الاتحاد

الاقتصادي

عمليات المسافرين في جمارك دبي تنظم لقاءً تعريفياً للمفتشين الجدد

صورة جماعية للموظفين الجدد بإدارة عمليات المسافرين بجمارك دبي  (من المصدر)

صورة جماعية للموظفين الجدد بإدارة عمليات المسافرين بجمارك دبي (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

نظمت إدارة عمليات المسافرين بجمارك دبي لقاء تعريفياً لموظفيها الجدد من كادر التفتيش الجمركي، لإطلاعهم على إجراءات وآليات العمل في جمارك دبي، خاصة في مباني المطار.
عقد اللقاء في قاعة الفرضة بالمبنى الرئيس لجمارك دبي، بحضور أحمد محبوب مصبح، مدير جمارك دبي، وأحمد عبد الله بن لاحج، مدير إدارة عمليات المسافرين في جمارك دبي، ولبنى المهيري، مدير إدارة الموارد البشرية في جمارك دبي، ومسؤولي إدارة عمليات المسافرين في مباني مطار دبي.
ورحب أحمد محبوب مصبح بالموظفين الجدد، الذين يمثلون إضافة قيمة للعمل الجمركي في مباني مطار دبي، منوهاً بأن جمارك دبي تحرص على إتاحة الفرصة أمام الجميع للإبداع والابتكار، مؤكداً أهمية وطبيعة مهام الدائرة اقتصادياً وأمنياً.
وهنأ مصبح الموظفين الجدد بمناسبة التحاقهم بالعمل في أفضل مطارات العالم، وأكثرها ازدحاماً بالمسافرين، ما يفرض عليهم التحلي باليقظة وحسن التعامل معهم، بما يليق باسم وسمعة الدولة.
من جانبه، رحب أحمد عبد الله بن لاحج، مدير إدارة عمليات المسافرين بالموظفين الجدد، وقال إن الإدارة حرصت على إقامة اللقاء التعريفي بالموظفين الجدد، خاصةً أن 99% منهم مفتشون جمركيون، وهذه أول تجربة لهم في العمل الجمركي الميداني، ومن الواجب علينا اطلاعهم على آليات العمل في جمارك دبي، والإجراءات المتبعة في تفتيش المسافرين في مطارات دبي.
وسلط بن لاحج الضوء على الوضعين الأمني والاقتصادي بالمنطقة، مؤكداً أهمية الدور الذي يقوم به المفتشون الجمركيون في ظل التحديات الأمنية والاقتصادية الراهنة. وقال إننا نجابه تحديات أمنية في المنطقة بتطبيق أفضل الممارسات واستخدام الأجهزة الحديثة في العمل الجمركي، مؤكداً أهمية النزاهة في العمل الحكومي عامة وعمل جمارك دبي على وجه الخصوص.
وأوضح أحمد عبد الله بن لاحج للموظفين الجدد أن المفتشين في جمارك دبي يتميزون باليقظة التامة والاعتماد دائماً على الحقائق العملية والمعلومات الدقيقة، كما أن الدائرة تولي عملية التدريب أهمية كبرى لما لها من أثر في زيادة خبرات المفتشين الجمركيين، وتأهيلهم على أفضل وجه لأداء عملهم، إذ تقوم الدائرة بإلحاق مفتشيها بدورات متخصصة في دراسة لغة الجسد والتفتيش والرقابة، وطرق تحليل المعلومات الاستخباراتية وفق منهج علمي دقيق، إضافة إلى مزايا عديدة توفرها إدارة الموارد البشرية في الدائرة لكافة الموظفين ومنهم كادر التفتيش الجمركي، الذي يحظى بدعم كامل ورعاية فائقة من فريق القيادة العليا بالدائرة.
وتحدث أحمد عبد الله بن لاحج عن سلوكيات عمل المفتشين الجمركيين الذين يشكلون خط الحماية الأول في الدولة، وأن دورهم كبير في التصدي لمحاولات التهريب بكافة أنواعه، وأن المسؤولية الملقاة على عاتقهم ليست هينة، فهم العين الساهرة على راحة الجميع.
كما تناولت لبنى المهيري، مدير إدارة الموارد البشرية في جمارك دبي، الاستراتيجية العامة للموارد البشرية في الدائرة، والخدمات التي توفرها للموظفين على اختلاف درجاتهم الوظيفية، حيث أصبحت خدمات الموارد البشرية في متناول الجميع عبر قنوات التواصل المختلفة.
وعن أهمية تدريب الموظفين خاصة المفتشين، أكدت مدير إدارة الموارد البشرية في جمارك دبي أن الدائرة تطلق ضمن خطتها لعام 2016 العديد من المبادرات المتميزة التي تستهدف رأسمالها البشري واستثمارها الحقيقي، لافتةً إلى أن عدد البرامج التدريبية التي ينظمها مركز التدريب الجمركي خلال عام 2016 للموظفين يبلغ 374 برنامجاً تدريبياً، يشمل 256 دورة تدريبية داخلية و118 دورة خارجية، تستهدف جميعها 2694 موظفاً.

اقرأ أيضا

اختبار أطول رحلة طيران من دون توقف بين نيويورك وسيدني