الاتحاد

الإمارات

تواصل الأعمال الإنشائية في مستشفى النساء والولادة والأطفال بالشارقة

المستشفى سيكون من أحدث المنشآت الطبية المتخصصة للنساء والولادة والأطفال في الدولة (من المصدر)

المستشفى سيكون من أحدث المنشآت الطبية المتخصصة للنساء والولادة والأطفال في الدولة (من المصدر)

أحمد مرسي (الشارقة) - أكد الدكتور صقر المعلا نائب مدير مستشفى القاسمي بالشارقة أن آلية العمل في مستشفى النساء والولادة والأطفال الجديد والتي تقوم وزارة الأشغال بتنفيذها حالياً، تسير وفق الجدول الزمني الموضوع على أن يتم الانتهاء من تشييدها بنهاية العام الجاري.
ولفت إلى أن المستشفى يعتبر من المشاريع الطبية والعلاجية المهمة التي تنفذ حالياً وتعتبر صرحاً طبياً كبيراً يضاف للخدمات التي تقدم على أرض الدولة، وأن الأعمال الإنشائية التي تنفذ فيها حالياً، وبتوجيهات من معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال العامة، تسير وفق الخطة الموضوعة للمشروع.
وقال المعلا إن اللجنة المشتركة من وزارة الأشغال وإدارة المستشفى ستعقد الأيام القلية المقبلة اجتماعاً لاختيار الأجهزة والمعدات المزمع تزويد المستشفى بها، ومن ثم تركيبها تمهيداً لتشغيلها، كما أن اللجنة ستعمل على تزويد المكان بأحدث التقنيات المستخدمة في الأبنية والمنشآت الطبية العالمية.
وأكد أن المستشفى سيكون عند الانتهاء من تشييده، من أحدث المنشآت الطبية المتخصصة للنساء والولادة والأطفال في الدولة، ويقع على مساحة قدرها أكثر من 39 ألف متر مربع، وسيضم مبنى رئيسياً أرضياً، إضافة إلى أربعة طوابق وبسعة 200 سرير، منها 72 سريراً للولادة و76 سريراً للنساء و52 سريراً لحوادث النساء والأطفال، إضافة إلى غرف وأسرة للأطفال الخدج والعناية المركزة وأن هناك 30% من الغرف مفردة، بينما سيتم تشييد 70% من الغرف مزدوجة.
وتابع أن المستشفى يضم أيضاً 4 غرف للعمليات و10 ولادة وقسم تصوير ومختبرا مركزيا وبنك الدم وصيدلية مركزية وقسما للتعقيم وغرف تبديل للطواقم الطبية إضافة إلى العديد من الخدمات المساعدة.
يذكر أن وزارة الأشغال العامة سبق وأن أعلنت أن التكلفة الإجمالية للمشروع تصل إلى 350 مليون درهم، وسيتم تجهيز مكان لمواقف السيارات ملحق به يتسع لـ 662 سيارة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: «غداً 21».. بداية طيبة وإلى مزيدٍ من الإنجازات