عربي ودولي

الاتحاد

شقيق قاتل رابين فخور بدوره

الرملة (رويترز) - قال هاجاي عامير شقيق قاتل إسحق رابين رئيس الوزراء الإسرائيلي الراحل عام 1995، بعد أن أفرجت عنه إسرائيل أمس، إنه فخور بما فعله. وأفرج عن هاجاي عامير شقيق ييجال عامير بعد أن قضى 16 عاما في السجن لإدانته بتهمة مساعدة شقيقة في تنفيذ جريمته. ويقضي ييجال عامير حالياً عقوبة السجن المؤبد. وقال إنه قتل رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق لمنعه من تسليم ما يعتبره حقوقا توراتية للفلسطينيين خلال مفاوضات السلام. واتسمت لهجة هاجاي عامير بالتحدي بعد الإفراج عنه أمس. وقال قبل أن يقله أفراد أسرته بالسيارة “لست نادما. أنا فخور بما فعلت”. ووقف عشرات المتظاهرين اليساريين أمام السجن في وسط إسرائيل خلال خروج هاجاي وهم يرددون “لن ننسى ولن نغفر”. وكان هاجاي قد أدين أيضا بتهمة التخطيط لشن هجمات على الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة وحكم عليه بعام إضافي في السجن لتهديده آرييل شارون رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق بالقتل.

اقرأ أيضا

لبنان يطلب تقديم عروض للاستشارة حول الخروج من الأزمة المالية