الاتحاد

الرياضي

الأمين العام المساعد للهيئة:أفضاله على الرياضة لا حصر لها


محمد حمصي:
وصف سعادة الدكتور محمد سالم سهيل (حمدون) الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة وفاة الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم بأنها صدمة وخسارة لكل الشباب والرياضيين رغم ايماننا المطلق بقدر الله سبحانه وتعالى·
وقال الدكتور حمدون ان للشيخ مكتوم فضلا كبيرا على الرياضة والمنتخبات الوطنية وكان رحمه الله وطيب ثراه رجل خير وله فضل كبير علينا مؤكدا اننا فقدنا قائدا كريما معطاءً نحن بأمس الحاجة اليه في مثل هذه الأيام·
واضاف الدكتور حمدون ان اهتمامات الشيخ مكتوم لم تقتصر على دعم الرياضيين فقط انما امتدت ايضا الى التعليم وايفاد المواطنين للدراسة في الخارج على نفقته الخاصة علاوة على بناء هذه المنشآت الرياضية الضخمة في دبي والتي أبهرت الجميع واشار الدكتور حمدون الى المتابعة الدائمة للشيخ مكتوم لكافة المنتخبات الوطنية وسؤاله الدائم عن اوضاع هذه الفرق ونتائجها لافتا الى الاستقبال الذي حظي به منتخبنا الوطني لكرة القدم عند عودته من سنغافورة وبعد صعوده لنهائيات كأس العالم بايطاليا عام 1990 وكذلك حضوره لعدد كبير من المناسبات الرياضية الكبيرة مثل مونديال الشباب عام 2003 وافتتاح دورة الخليج الرابعة عشرة بأبوظبي عام 1994 وافتتاح بطولة الأندية العربية ابطال الكؤوس بنادي النصر عام 1991 الى جانب اهتمامه اللامحدود برياضات التراث سواء الفردية أوالهجن أوالبحر ودعمه المتواصل لفريق الفيكتوري والذي تبوأ السيادة البحرية في العالم لسنوات طويلة·
وأعاد الدكتور حمدون للأذهان ذلك الموقف الذي لا ينساه ابدا والذي يؤكد معدن هذا الرجل وتواضعه عندما كان في سن العاشرة وتوجه الى قصر زعبيل على الأقدام من اجل طلب (دراجة) تساعده على التنقل من البيت الى المدرسة والنادي وعندما لمحه الشيخ مكتوم قبل ان يستقل سيارته تقدم نحوه وعلم رحمه الله بأنه أي الدكتور حمدون يريد (دراجة) فأمر بشراء اثنتين وأوصله بسيارته الى الجميرا وكانت سعادة الدكتور حمدون لا توصف حيث دعا للشيخ مكتوم بطول العمر على موقفه الانساني مؤكدا ان مثل هذه المواقف المتكررة لا يمكن لشباب وأبناء الامارات نسيانها، وقال الدكتور حمدون إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي هو خير خلف لخير سلف وسيبقى سموه على نفس النهــــج متمنيا لسموه طول العــــمر·

اقرأ أيضا

برشلونة وميسي يتجنبان رحلة "الأفعوانة" وبيتيس يقهر "ثلاثي القمة"