الاتحاد

الإمارات

«الاتحادية للموارد البشرية» تختتم ورش عمل حول نظام إدارة المعلومات

اختتمت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية سلسلة ورش عمل، حول تخطيط عمليات الموارد البشرية، في ضوء استعداداتها لتطبيق نظام إدارة معلومات الموارد البشرية الجديد، حيث استفاد منها قرابة 34 من مسؤولي تخطيط عمليات الموارد البشرية، وموظفي إدارات الموارد البشرية والمالية في جميع الوزرات الاتحادية، ومن المقرر إطلاق المرحلة الأولى من المشروع في مايو المقبل، وينقسم إلى 4 مراحل يستمر العمل بها حتى عام 2012.
وقالت سلوى عبد الله، مدير إدارة نظام معلومات الموارد البشرية في الهيئة إن النظام الجديد يغطي جميع إجراءات الموارد البشرية من لحظة تعيين الموظف، حتى نهاية خدمته متضمناً (الإجازات، تقييم الأداء، الترقيات، تخطيط القوى العاملة، الحضور والانصراف، ساعات العمل، الجزاءات، الخدمة الذاتية الإلكترونية، والمعنية بتمكين جميع موظفي الحكومة الاتحادية من الاطلاع على بياناتهم الوظيفية والمالية، بما يوفر قدراً أكبر من الشفافية.
وأوضحت أن ورش العمل السبع، التي عقدت في مقر الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، توزعت بين إمارتي دبي وأبوظبي، حتى يتمكن جميع المعنيين من حضورها، وتناولت موضوعات بعناوين مختلفة، كواحدة من مبادرات الهيئة.
وأكدت سلوى عبد الله أن ورش العمل هذه استمرت لقرابة 20 يوماً، وانطلقت في التاسع عشر من ديسمبر الماضي، وأدارها مدربون من شركات متخصصة، تعاقدت معها الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية ووزارة المالية، لهذا الغرض، وامتدت الواحدة منها بين يومين وثلاثة أيام، وتم خلالها عرض صور عن النظام المزمع تطبيقه، وآليات التعاطي معه، والبرامج التي يمكن الاستفادة منها في تطبيقه.
وأوضحت أنه تم خلال الورش التدريبية الاطلاع على متطلبات الوزارات الاتحادية فيما يخص مسارات عدة منها (إدارة الموارد البشرية المحورية، إدارة الأداء، التوظيف، إدارة غياب الموظفين، الأجور والمزايا، كشف المرتبات، ومدة العمل)، وأن انعقادها مرحلة مهمة من مراحل تطبيق النظام الجديد، إذ سيقوم فريق تطبيق النظام بتنظيم ورش إضافية من أجل التأسيس لقاعدة بيانات مكتملة، وتغطية الجوانب التي لم يتم إشباعها من النقاش في المرحلة السابقة.
وذكرت سلوى عبد الله أن الهيئة تحرص على التواصل الدائم والمشاركة الفاعلة مع شركائها، إذ تتعاون مع وزارة المالية، لتطوير قاعدة بيانات موحدة وشاملة، في مجال معلومات الموارد البشرية الحكومية الاتحادية، وسيكون نظام معلومات الموارد البشرية مبنياً على تلك القاعدة.

اقرأ أيضا

أحمد بن محمد يوجّه بسرعة إعداد استراتيجية إعلامية موحّدة بدبي