إبراهيم سليم (أبوظبي) أكد الدكتور فاروق حمادة مدير جامعة محمد الخامس بدء مقابلات طلبة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه للعام الدراسي القادم 2017 - 2018، وطرح برامج جديدة تلبي تطلعات وخطط الدولة، مشيراً إلى افتتاح فرع للجامعة في إمارة عجمان يستوعب 100 طالب، حيث تم إجراء مقابلات للطلبة. وأشار إلى طرح برنامجين جديدين العام الدراسي المقبل، يتمثلان في الدراسات الإسلامية في الفقه والأصول على مستوى البكالوريوس و(اللغة العربية وآدابها)، بالإضافة إلى البرامج التي تقدمها الجامعة لتقوية الطالب أكاديمياً وهي مشروعا اللغتين العربية والإنجليزية. وأكد في حوار مع «الاتحاد» أن خلاصة البرامج الدراسية في الجامعة إجمالاً تؤهل خريجاً في الدراسات الإسلامية يتميز بفكر وسطي معتدل، والتفاعل الإيجابي مع الحياة وقبول الآخر والانفتاح على الحضارات والحوار بالحكمة والتعاون في كل ما هو نافع للإنسانية، ولهذا يلقى خريجو الجامعة القبول والترحيب في جميع الوظائف التي التحقوا بها. وعلى مستوى الماجستير تدرس الجامعة برنامج الفقه المالكي والقضايا المعاصرة، وكذلك برنامج الدكتوراه في الفقه الإسلامي وقضايا المجتمع المعاصر، لافتاً إلى أن انتقاء الهيئة التدريسية يتم بعناية شديدة، ومستوفياً المعايير الأكاديمية والمنهجية ويتم تقويم الأساتذة فصلياً وسنوياً. أساتذة منتقون ولفت إلى أن أبرز الشروط في انتقاء الأساتذة أن لا يكون حاملاً أية توجهات تتصف بالتشدد والغلو أو آراء فكرية شاذة أو تحيز يؤثر على عمله الأكاديمي، مشيراً إلى أنه رغم الفترة القصيرة من عمر الجامعة فقد حققت إنجازات مهمة في مؤشرات الأداء، وتحقيق المعايير على كافة الأصعدة الأكاديمية والإدارية، آملا في المزيد من التوفيق، بدعم القيادة الرشيدة، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة مجلس الأمناء الموقر. وقال: «إن أول 4 أشهر من الفصل الدراسي الأول، عقب القبول، يتم متابعة الطالب للتأكد من قدرته واستعداده وعند اجتياز هذه الفترة يتم تسجيله رسمياً»، مشيراً إلى أنه يشترط للتسجيل في البكالوريوس أن يكون الطالب من مواطني الدولة، وألا يمر على حصوله على شهادة الثانوية العامة 3 سنوات، منوهاً إلى وجود اتفاقيات تعاون مع عدد من الجامعات داخل الدولة وخارجها. وأوضح د. حمادة أن الجامعة شهدت إقبالاً كبيراً من الطلاب المواطنين، وأن وبعض الطلاب تقدموا من خلال وزارة التربية والقسم الأكبر منهم تواصلوا مباشرة، وتم إجراء المقابلات بدءاً من مايو الماضي ويونيو ويوليو، ملفتاً إلى وجود نماذج ممتازة ورغبة أكيدة في التعلم. وأكد مدير جامعة محمد الخامس أن الجامعة لا تتقاضى أي رسوم، حيث الدراسة مجانية، ويتقاضى طلبة البكالوريوس منحة شهرية، كما تم توفير خدمات السكن والمواصلات والخدمات الصحية والإرشادية والدعم الأكاديمي، وهذا كله مقدم بدعم من القيادة الرشيدة وحكومة أبوظبي. قوة البرامج ولفت إلى زيادة أقبال الطلاب على الدراسة في العلوم الشرعية بالجامعة كان لقوة البرامج والدراسة الجادة والانضباط، كما يتسم البرنامج الدراسي بالتفتح على معطيات الواقع ،ما يؤهل الخريجين لسوق العمل دونما مشكلات، ملفتاً إلى أن نسبة البطالة بين الخريجين صفر، ومتوقعاً أن يبلغ إجمالي الطلاب في العام الدراسي المقبل نحو 600 طالب وطالبة. وأوضح أن برنامج الجامعة يوضع بناء على المعايير التي تعتمدها وزارة التربية والتعليم العالي في الدولة، مع زيادات تستوفي المعايير العالمية، حيث توفر الجامعة 48 مساقاً لكل منها 144 ساعة بما يزيد على عددها بوزارة التعليم العالي والمحدد بـ141 ساعة، ملفتاً إلى عمق البرامج المقدمة بالجامعة واستيفائها متطلبات التخصص، وكذلك تفتحها على الحياة، حيث يتم دراسة اللغة الإنجليزية وتقنية المعلومات ومساقات في العلوم الإنسانية، ما يجعل الطالب مرتبطاً بالحياة العصرية من التأقلم مع سوق العمل، جنباً إلى جنب الحرص على ترسيخ مفاهيم الولاء والانتماء وختم بالقول:» تقدم الجامعة حالياً أربعة برامج، هي: برنامج البكالوريوس في الدراسات الإسلامية، برنامج الماجستير في المذهب المالكي والقضايا المعاصرة، برنامج الدكتوراه في الفقه الإسلامي وقضايا المجتمع المعاصر، وبرنامج البكالوريوس في اللغة العربية وآدابها.