد بأهمية التنسيق والتكامل ووحدة الرؤية والمصير بين الشرعية اليمنية وقوات التحالف العربي، منوهاً بأنه بفضل الجهود التي تبذلها الحكومة وبتعاون الأشقاء من دول التحالف تبذل الحكومة جهدها لتحسين الخدمات في العاصمة المؤقتة عدن وإعادة بناء مؤسسات الدولة بعد أن دمرتها الميليشيات الانقلابية . وأشاد بالانتصارات الكبرى على الأرض حيث أصبحت قوات الشرعية والمقاومة وبمساندة التحالف العربي قاب قوسين أو أدنى من تحقيق تحول استراتيجي يفرض الإرادة الوطنية ويلزم الميليشيات قبول المرجعيات الأساسية للحل في اليمن المتمثّلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي 2216. من جهته أكد قائد قوات التحالف العربي في عدن أهمية هذا اللقاء الذي يأتي وقد حقق الشعب اليمني انتصارات كبيرة على الأرض في تعز، مشيراً إلى أن السيطرة على معسكر خالد بن الوليد هي بداية التحول في العمليات العسكرية. ولفت إلى أن أهداف التحالف العربي تتمحور حول استعادة الدولة، وإنهاء الانقلاب ودعم الشعب اليمني وتقديم المساعدات الإغاثية والإنسانية . وهنأ اليمن رئاسة وحكومة وشعباً بالانتصارات الكبيرة التي حققها أبطال الجيش الوطني وقوات التحالف في مختلف الجبهات منوهاً بان التقدم الميداني سيستمر وصولا إلى تحرير كافة المحافظات التي لازالت تقبع تحت سيطرة ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية التي تنهار قواها في كثير من المواقع.