الاتحاد

الرياضي

سعيد حارب يعود إلى رئاسة لجنة محترفي الزوارق السريعة

سعيد حارب

سعيد حارب

قرر سعيد حارب نائب رئيس اتحاد الامارات للرياضات البحرية المدير التنفيذي لنادي دبي الدولي للرياضات البحرية العدول عن الاستقالة التي تقدم بها في السابق عن رئاسة جمعية المحترفين الدولية للزوارق السريعة (دبليو بي بي ايه)، كما كشف عن نيته الترشح لرئاسة الاتحاد الدولي للرياضات البحرية ·2012
وجاء قرار حارب بالعدول عن قرار رئاسة اللجنة بناءً على اصرار ومطالبة اعضاء جمعية المحترفين الدولية للزوارق السريعة وبعض ممثلي الدول الاوروبية لسعيد حارب بالعدول عن قراره السابق والتصدي لمهمة العمل من جديد·
وقال حارب تعليقا على القرار الاخير: ''اشكر كل من اتصل بي للعودة الى قيادة دفة العمل في لجنة المحترفين، وهؤلاء اكن لهم احتراما وتقديرا كبيرا''·
وعن عودته الى العمل مرة اخرى رغم وجود نفس المسببات التي دفعته في السابق الى تقديم استقاله قال: ''خلافاتي مع الاتحاد الدولي للرياضات البحرية كانت وراء استقالتي، ولذلك ابتعدت عن جمعية المحترفين الدولية للزوارق السريعة التي ساهمت بقوة في تأسيسها، بسبب الخبرات السابقة لي في نشاط العمل واصبحت الجمعية اليوم رمزا للتطور الاحترافي، وبدات تاخذ مكانتها عالميا وتكسب احترام الجميع منذ انطلاقتها، ومع استمرار هذا النجاح والعمل الجاد بدا عدد من اعضاء اللجنة يتخوف من ترصد الاتحاد الدولي نحو عمل اللجنة خشية ان يفرض سيطرته عليها مستقبلا في ظل استقالة رئيس الجمعية، مما ادى الى مطالبة اعضاء الجمعية لشخصي بالعدول عن الاستقالة والعودة مجددا الى ساحة العمل كرئيس للجنة المحترفين الدولية للزوارق''·
واضاف: ''امام هذه الظروف وضغط اعضاء جمعية المحترفين الدولية للزوارق السريعة قررت العدول عن الاستقالة والاستمرار مجددا في تادية مهامي، خاصة ان المرحلة المقبلة مهمة للغاية في ظل الاوضاع الاقتصادية الراهنة في العالم وتداعيات الازمة المالية العالمية وقد كانت هذه النظرة احد الاسباب التي جعلتني اقبل بالعودة الى العمل واقرر العدول عن الاستقالة''· وكشف حارب عن نيته الترشح لرئاسة الاتحاد الدولي للرياضات البحرية في الانتخابات التي ستجري في 2012 واكد انه سيبدأ من الان العمل على وضع برامجه الانتخابي لتطوير الرياضات البحرية التي ترتكز على احداث ثورة في العمل الاداري الاحترافي داخل الاتحاد الدولي تشمل تعديل اللوائح والنظم واللجان والمسابقات والجوائز وغيرها من الامور، الى جانب اعطاء منطقتنا الخليجية والشرق اوسطية ثقلا عالميا خاصة واننا نستضيف سنويا ما يصل 70% من حجم نشاط الاتحاد الدولي والذي لايزال يتجاهل حجم ما نقدمه له·
وقال سعيد حارب: ''قرار الترشح لمنصب رئيس الاتحاد الدولي لقي ترحيبا عالميا، خاصة من الدول الاوروبية والاسكندنافية التي تعرف ما يدور في الاتحاد الدولي من عمل وتبحث عن مخرج، حيث انني تلقيت طلبا مع بعض هذه الدول لخوض الانتخابات السابقة لكنني لم اكن ارغب في ذلك والان وبعد كل هذه المعطيات اجد انه لا بد من التصدي لسياسات الاتحاد الدولي والعمل على التغيير بشتى السبل من اجل انقاذ ما يمكن انقاذه واحداث التطوير المطلوب·
وحول اعلان رغبة الترشح مبكرا لرئاسة الاتحاد الدولي للرياضات البحرية قال: ''اعلان رغبتي ما هي الا رسالة الى مجلس الادارة الحالي في المؤسسة الدولية من اجل تغيير طريقة عمله واعادة النظر في التعامل مع منطقتنا في الخليج والتي تقدم خدمات جليلة للرياضات البحرية، كما ذكرت اننا في استضافة عدد من الاحداث الكبيرة والعالمية سواء في الزوارق السريعة الفئتين الاولى واكس كات او الفورمولا او الدراجات المائية ورغم ذلك نجد منه تجاهل في العديد من القضايا''·

اقرأ أيضا

رئيس كاف يشيد بجاهزية مصر لاستضافة أمم أفريقيا رغم ضيق الوقت