الاتحاد

الإمارات

«شورى شباب الشارقة» يناقش مخاطر الترامادول على النشء

الشارقة (الاتحاد) - طالب مجلس شورى شباب الشارقة خلال جلسته التي عقدت ضمن دور الانعقاد الطارئ الخامس من الفصل التشريعي الرابع في الديوان الأميري لحكومة الشارقة، أجهزة الدولة بنشر ثقافة التوعية بأضرار عقار الترامادول المخدر، وتشديد الرقابة على الصيدليات والعيادات النفسية الخاصة التي تبيع الأدوية المخدرة للشباب دون وصفة طبية.
وطالب نواب مجلس شورى الشباب شرطة الشارقة بضرورة نشر ثقافة التوعية بأضرار الترامادول بشكل خاص والمخدرات بشكل عام بين جيل الآباء والأمهات ومن ثم الأبناء، كما ناشد النواب وزارة الصحة بطرح محاور استراتيجية للتوعية بأضرار المخدرات، وتشديد الرقابة على الصيدليات والعيادات النفسية الخاصة.
وأوصى النواب بضرورة تحقيق مبدأ التكامل المؤسسي بين جميع مؤسسات المجتمع على وجه العموم ووزارة الصحة والداخلية على وجه الخصوص لبناء الحصانة الذاتية والمجتمعية للحد من تفشي هذه الحبوب المخدرة بين أوساط الشباب، وطالبوا وزارة الداخلية بعدم حرمان الشاب من الحصول على شهادة حسن السير والسلوك ممن حكم عليهم بقضية حبوب الترامادول، وأن تكون هناك حلقة وصل بين وزارة التربية والتعليم لرصد الطلاب المتعاطين أو المروجين لهذه الحبوب في المدارس، وناشدوا أولياء الأمور بتشديد الرقابة على أبنائهم.
شهد وقائع الجلسة محمد دياب الموسى المستشار في الديوان الأميري لحكومة الشارقة، وخميس بن سالم السويدي رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى وعضو المجلس التنفيذي لحكومة الشارقة، والدكتور خالد صقر المري رئيس مجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات في الشارقة، وأحمد سليمان الحمادي المدير العام لمراكز الناشئة، وسعيد بطي حديد مدير إدارة مراكز الناشئة، إلى جانب محمد سالم النقبي عضو المجلس البلدي بخورفكان، وجمعة سعيد جميع عضو المجلس البلدي بدبا الحصن، وبدر رمضان الحوسني مدير مدرسة الرفيعة وعضو اللجنة الدائمة للسلوك التربوي في منطقة الشارقة التعليمية والدكتور علي الحرجان اختصاصي الطب النفسي في الشارقة وعبدالله حسين رئيس قسم شؤون المراكز وأحمد شاهين رئيس قسم البرامج العامة في مراكز الناشئة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: «غداً 21».. بداية طيبة وإلى مزيدٍ من الإنجازات