الاتحاد

الرياضي

جولف في «بحر أبوظبي»

روري ماكلروي وهنريك ستينسون وجستين روز وريكي فاولر على متن منصة في إحدى بحيرات الملعب (من المصدر)

روري ماكلروي وهنريك ستينسون وجستين روز وريكي فاولر على متن منصة في إحدى بحيرات الملعب (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)
استمتع أبرز لاعبي الجولف في العالم بالمناظر الخلابة بملعب نادي ياس لينكس في العاصمة أبوظبي، وذلك قبيل انطلاق منافسات فعاليات النسخة العاشرة من منافسات بطولة أبوظبي «اتش اس بي سي» للجولف غدا، ويقع الملعب على الشواطئ الغربية لجزيرة ياس، ويمتد بين التلال المتموجة وغابات المانغروف بإطلالات رائعة على الخليج العربي.
وبدت على كل من روري ماكلروي وهنريك ستينسون وجستين روز وريكي فاولر علامات الارتياح على متن منصة في إحدى بحيرات الملعب، حيث سنحت لهم فرصة الترفيه عن أنفسهم وقضاء وقت ممتع بعيداً عن ضغوطات التحضيرات للمنافسات الصعبة التي تنتظرهم، كما استمتع اللاعبون بتحديات خاصة فيمن بينهم، حين اختبروا قدراتهم في ضرب الكرات على قوارب صغيرة يدفعها مساعدوهم الخاصون.
وقال ماكلروي المصنف الأول عالمياً: «يا له من منظر رائع وطريقة مميزة لبداية الموسم، لقد ارتفعت معنوياتي كثيراً بعد ان تمتعت بهذه الطبيعة الخلابة مع بعض من الأصدقاء، وكانت تجربة رائعة قبل بداية الموسم بأبوظبي غدا»
وعلق فاولر: «إنه لمن الرائع أن أبدأ الموسم من أبوظبي. لقد سمعت الكثير عن البطولة وأتطلع لأن أشهد ذلك بنفسي. إنني مستمتع بوقتي جداً، من المناظر الطبيعية الخلابة في الفندق الى تلك الرائعة في جزيرة ياس».
وأضاف ستينسون: «بعدما قضيت ما يقارب العشر سنوات في الإمارات، يمكنني أن أقول إن أبوظبي تمتلك بعضاً من أجمل ملاعب الجولف في العالم، أنا فخور بأن تكون الإمارات بالفعل موطنٌ لي».
من جانبه، قال روز: «بكوننا لاعبي جولف محترفين، فإننا نسافر كثيراً حول العالم ونمر بالعديد من التجارب ونتعرف على الكثير من الحضارات، ولكننا نادراً ما نتمكن من الاستمتاع بالمناظر الطبيعية المتاحة. إنني مستمتع بوقتي حتى الآن في أبوظبي، وكان من الرائع قضاء بعض الوقت من الأصدقاء».
وقال سلطان الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع السياحة بالإنابة في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة: «لقد أردنا أن نعطي اللاعبين لمحة بسيطة عن الجوانب المتعددة لأبوظبي، حيث إنه إلى جانب الملاعب والفنادق العالمية المستوى والثقافات المتعددة الحيوية والمرافق الترفيهية، هنالك الجمال والمناظر الطبيعية والسلام. إن لأبوظبي شيئاً تقدمه للجميع».
وستشهد احتفالات النسخة العاشرة من البطولة مجموعة من الفعاليات والنشاطات.
من جانبه، قال جيلس مورجان، مدير قسم الرعاية في بنك اتش اس بي سي: «أعتقد أن هذه ستكون واحدة من أقوى البدايات لموسم الجولف منذ عقود، نحن متحمسون لأن أهم لاعبي الجولف في العالم قرروا بداية الموسم من أبوظبي. إنها طريقة مثالية للاحتفال بمرور عشر سنوات على انطلاق البطولة التي أصبحت بمثابة الجوهرة على تاج بطولات الشرق الأوسط. لقد شهدت الأشهر الماضية تغيرات كثيرة في صدارة جدول الترتيب، ويوعد هذا العام بالكثير من الإثارة».
من ناحيته، اكد المصنف الأول عالمياً روري ماكلروي أنه يسعى للفوز بلقب بطولة أبوظبي اتش اس بي سي للجولف للمرة الأولى هذا الشهر في محاولته الثامنة التي تنطلق غدا بمشاركة ابرز اللاعبين وتبلغ إجمالي جوائزها المالية 2.7 مليون دولار، بعد ان حل في المركز الثاني العام الماضي خلف بابلو لارازابال.
وصرح روري الذي أخذ استراحة لمدة شهر بعيداً عن ملاعب الجولف: «لقد كنت قريباً من الحصول على كأس الصقر المجنح أكثر من مرة، وآمل أن أتمكن من الفوز باللقب في المستقبل القريب. لقد صبرت على ذلك حوالي الثمانية أعوام، ولكنني أعتقد أنني صبرت بما يكفي. لقد شاركت بثماني بطولات من أصل عشر في أبوظبي وأعتقد أن البطولة تتطور بشكل كبير عام بعد آخر، وأعتبر أبوظبي المكان المثالي للتدريب والتحضير للموسم».
وأضاف روري: «أسافر الى الإمارات كل عام، وأقوم بالتحضير للموسم لمدة أسبوع أو عشرة أيام في دبي. أكتب أهدافي خلف بطاقة الصعود الى الطائرة وأضعها في محفظتي وأحفظ هذه الأهداف، ولكنني لا أعاود النظر اليها حتى نهاية العام لأرى ما قمت بإنجازه».

اقرأ أيضا

«اليمامة مليح» بطلة كأس الوثبة ستاليونز في العين